عمان – مينا هيرالد: أعلنت Orange الأردن مؤخراً عن افتتاح أول معرض ذكي لها في السوق الأردنية، والذي يأتي تتويجاً لشبكة معارضها المنتشرة في أنحاء المملكة، وذلك ضمن مؤتمر صحفي عقدته برئاسة رئيسها التنفيذي، جيروم هاينك، وبمشاركة نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي لوحدة عمل المستهلك، باتريس لوزيه، وبحضور نخبة من ممثلي وسائل الإعلام المحلية.
وقد جاء افتتاح معرض Orange الذكي في المملكة، والذي يمثل فكرة ثورية مختلفة تماماً عما تقدمه متاجر ومعارض الاتصالات الحالية، إثر عملية الإطلاق الناجحة التي شهدتها أوروبا ومصر. ويقدم المعرض الذكي تجربة رقمية تفاعلية مبتكرة تنضوي على إمتاع الزبائن وتمييزهم بتجربة شراء فريدة من نوعها، تسهم في إعادة تعريف مفهوم تجربة الزبائن وتسوقهم في المعارض، وذلك بتبسيطها وتقديمها ضمن أجواء أكثر ودية لتكون أكثر ملاءمة وكفاءة بأقل جهد. هذا وقد تم تصميم المعرض الذكي وفقاً لاهتمامات الزبائن وبما يلبي احتياجاتهم، فضلاً عن تخصيص مناطق مختلفة لكل منها هويتها المنسجمة مع ما تقدمه Orange الأردن من تقنيات وتكنولوجيات في كل منها، متيحةً للزبائن فرصة التفاعل مع منتجاتها من خلال تجربة شخصية تدمج العلاقات الإنسانية الودية بالإمكانات الرقمية المتطورة.
وفي تعليق على هذه المناسبة، قال الرئيس التنفيذي لـ Orange الأردن، جيروم هاينك، خلال المؤتمر الصحفي: “يتماشى إطلاق المعرض الذكي الذي يعد الأول من نوعه في الأردن والأكبر في المنطقة مع أهم أهداف وطموحات استراتيجيتنا الخمسية Essentials 2020 والتي تتمحور حول تحقيق نقلة نوعية في مجال تجربة الزبائن والأسلوب الذي نقدم فيه منتجاتنا وخدماتنا لهم في معارضنا. وسيقود المعرض الذكي تغييراً جذرياً؛ حيث كان الزبائن في مجال الاتصالات فيما سبق يحظون فقط بفرصة الاطلاع على المنتجات المعروضة، أما اليوم وفي المستقبل فسيكون بإمكان هؤلاء الزبائن الذين يندرجون ضمن قاعدة الزبائن المستقبليين ممن طرأ على توجهاتهم في الاستخدام خاصة فيما يتعلق بمجال البيانات واستخدام الأجهزة الذكية تغييرات جوهرية، التمتع بفرصة التفاعل مع منتجاتنا، والحصول على إرشاد كافٍ من أجل فهم شامل حول آلية عملها واستخداماتها اليومية بشكل أفضل. هذا ولا يقتصر ما يتميز به المعرض الذكي على التصميم الداخلي الأنيق والحديث فقط، بل أنه يتميز أيضاً بما يقدمه من تجربة رقمية جديدة كلياً تهدف إلى ربط الناس بكل ما هو مهم وضروري بالنسبة إليهم، ممكناً إيانا في Orange الأردن من إعادة تعريف تجربة الزبائن بالكامل مع هدف طموح نرمي من خلاله لافتتاح المزيد من المتاجر الذكية في المستقبل القريب.”
ومن جانبه، قال نائب الرئيس التنفيذي/ المدير التنفيذي لوحدة عمل المستهلك، باتريس لوزيه: “ينقسم معرضOrange الذكي إلى 5 مناطق تلبي احتياجات الزبائن اليومية في مجال الاتصالات، باشتمالها على: منطقة المنزل، ومنطقة المرح، ومنطقة الصحة، ومنطقة العمل، فضلاً عن منطقة الحركة. وسيقوم موظفونا بإرشاد الزبائن من خلال اصطحابهم إلى المناطق التي تهمهم بناءً على اختيارهم. ويضم المتجر مجموعة واسعة تصل الى 500 نوع من الإكسسوارات، والأغطية، والشواحن، والسماعات، ومكبرات الصوت، يعرض منها ما يزيد عن 250 منتج. كل ذلك جاء على طريق تقديم تجربة فريدة يومية للزبائن مع Orange الأردن وتمييزها بكونها تجربة ودية، وسهلة وديناميكية لا تتطلب أي جهد، الأمر الذي سيميزنا في السوق. وسيكون بالإمكان تحقيق كل ذلك من خلال المحاور الرئيسية التي يقوم عليها المعرض الذكي والمتمثلة في: تقديم تجربة رقمية تعد بمثابة استمرارية لتجربة الزبائن ضمن الشبكة وخارجها بشكل سلس ومرن، العلاقة الودية مع الزبائن من خلال الترحيب الشخصي الذي يتضمن رعاية فائقة للزبائن ومنحهم تجربة موجهة لكل منهم على حدة، هذا بالإضافة إلى موظفي المبيعات المجهزين والمدربين ليعملوا كدليل إرشادي حقيقي في العالم الرقمي، والبيئة المريحة الملهمة للزبائن فيما يتعلق بالحصول على الحلول التي يريدونها والمناسبة لهم.”
هذا وسيبدأ المعرض الذكي باستقبال الزبائن ابتداءً من الحادي والعشرين من نيسان. كما وتأتي خطوة تدشين المعرض الذكي كجزء من سلسلة الإنجازات السابقة التي استطاعت Orange الأردن تحقيقها في مجال التحول الجذري في تجربة الزبائن، وبالتماشي مع استراتيجية الشركة Essentials 2020 الخمسية والتي تتضمن تحسين نقاط التواصل مع الزبائن، وتجديد العلامة التجارية، وإطلاق شبكة الجيل الرابع على مستوى المملكة فضلاً عن إطلاق مجموعة عروض Orange الجديدة.