دبي – مينا هيرالد: اختتم معرض “فيتشينزا أورو دبي”، الفعالية المتميزة في قطاع المجوهرات الفاخرة، دورته الثانية التي نظمتها “دي في غلوبال لينك”، المشروع المشترك بين “فييرا دي فيتشينزا” ومركز دبي التجاري العالمي. وأقيم المعرض في دبي خلال الفترة بين 14-17 أبريل 2016 وأكد على الدور المتميز الذي لعبته الفعالية كمنصة استراتيجية جديدة في قطاع المجوهرات العالمي. ونجح المعرض في تشكيل مركز قادر على تزويد كبار اللاعبين في القطاع بالإمكانات الكفيلة بدخول أسواق جديدة يبرز فيها الاهتمام الكبير بالمجوهرات الفاخرة، وتشكيل علاقات عمل جديدة بصيغة تمثل أرقى مستويات الجودة وتبادل المعلومات والدراسات التفصيلية للتوجهات الجديدة في القطاع.
واستفاد المعرض من تميز الموقع الجغرافي الذي تتمتع به دبي والتي تعد من أبرز العواصم العالمية فيما يخص المنتجات الفاخرة، والتقاليد العريقة في تداول الذهب والمجوهرات، فضلاً عن كونها بوابة الدخول للمناطق الاستراتيجية في القطاع (الشرق الأوسط وأفريقيا والهند وبلدان رابطة الدول المستقلة ووسط وجنوب آسيا). وتزداد أهمية المعرض نظراً للشبكة المتميزة التي أنشأها المنظمون بين ذوي الخبرة والكفاءة والعلاقات المؤسسية.
وشهدت الدورة الثانية من معرض “فيتشينزا أورو دبي” مشاركة 21 شريك ومتعامل رئيسي للمجوهرات من مجتمع دبي للمجوهرات، والذي ساهمت مكانته المتميزة في الاستفادة من العديد من العلامات التجارية المهمة ودعمها بالإضافة إلى استقطاب عدد كبير من المشغلين الدوليين. وحظي المعرض بدعم شركاء استراتيجيين مثل “مركز دبي للسلع المتعددة” و”مجموعة دبي للذهب والمجوهرات” ومجموعة مجوهرات “لازوردي” ومجلس ترويج صادرات الأحجار الكريمة والمجوهرات (GJEPC) من الهند.
وتحضيراً لفعاليات دورته الثانية هذا العام، سبق المعرض التجاري حملة تسويق ترويجية واسعة النطاق مع جولات تعريفية في 35 مدينة في 21 دولة حول العالم تتضمن الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وباكستان وبنغلاديش وسريلانكا وماليزيا وإندونيسيا وسلسلة من الاقتصادات الناشئة والتي تم تأسيسها في أفريقيا الوسطى مثل نيجيريا بوتسوانا وأنغولا ونيجيريا وغانا.
وهكذا، عزز معرض “فيتشينزا أورو دبي” من سمعته ليصبح نقطة مرجعية لكافة الشركات في قطاع المجوهرات والأحجار الكريمة ممن تخطط لتعزيز تواجدها في منطقة جيوسياسية مهمة تنطوي على مثل إمكانيات النمو الهائلة هذه.
وتألق معرض “فيتشينزا أورو دبي 2016” بحضور 10,142 مشغل ومشتر وزائر دولي من 107 دول وأربعة أسواق استراتيجية: الشرق الأوسط وأوراسيا، وشمال وشرق أفريقيا ووسط وجنوب آسيا. وتبيّن هذه الأرقام العالمية التي تميزت به الفعالية فضلاً عن الفرص دبي على تشكيل قطب يجتذب إليه مجتمعات العمل في قطاع المجوهرات والمنتجات الدولية الفاخرة.
