دبي – مينا هيرالد: يختبر زوار الدورة الثانية والعشرين من “معرض المتعة والتسلية والترفيه بدبي” أحدث منتجات وألعاب الواقع الافتراضي إلى جانب حصولهم على فرصة المشاركة في “أولمبياد ريو 2016” هنا في دبي. ويسلّط العارضون المحليون والإقليميون والعالميون الضوء على أفضل الابتكارات في قطاع الواقع الافتراضي إضافةً إلى أحدث تجهيزات المتنزهات الترفيهية وألعاب الركوب الحماسية. كما يستضيف المعرض نولان بوشنيل، مؤسس شركة “أتاري” وأحد الآباء المؤسسين لقطاع ألعاب الفيديو في العالم.
وتستعرض شركة “ويرهاوس أوف جايمز”، وهي واحدة من أقدم الجهات العارضة في “ديل”، منصة ألعاب VR-CADE كاملة الحركة والمصممة للمتنزهات الترفيهية، والتي توفر تجربة لعب لاسلكية وكاملة الحركة بمشاركة عدة لاعبين. وتشتمل منصة ألعابVRcade على لعبتها الرئيسية TIME ZOMBIES التي تهدف إلى بقاء اللاعب على قيد الحياة في مواجهة مخلوقات الزومبي، كما تتضمن المنصة مجموعة متنوعة من الألعاب الجديدة.
كما عرضت “ويرهاوس أوف جايمز” لعبة Valkyrie Revitalization، وهي لعبة ركوب قتالية تفاعلية رباعية الأبعاد تدمج منصات الحركة المحاكية للواقع من “سيميولاين” مع المحتوى التفاعلي القائم على محرك ألعاب الفيديو Unreal الحائز على العديد من الجوائز المرموقة.
بدورها جمعت شركة “أميوزمنت سيرفسز إنترناشيونال” اثنين من أشهر شخصيات ألعاب الفيديو وهما ماريو وسونيك ضمن لعبة “ماريو وسونيك في أولمبياد ريو 2016″، وقد تم إطلاقها للمرة الأولى عالمياً خلال المعرض.
وبهذه المناسبة، قال براكاش فيفيكاناند، العضـو المنتدب لشركة “أميوزمنت سيرفسـز إنترناشيونال”: “تمثل لعبة أولمبياد ماريو وسونيك مزيجاً متناغماً من الوسائط الإعلامية مع الكثير من التفاعل، حيث يستطيع اللاعبون التنافس في مختلف الألعاب الأولمبية – مثل سباقات الجري ورمي الرمح – باستخدام أدوات تحكم مبسطة وسهلة الاستخدام. وتشكل هذه اللعبة حافزاً للتفاعل البدني بفضل طابعها الديناميكي الافتراضي”.
وتعاون خبراء تكنولوجيا الواقع الافتراضي لدى شركة “في آر استديوز” الأمريكية مع الشركة الكورية “سيميولاين” المتخصصة بالمنتجات الترفيهية رباعية الأبعاد، وذلك لطرح منتجات تجريبية جديدة لقطاع الترفيه في المتنزهات الترفيهية والمراكز العائلية، علماً أن هذه هي مشاركتهما في المعرض.
وقال اسحق ها، رئيس المبيعات الخارجية لدى شركة “سيميولاين”: “تعتبر ’في آر استديوز‘ شركة عالمية رائدة بمجال حلول الترفيه القائمة على الواقع الافتراضي؛ وهي شريك مرموق في تطوير المنتجات المخصصة للعملاء والشركاء في آن معاً بفضل منصاتها المرنة للواقع الافتراضي وإمكاناتها المتميزة ونهجها طويل الأمد للتفاعل مع العملاء. ويتيح لنا التعاون مع ’في آر استديوز‘ آفاقاً جديدةً للتميز والتفوق على نظرائنا من الشركات الأخرى”.
من جهته، قال عبد الرحمن فلكناز، رئيس مجلس إدارة شركة “إنترناشيونال إكسبـو كونسلتس” المنظمة للمعرض: “تنقل ألعاب المحاكاة عشاقها إلى عوالم أخرى، ولذلك يتطلعون للحصول على منتجات يسهل التعامل معها. ويسهم تنامي شعبية الامتيازات التجارية للألعاب المستوحاة من ثقافة البوب في تعزيز إيرادات مراكز الترفيه العائلية والمدن الترفيهية، ولا سيما ألعاب الركوب وتجهيزات الألعاب المستوحاة من أشهر الأفلام والمواضيع. كما تشتمل بعض الألعاب على تقنيات الواقع الافتراضي والمعزز بما يجعل تجربة الألعاب الإلكترونية أكثر متعةً”.
وإضافةً إلى شركة “أميوزمنت سيرفسز إنترناشيونال”، يسلط الكثير من العارضين الضوء على أحدث منتجاتهم بمجال المتنزهات الترفيهية ومراكز الترفيه العائلية وأجهزة المحاكاة وغيرها من التطبيقات مثل “آنجري بيردز”، و”جوست بسترز”، و”بينك بانثر”.
وأردف فلكناز: “تشير التقديرات إلى أن قيمة قطاع الترفيه العالمي ستصل إلى 31.8 مليار دولار أمريكي بفضل المتنزهات الترفيهية المرتقبة ومستويات النضج العالية في القطاع. ومن المتوقع أن يتبوأ قطاع الترفيه مكانة عالمية مرموقة، وقد نجحنا في تحقيق ذلك على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال المقاصد الترفيهية عالمية المستوى. وقد اكتسبت مراكز الترفيه العائلية شعبية واسعة في دولة الإمارات العربية المتحدة”.
وتتواصل فعاليات معرض “ديل” ضمن “قاعات زعبيل” رقم (4- 5 – 6) في “مركز دبي التجاري العالمي” لغاية 21 أبريل 2016. ويعتبر المعرض واحداً من أهم وأضخم الفعاليات السنوية المرتقبة من مختلف أصحاب المصلحة الذين ينشـدون ترسيخ حضورهم في الأسواق الواعدة لمنطقة الشرق الأوسط. وهو يستقطب أكثر من 300 جهة عارضة من 33 بلداً حول العالم لتسليط الضوء على أحدث ألعاب الركوب والخدمات والتجهيزات المتطورة في القطاع.