أبوظبي – مينا هيرالد: حصدت “أودي علي وأولاده ” جائزة “أفضل فريق للمبيعات” على مستوى الشرق الأوسط لعام 2015 وذلك خلال احتفالية خاصة نظمتها أودي الشرق الأوسط في أبوظبي مؤخراً.

وتقوم هذه الجائزة على تقييم نوعية وأداء وفعالية فرق المبيعات على مستوى المنطقة، وذلك من خلال سلسلة من المراجعات التي تنفذها شركة أودي الشرق الأوسط، حيث يتم اختيار الفائز انطلاقاً من تقييم أداء الوكيل في أربع مستويات مختلفة تشمل معدلات رضا العملاء، والمعرفة المتعمقة بالمنتج والعلامة التجارية، بالإضافة إلى التقنيات المعتمدة في عمليات البيع ومستويات نجاحها.

وتعد “علي وأولاده” الوكيل الحصري لشركة أودي في إمارة أبوظبي منذ عام 1987، حيث تمكنت الشركة على مدى الاعوام الماضية من تحقيق نجاح كبير من خلال اعتمادها سياسة الاستثمار في الموارد البشرية وما تمتلكه من مرافق متميزة لتقديم الخدمة.

وقال إنريكو أتاناسيو، المدير التنفيذي لأودي الشرق الأوسط: “يعتبر الفوز بهذا اللقب وللعام الثاني على التوالي تقديراً حقيقياً لفريق مبيعات ’أودي علي وأولاده ‘ والإنجازات التي حققها، وهو ما يعكس الشغف والالتزام بالعمل الذين يتمتع بهما أعضاء الفريق، إلى جانب البيئة الداعمة التي توفرها ’علي وأولاده‘. يعزز الفوز بهذا اللقب من ثقتنا في ’أودي علي وأولاده ‘ ويؤكد التزام فريق المبيعات لديها، حيث ثبت لنا وعلى مدار الأعوام الماضية تمتعهم بالمعرفة والمهارات والتزامهم بتوفير بأعلى معايير الخدمة التي يستحقها عملائنا.”

وأضاف أتاناسيو: “نضع في أودي الشرق الأوسط عملائنا في صميم اهتماماتنا وأعمالنا، ونسعى دوماً إلى تعزيز تجربتهم وتطوير خدمات مبتكرة تلبي متطلباتهم وتطلعاتهم، ونؤمن بأن رضا عملائنا أولوية لا تنتهي بإتمام عملية الشراء، بل تمتد لتكون علاقة بعيدة الأمد نقدم لهم عبرها أفضل خدمات الدعم.”

وعلى مدى الأعوام الماضية، حرصت “أودي علي وأولاده ” على إتاحة الفرصة أمام كافة كوادرها البشرية المتخصصة للحصول على الشهادات الفنية من الشركة المصنعة عبر الحاقهم بالبرنامج التدريبي للشركة والذي يركز على تطوير الموارد البشرية وتقنيات خدمة العملاء.

وكانت “أودي علي وأولاده ” قد حصلت في عام 2014 على جائزة “أفضل فريق مبيعات” للمرة الأولى، وحاز الفريق هذا العام على المرتبة الأولى ضمن ثلاث فئات من أصل أربعة، لينال اللقب للسنة الثانية على التوالي. وشهدت مبيعات أودي ارتفاعاً ملحوظاً في أبوظبي ضمن العديد من قطاعات السيارات، فقد حققت سيارة أودي A3 أول سنة كاملة من المبيعات في عام 2015 بارتفاع تجاوز 200% ليصل إلى 258 سيارة. كما ساهم الجيل الجديد من سيارة أودي Q7 الذي أطلق في أواخر عام 2015 برفع مستوى المبيعات بنسبة تجاوزت 10% لتصل إلى 320 سيارة.

وتظهر “علي وأولاده” التزاماً متواصلاً بالعلامة التجارية لـ “أودي”، وذلك من خلال افتتاحها لصالة عرض “أودي” على شارع المطار ضمن مشروع روضة أبوظبي؛ في شهر يناير 2016، والتي تتيح أمام زوارها فرصة التعرف على ‬21 سيارة معروضة من مختلف الطرازات. وبالتوازي مع النمو الكبير الذي تشهده المبيعات، تم توسعة وتطوير “ورشة ومركز خدمات أودي ما بعد البيع” الواقعة في منطقة مصفح، لترتفع قدرتها الاستيعابية من 28 إلى 42 منصة لصيانة وإصلاح السيارات.
كما ستواصل “أودي علي وأولاده ” استثماراتها في عام 2016 من خلال تأسيس “ورشة عمل أودي” الجديدة والشاملة لأحدث تقنيات الشركة المصنعة والتي ستتسع لـ 70 منصة لصيانة وإصلاح السيارات، والتي سيتم إرفاقها بصالة جديدة لعرض السيارات، بالإضافة إلى أكبر صالة لسيارات أودي المستعملة المعتمدة في الشرق الأوسط التي ستعرض أكثر من 40 سيارة من التي تم بيعها من قبل.

هذا وصنفت “أودي علي وأولاده ” ضمن قائمة أهم عشر وكلاء لسيارات أودي على مستوى العالم، فضلاً عن عضويتها في نادي المائة الحصري في أودي. ويعد الاستثمار في في الموارد البشرية، وامتلاك أفضل معدات الشركة المصنعة، وتقديم أفضل الخدمات للعملاء وخدمات الدعم الشخصية ما بعد البيع من العوامل الرئيسية التي جعلت أودي من أكثر العلامات التجارية النخبوية للسيارات نمواً في الإمارة.