واستعرضت أكثر من 400 علامة تجارية أحدث تشكيلاتها الحصرية مقسمة على امتداد أربعة مجتمعات يسهل التعرف عليها، مما عزز من كفاءة الفعالية والتنقل بين أقسامها: مجموعة العلامات التجارية العالمية ومجموعة المجوهرات الراقية والأقسام الوطنية ومجموعة الألماس والأحجار الكريمة، ومجموعة التغليف والتزويد. كما تألقت الفعالية بحضور غني وخاص للشركات التي استعرضت أفخر ما صنع في إيطاليا، وذلك بفضل التعاون الفاعل بين وزارة التنمية الاقتصادية الإيطالية – والتي نظمت المشاركة الرائعة للجناح الإيطالي عبر منظمة التجارة الدولية الإيطالية.
وتمثلت الدول ذات العدد الأكبر من الشركات المشاركة في كل من إيطاليا والهند والإمارات العربية المتحدة وتركيا وهونج كونج وبلجيكا واليونان والولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا والصين والمملكة المتحدة وألمانيا وسويسرا وفرنسا واليابان وسنغافورة وتايوا، وكوريا الجنوبية ولبنان والأردن. وينطوي تصميم المعرض ليكون منصة فريدة بين الشركات عاكساً تميزه في المنطقة.
وتأكيداً على أهميته، تألق معرض “فيتشينزا أورو دبي” بحضور شخصيات بارزة. وتفضلت سعادة منى غانم المري، المديرالعام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي رئيسة مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة بافتتاح المعرض بحضور كل من سعادة السيد هلال المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، والرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي.
كما تألق الافتتاح بحضور وسعادة تي. بي. سيثارام، سفير جمهورية الهند لدى الدولة؛ وسعادة ليبوريو ستيلينو، السفير الإيطالي لدى الدولة؛ والسيد أحمد الخاجة، نائب أول الرئيس في مركز دبي التجاري العالمي؛ والسيد توحيد عبدالله، رئيس مجلس إدارة “مجموعة الذهب والمجوهرات” في دبي؛ والسيد منصور آل ثاني، رئيس دي في غلوبال لينك؛ والسيدة تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي؛ والسيد كورادو فاكو، العضو المنتدب لشركة “فييرا دي فيتشينزا”، نائب رئيس مجلس إدارة “دي في غلوبال لينك” ومدير عام “فييرا دي فيتشينزا”؛ فضلاً عن إيمانويل غيدو، مدير عام “دي في غلوبال لينك” بالإضافة لكبار الشخصيات والزوار اللامعين.
وبهذه المناسبة، قال السيد كورادو فاكو، العضو المنتدب لشركة “فييرا دي فيتشينزا” ونائب رئيس مجلس إدارة “دي في غلوبال لينك”: “وجد مشروع “فيتشينزا أورو دبي” في هذه المدينة ذات المكانة الرائدة، وفي الخبرة والكفاءة التي تجلت في أعمال “دي في غلوبال لينك”، وفي التعاون المثمر بين كافة الشركاء الدوليين والمحليين، المكان الأمثل لتنمية هذا القطاع الدولي وتزويده بنتائج هذه المنصة الجديدة والاستراتيجية لعالم تجارة المجوهرات. ونحن بالتالي مسرورون حقاً بالنتائج التي حققتها الدورة الثانية من هذا المعرض المتميز الذي يقام في وقت تشهد فيه السوق العالمية الكثير من التقلبات. وقد أتاح لنا المعرض فرصة التواصل بين عدد من أكبر اللاعبين المتميزين في القطاع ومشترين من مناطق ذات إمكانات رفيعة المستوى، والذين لا تمتلك شركاتهم الفرصة للمشاركة في عدد آخر من معارض تجارة المجوهرات العالمية. وانطلاقاً من هذه القدرة على ترسيخ علاقات العمل وتوفير ومشاركة المحتوى عالي الجودة، يؤكد على مكانة معرض “فيتشينزا أورو دبي” الاستثنائية كمنصة جديدة للتميز والقدرة على فتح مسارات عمل جديدة لمفهوم صنع في إيطاليا أيضاً.”
