دبي – مينا هيرالد: جذب مؤتمر الاستثمار العربي الفندقي هذا العام اهتمام “واندا للعقارات التجارية” التي تعد أكبر شركة للعقارات في العالم والتابعة لمجموعة “داليان واندا” الكبرى التي تأسست في عام 1988 وتمارس عملها من خلال ثلاثة نشاطات تجارية رئيسية هي العقارات التجارية، والثقافة، والتمويل.

ويشارك العملاق الصيني في دورة هذا العام من المؤتمر للترويج لإمكانات الإدارة التي تتمتع بها “واندا للفنادق والمنتجعات” وتقديمها إلى جهات الاتصال الرئيسية في القطاع. وعلى الرغم من شهرة خدماتها وتنافسيتها في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية ومنطقة آسيا المحيط الهادئ، تحرص المؤسسة على تعزيز مكانتها في الشرق الأوسط.

وتشتهر “واندا للفنادق والمنتجعات” في المقام الأول بأنها شركة مشغلة، لكنها تتطلع إلى دخول أسواق جديدة، حيث يمكنها توفير دعم شامل في مجال الفنادق من خلال شركات تابعة، بما فيها وكالات السفر، ووكالات السفر الإلكترونية.

وتعليقاً على المشاركة في المؤتمر، قال قيان جين، رئيس “واندا للفنادق والمنتجعات”: “نحن سعداء بأن نكون إحدى الجهات الراعية لمؤتمر الاستثمار العربي الفندقي 2016 بوصفنا شركة لإدارة الفنادق الفاخرة من خلال أربع علامات تجارية في محفظتنا التجارية. ونحن على قناعة من أن المشاركة في مؤتمر الاستثمار من شأنه إطلاعنا على الفرص المتاحة أمامنا لتعزيز جوانب عملنا المختلفة في الشرق الأوسط. ونحن نتطلع إلى التواصل مع زملائنا من الرعاة الآخرين وأقراننا العاملين في القطاع للحصول على معلومات قيمة حول المنطقة وتحديد فرص الاستثمار الجديدة”.

وأضاف: “نحن نعلم أن قطاع الضيافة في الشرق الأوسط يماثل إلى حد كبير قطاعات الضيافة الأسيوية من حيث توقعات الضيوف من المنشآت الفندقية الفاخرة ومعايير الخدمة. لذا فإن مشاركتنا في مؤتمر الاستثمار العربي الفندقي سوف تتيح لنا الفرصة لاستعراض خدماتنا ومنتجاتنا في سوق يمكننا أن نحقق من خلاله الكثير من التعاون المشترك”.

ومن جانبها، قالت جنيفر بيتنجر هاينس، المدير الإداري للشرق الأوسط في شركة “بينش إيفنتس”: “تعكس مشاركة مؤسسة بحجم مجموعة ’واندا‘ في مؤتمر الاستثمار العربي الفندقي أهمية منطقة الشرق الأوسط وقطاعها للاستثمار الفندقي على نطاق عالمي. ونحن سعداء بانضمام مجموعة ’واندا‘ لنا كإحدى الجهات الراعية للحدث، ونتطلع إلى مؤتمر مثمر ومفيد لجميع الرعاة والمشاركين والمتحدثين”.

وتعد مجموعة “واندا” واحدة من الجهات الراعية للحدث البالغ عددها 38 جهة راعية (المذكورة أدناه)، والتي تشكل سوياً واحدة من أرفع الوفود لقادة القطاع من حيث الاستثمار والنمو. وسجل مؤتمر الاستثمار العربي الفندقي 2016 حتى الآن مشاركين من 34 بلداً سيقومون بالاستماع إلى 124 متحدثاً وحضور 25 ساعة من التواصل. ويهدف المؤتمر إلى تشجيع قطاع السياحة والضيافة وتعزيز نموه في المنطقة عن طريق تأمين وجذب وتعزيز الاستثمارات العالمية والإقليمية.

وتنطلق في 26 من أبريل الجاري أعمال الدورة الثانية عشرة من مؤتمر الاستثمار العربي الفندقي 2016 في مدينة جميرا بدبي تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات. ويعد المؤتمر الحدث الرائد في مجال الاستثمار الفندقي في المنطقة، ويشتهر ببرنامجه المصمم لمواجهة التحديات التي يواجهها القطاع مباشرة.