أبوظبي – مينا هيرالد: أعلن الاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات لمنطقة الشرق الأوسط (الإيكا) عن إعادة تعيين خليفة القبيسي، رئيس قسم مبيعات المؤتمرات والاجتماعات بشركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك”، رئيساً للاتحاد لفترة ولاية جديدة لمدة سنتين.
وتولى القبيسي رئاسة الإتحاد للمرة الأولى في 2014 حيث أصبح أول إماراتي يشغل هذا المنصب الرفيع في قطاع صناعة المؤتمرات والاجتماعات منذ تأسيس الاتحاد الدولي في عام 1963.
وقال القبيسي معلقاً على إعاده تعيينه رئيساً للاتحاد: “أتشرف بثقة الإتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات لمنطقة الشرق الأوسط (الإيكا) بما قدمنا خلال السنتين الماضيتين من جهود كبيرة لتعزيز حضور الاتحاد في المنطقة تماشياً مع التطور السريع الذي يشهده قطاع المؤتمرات والاجتماعات، كما عملنا جاهدين بالتعاون مع شركاءنا في قطاع سياحة الأعمال لتعزيز تنافسية المنطقة وجاهزيتها لاستقطاب المؤتمرات والاجتماعات الدولية البارزة من خلال إمدادهم بالخبرة والمعرفة الضرورية بمستجدات القطاع، مما ساعدهم على صياغة استراتيجات فعالة وناجحة مكنتهم من الفوز بحقوق استضافة المؤتمرات الدولية.”
يذكر أن خليفة القبيسي إلتحق بشركة أبوظبي الوطنية للمعارض في أكتوبر من العام 2011 بوظيفة مدير مبيعات، واستطاع خلال تلك الفترة أن يوطد علاقاته مع فرق العمل بالشركة ، وقد ساعده ذلك في التعرف عن قرب على أساليب العمل الجديدة في إدارة مبيعات المؤتمرات والاجتماعات مع كبريات الشركات العالمية والمؤسسات الدولية ونجح في بناء شبكة واسعة من علاقات العمل الاستراتيجية وتوظيفها بشكل إيجابي.
وبفضل الخبرة والمهارات القيادية التي يتمتع بها القبيسي فقد تم اختياره بشركة أبوظبي الوطنية للمعارض رئيس قسم مبيعات الاجتماعات والمؤتمرات ونجح بحكم الخبرة والمعرفة الدولية التي اكتسابها في تشجيع مجموعة من المؤسسات والجمعيات الدولية من إقامة مؤتمرات واجتماعات لها في مركز أبوظبي الوطني للمعارض .
ويحمل خليفة القبيسي درجة البكالوريوس في إدارة أنظمة المعلومات من جامعة دركسل بولاية بنسلفانيا بالولايات المتحدة الامريكية.
ويوفر الاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات لمنطقة الشرق الاوسط (الإيكا) ورشات عمل وبرامج تدريبية للعاملين في القطاع بالتعاون مع الاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات في أمستردام، حيث ينضوي تحت مظلته مشغلي الفنادق وشركات الطيران والنقل البري والبحري وشركات السياحة ومنظمي المؤتمرات والمؤسسات والجهات ذات العلاقة.
والجدير بالذكر إلى أن الاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات والاجتماعات تأسس في العام 1963 من قبل عدد من وكلاء السياحة والسفر، بهدف تعزيز مشاركة العاملين في قطاع سياحة الأعمال والمؤتمرات الدولية، وزيادة تبادل الخبرات والمعارف المتعلقة بهذا القطاع، ويقوم الاتحاد الذي ينضوي تحت مظلتها نحو ألف عضو ومورد من أكثر من 90 دولة بتوفير منصات لتقديم خدمات متخصصىة وتبادل أفضل الممارسات العالمية في قطاع المعارض والمؤتمرات الدولية.