دبي – مينا هيرالد: أطلق معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار (CISI) شهادتان تأهيليتان جديدتان لمكافحة الجرائم المالية والرقمية.
وتقدم الشهادتان الجديدتان -شهادة معهد تشارترد من المستوى الثالث في مكافحة الجريمة المالية، وشهادة المستوى الثالث في إدارة الأمن الرقمي- تدريباً أساسياً حول تهديدات الجريمة الإلكترونية في القطاع المالي، وكيفية التطوير المستمر للقوانين واللوائح وأفضل الممارسات عبر مجموعة كاملة من الأنشطة المرتبطة بها. ونتيجة لهذا التدريب، سيتلقى المرشحون الناجحون معلومات حول التصدي لقضايا غسل الأموال، وتمويل الإرهاب، والفساد، كما ستكون تلك الكوادر قادرة على تقييم المخاطر التي يتعرض لها قطاع الخدمات المالية وتطوير الحلول الأمنية الفعالة لمنع وكشف وتخفيف الهجمات الإلكترونية.

وتعليقاً على هذا، قال السيد ماثيو كوان، المدير الإقليمي للشرق الأوسط لدى معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار: “تسعى جميع الشركات بمختلف أحجامها وقطاعاتها إلى رفع الإجراءات الأمنية وتكييف أنظمتها الداخلية للتأكد من دمج أحدث المعلومات المتعلقة بالتهديدات الإلكترونية. وفي ظل غياب موظف ملم بما يتعلق بالجرائم الإلكترونية، قد يُحدث ذلك ضرراً كبيراً للشركات، ولكن مثل هذه الحوادث يمكن منعها عن طريق تثقيف الموظفين بشكل مناسب. والعمل مع أكاديمية “سي إل إل” (CLL) لإعداد كوادر مجهزة تجهيزاً جيداً في هذا القطاع هو خطوة هامة نحو سعينا لمواجهة الجرائم المالية ومنعها بشكل فعال.”

واستضاف معهد تشارترد للأوراق المالية والاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة مؤتمر التطوير المهني المستمر (CPD) الذي ناقش أحدث التطورات في مجال منع الجريمة المالية. وأقام الإفطار التعريفي في 20 أبريل في نادي كابيتال في مركز دبي المالي العالمي بالتعاون مع أكاديمية “سي إل إل”.

وكان الإفطار فرصة للعاملين في القطاع المالي للتعرف على كل ما هو جديد من خبراء هذا القطاع فيما يتعلق بمنع الجريمة المالية، مثل الأمن الإلكتروني، وخصوصية البيانات، ومكافحة الرشوة، والفساد. وحصل الحضور على فرصة الاطلاع على نماذج الحوادث الإلكترونية الحقيقية والمخاطر التي تواجه الشركات.

وشارك في الحدث نخبة من المتحدثين من القطاع، ومنهم: كاروين إيفانز، المدير في “سي إل إل” المحدودة، وستيوارت هاموند، مدرب اللوائح التنظيمية المالية في أكاديمية “سي إل إل”، ومارك إيلي كاسبر، مدير المبيعات لفرنسا والشرق الأوسط في ليكسس نيكسس، وباتريك ماك غلوين، المدير في “بيه دبيلو سي”.