دبي – مينا هيرالد: تواصل مجموعة «ماجد الفطيم»، الرائدة في عالم مراكز التسوق والتجزئة والترفيه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مساعيها والتزامها الثابت لتحقيق أفضل معايير الاستدامة العالمية التي تشكل أحد أركان رؤيتها. وفي هذا السياق، نالت «ماجد الفطيم» أعلى مرتبة من تصنيف «النجمة الخضراء» حسب مؤشر الاستدامة العقارية GRESB للمرة الثانية، ووصل معدل أدائها في مجال الاستدامة على امتداد مختلف أصولها العقارية إلى 67٪ لتتجاوز معدل الأداء عالمياً بنسبة 12٪. وفي عام 2015، حققت «ماجد الفطيم» معدل 100٪ في إدارة ممارسات الاستدامة، ومعدل 95٪ في فهم المخاطر المنطوية والفرص الكامنة.

وفي عام 2015 حققت «ماجد الفطيم» ما نسبته 73٪ من أهداف الاستدامة التي تعمل على تحقيقها بحلول العام 2018. كذلك نالت «ماجد الفطيم» 8 شهادات اعتماد عالمية في مجال المباني الخضراء. وترتكز استراتيجية الاستدامة التي تنتهجها «ماجد الفطيم» إلى ثلاثة محاور: الأصول فائقة الأداء، ورخاء المجتمعات، والمعايير الريادية. ومن أهم السياسات التي تتبعها «ماجد الفطيم» سياسة الاستدامة، وسياسة المباني الخضراء، إلى جانب قائمة التحقُّق السابقة للاستحواذ. ومما يسهم في الارتقاء بعمليات متابعة التزام «ماجد الفطيم» بالاستدامة ضمان متطلبات الصحة والسلامة حسب المعايير العالمية، وظروف العمالة، والتواصل على نحو منتظم مع الموردين والمستأجرين والموظفين والعملاء للتعريف برؤيتها للاستدامة وطلب تعقيباتهم ورؤاهم في هذا الشأن.

وفي هذا الصدد، قال إبراهيم الزعبي، رئيس قسم الاستدامة لدى «ماجد الفطيم العقارية»: “تشكل التنمية المستدامة أحد أركان التزام ماجد الفطيم العقارية باستخدام الموارد بكفاءة عالية وعلى نحو يضمن تجربة مثالية ويعزز جودة الحياة. ويوم الأرض العالمي مناسبة للتفكير بالفوائد العديدة المتأتية من التزامنا بممارسات الأعمال المستدامة والصديقة للبيئة والمتحققة على امتداد أعمالنا والمجتمعات التي نعمل بها”.

وفي العام الماضي، حقق «سيتي سنتر مردف» السَّبْق كأكبر مركز تسوق في العالم يحصد شهادة «ليد الذهبية» عن فئة تشغيل وصيانة المباني القائمة LEED-EBOM. وبالمثل، حصد «سيتي سنتر معيصم» الذي افتُتح السنة الماضية شهادة «ليد البلاتينية» لتصميمه المستدام وعملياته التشغيلية المستدامة.

وتعمل «ماجد الفطيم» بلا كلل للإسهام في تحقيق أهداف الاستدامة الطموحة الواردة في «خطة دبي 2021» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وتابع الزعبي قائلاً: “التنمية المستدامة مسؤولية أخلاقية، وتشكل في الوقت نفسه جانباً مهماً للغاية من استراتيجية ماجد الفطيم التشغيلية بعيدة الأمد المتمثلة في تحقيق تأثيرات إيجابية ملموسة في المجتمعات التي نعمل بها وتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم”.

وتملك وتدير «ماجد الفطيم» 19 مركز تسوق تشمل «مول الإمارات» ومراكز «سيتي سنتر» و«ماي سيتي سنتر» إلى جانب أربعة مراكز «متاجر» في شراكة مع حكومة إمارة الشارقة. ووُجهات الحياة العصرية التابعة للمجموعة زُوّدت أو تُزوَّد حالياً بأحدث نُظم الإنارة “ليد” المستدامة والصديقة للبيئة، إلى جانب تعديلات هيكلية تتيح المزيد من الإنارة الطبيعية على امتدادها بما يعزز كفاءة الطاقة.