الدوحة – مينا هيرالد: أعلنت “ملاحة”، وهي مجموعة نقل بحري وخدمات لوجستية، عن تجديد الإتفاقية المبرمة مع شركة قطر لتسويق وتوزيع الكيماويات والبتروكيماويات “منتجات” لمدّة سنة كاملة لنقل ما يصل إلى ١٥٠٬٠٠٠ وحدة مكافئة لعشرين قدماً من الصادرات البتروكيماوية من دولة قطر. وجرى توقيع الإتفاقية خلال حفل خاص أقيم بهذه المناسبة بحضور سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة “ملاحة”، والسيد عبد الرحمن عيسى المناعي، الرئيس والمدير التنفيذي للشركة، بالإضافة إلى كبار المسؤولين التنفيذيين من كلا الطرفين.

وبموجب أحكام العقد الجديد الذي دخل حيز التنفيذ إعتباراً من الأول من أبريل/نيسان الحالي ويستمر حتى ٣١ مارس/آذار ٢٠١٧، ستقوم “ملاحة” بمساعدة “منتجات” على الإرتقاء بالكفاءة التشغيلية عن طريق إتاحة وتشغيل سفن اكبر حجما مما ينعكس على تقليل عدد الرحلات الأسبوعية المطلوبة من وإلى ميناء مسيعيد. كما أقدمت “ملاحة” على إعتماد نظام نافذة الرسو الثابتة (Fixed Berthing Window System)بميناء الدوحة في خطوة للحد من أي تأخيرات محتملة اثناء التشغيل وبالتالي ضمان أعلى معايير الثقة والإلتزام بالجداول الزمنية المتّفق عليها مع “منتجات” في ميناء ميسيعيد.

وتعليقاً على العقد الجديد، أعرب سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة “ملاحة”، عن اعتزازه بالشراكة المتينة التي تجمع بين “ملاحة” و”منتجات”، مضيفاً: “تحظى “ملاحة” بشراكات قوية تمتد لأكثر من ٣٠ عاماً مع كبرى المؤسّسات القطرية الرائدة التي نحرص على التعاون والتفاعل الوثيق معها في إطار التزامنا المشترك بالعمل الدؤوب على تحقيق أفضل النتائج. ويأتي تمديد العقد مع “منتجات” تماشياً مع رؤيتنا الطموحة لبناء علاقات إستراتيجية وطويلة الأمد مع الشركات المحلية بهدف المساهمة الفاعلة في دفع عجلة النمو الإقتصادي والإرتقاء بالدولة إلى أعلى المراتب على الخارطة البحرية العالمية. ولتحقيق ذلك، نقوم دائماً بتعزيزعملياتنا الأساسية التي نتطلع من خلالها للوصول إلى أعلى مستويات المرونة في الإستجابة للتغيّرات والتطوّرات المتسارعة في القطاع”.

ومن جهته، قال السيد عبدالرحمن عيسى المناعي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة “ملاحة”: “لن نتوانى في “ملاحة” عن بذل الجهود اللازمة لدعم “منتجات” على كافة الأصعدة. ونحن على ثقة تامة بأن أسطولنا الكبير من السفن سيلبّي مختلف إحتياجات الشركة على مستوى نقل الصادرات البتروكيماوية من قطر إلى مختلف أنحاء العالم. وإنطلاقاً من التزامنا التام بمواصلة التحسين المستمر في الخدمات، نتعهّد أيضاً بتحسين الكفاءة التشغيلية من خلال توفير السفن كبيرة الحجم، وإعطاء الأولوية للرسو في ميناء جبل علي في دبي، ودعم التحميل المشترك من محطة الحاويات بميناء مسيعيد (CT7) ، بالإضافة إلى إعتماد نظام نافذة الرسو الثابتة (Fixed Berthing Window System) بالموانئ المشمولة ضمن نطاق الخطوط البحرية المقدمة من “ملاحة” لضمان إنجاز العمليات المطلوبة في الميناء بفعالية ووفق الجدول الزمني المحدّد”.