دبي – مينا هيرالد: تفقد سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سير العمل في “مركز الابتكار”، أحد أبرز المشاريع الابتكارية، ضمن مشاريع مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، الذي يعد أكبر مشروعات الطاقة الشمسية في العالم (في موقع واحد) وفق نظام المنتج المستقل، حيث ستبلغ قدرته الإنتاجية 1000 ميجاوات بحلول 2020، و5000 ميجاوات بحلول عام 2030، باستثمارات تصل إلى 50 مليار درهم.
وقد رافق سعادته في جولته التفقدية، المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الاستراتيجية وتطوير الأعمال، والمهندس حسين لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس- قطاع نقل الطاقة، وخولة المهيري، نائب الرئيس لقطاع التسويق والاتصال المؤسسي، وموزة إبراهيم الأكرف، رئيس تقنية المعلومات، والمهندس سعيد الجلاف، نائب الرئيس لمشاريع النقل، والمهندس جمال شاهين الحمادي، نائب الرئيس- المشاريع الخاصة، والمهندس خليفة المهيري، نائب الرئيس- إدارة صيانة النقل في هيئة كهرباء ومياه دبي.
ويعد مركز الابتكار في المجمع منشأة مستدامة وقيمة مضافة، ويعكس التصميم الفريد للمركز هوية المجمع ويعزز من تحول دبي الأخضر ويعتبر مثالاً رائداً للتنمية المستدامة في المنطقة وفي العالم. ويضم المشروع مركزاً تفاعلياً مجهز بأحدث تقنيات الطاقة المتجددة والنظيفة ، حيث سيمكن الهيئة من استعراض إنجازاتها الخاصة في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة وإبراز استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 ورؤية الإمارة المستقبلية.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير: “سيكون مركز الابتكار بمثابة متحف ومعرض للطاقة الشمسية والطاقة المتجددة يجذب السياح والجامعات والمدارس والشركات والشركاء، حيث سيفتح أبوابه لاستقبال مصنعي ومطوري الطاقة الشمسية، لكونه يتضمن مكاناً متخصصاً ومركز مؤتمرات دائم لعقد الفعاليات والمؤتمرات واجتماعات العمل والدورات التدريبية واللقاءات حول مواضيع تتعلق بالطاقة الشمسية فضلاً عن الطاقة المتجددة والمبادرات الخضراء الأخرى. مساحة المبنى 4000 متر مربع ، ويبلغ ارتفاع المبنى حوالي 90 متر، وهو مكون من أربع طوابق وطابق أرضي، ومن المقرر الانتهاء من الأعمال الإنشائية في المركز في عام 2017”.
ويهدف مركز الإبتكار إلى صقل القدرات الوطنية في مجال الطاقة، وتعزيز الميزة التنافسية للأعمال في الإمارة، وتطوير تقنيات الطاقة المتجددة ودعم مسيرة تطوير القطاع في المنطقة ككل، ونشر الوعي حول تغير المناخ والطاقة المستدامة، بالإضافة إلى خلق عروض تفاعلية خاصة ورحلات تعليمية للضيوف تثقيف الأفراد حول الطاقة الشمسية .