وعلق السيد ماتيو مارزوتو، رئيس شركة “فييرا دي فيتشينزا”: “قدم معرض “فيتشينزا أورو دبي” فرصاً فعالة ومميزات رائعة لهذه المنصة التجارية الخاصة بعالم المجوهرات وذلك بفضل العلاقات التجارية المتينة التي أرستها شركة “فييرا دي فيتشينزا” مع مركز دبي التجاري العالمي والشركاء الآخرين. وقد صممنا المعرض ليأخذ مركزاً هاماً في عالم الرفاهية العالمية من خلال تكوين صلة قوية بين مجوهرات العلامات الرائدة والزيادة في طلب المجوهرات الراقية. تعتبر هذه فرصة لنمو قطاع المجوهرات الإيطالية والذي يشهد تفوقاً دائماً من حيث الجمع بين الجودة والجمالية والابتكار والحرفية. وفي معرض “دبي وصنع في إيطاليا”، عرضنا المجموعات الواسعة لتجّار عالميين بالإضافة إلى الخبرة لتكوين خطة متكاملة لتعزيز القطاع على النطاق العالمي. وذلك بفضل دعم وزارة التنمية الاقتصادية الإيطالية و منظمة التجارة الدولية الإيطالية، ICE، وسعادة السفير، ليبوريو ستيلينو، السفير الإيطالي لدى دولة الإمارات العربية المتحدة.”
ولعب معرض “فيتشينزا أورو دبي 2016” دوراً مهماً في استعراض أحدث توجهات القطاع في دبي بفضل “تريند فيجن للمجوهرات وتوقعات الأسواق”، مجمّع الفكر الخاص بـ “فييرا دي فيتشينزا” للتوجهات في قطاع المجوهرات، وآراء المستهلكين وتوجهاتهم في السوق العالمي للمنتجات الفاخرة. وفي منطقة التوجهات، تمثل “ميجا تريندز 2017” أربعة معارض هي “سوفيستي كور”، “آي هيستوري”، “جيو لكشري”، و”ديجيتال هيبنوسيس”. ونظمت “تريند فيجن” للمجوهرات وتوجعات الأسواق ندوتين هما “توجهات المنتج 2016-2017″ و”مراجعة تحديثات المستهلك 2016-2017”.
كما اعتبرت الفعالية بمثابة منصة متميزة للتشكيلة الحصرية من الأعمال التي أبدعها مصممون مستقلون من المملكة العربية السعودية (بالتعاون مع “لازوردي” ومجلة “كولكشن”)، والصين ودولة الإمارات العربية المتحدة، والتي قدمت ابتكاراتها للمرة الأولى أمام المشترين المتخصصين في معرضٍ لتجارة المجوهرات.
ومن بين المبادرات المهمة الأخرى التي تضمنتها فعاليات افتتاح المعرض جائزة “فيتشينزا أورو دبي” للاحتفاء بالمجوهرات. ووزعت هذه الجوائز على عدد من كبار لاعبي القطاع في المنطقة، والنقاط المرجعية على المستوى الدولي. وتحتفي المبادرة بالعلامات التجارية والشخصيات التي ساهم التزامها وعملها الجاد في الارتقاء بمكانة دولة الإمارات العربية المتحدة بين رواد قطاع الألماس والأحجار الكريمة والذهب، وساعدت في رسم معالم دبي كعاصمة للذهب والمجوهرات، فضلاً عن تقديمها باسم “مدينة الذهب”. وفاز بهذه الجوائز كل من توحيد عبدالله، رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات؛ وأحمد بن سليّم، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة؛ وآميت دهاماني، الرئيس التنفيذي لمجوهرات “دهاماني”؛ وشملال أحمد إم بي، الرئيس التنفيذي للعمليات الدولية لمجموعة مالابار؛ وسيرويا تشاندرا براكاش، نائبة رئيس مجموعة دبي للذهب والمجوهرات؛ وفينماليداس داكان، مؤسس مجوهرات “ناشيونال”؛ وهارشاد ميتا، مؤسس مجموعة “7 سيز” / روزي بلو دبي.
كما تألق حفل الافتتاح بعرض للمجوهرات سلط الضوء على الشركات في مجتمع العلامات التجارية العالمية، والعلامات التجارية التي حظيت بالتقدير والاحترام على المستوى العالمي نظراً لخبرتها في تحديد التوجهات وابتكارات الموضة رفيعة المستوى.