دبي – مينا هيرالد: تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم تعقد مجموعة الافكار العربية التابعة لمجموعة دبي للجودة الدورة الحادية عشر لمؤتمر الأفكار العربية الدولي السنوي لعام ٢٠١٦، تحت شعار الابتكار والسعادة، و الذي سيوافق ٢٥ و ٢٦ أبريل ٢٠١٦ في منتجع فور سيزون دبي، جميرا بيتش، وذلك تماشياً مع رؤية حكومة دولة الإمارات بجعل سكان الإمارات من أكثر شعوب العالم سعادة وكون الإمارات مركزاً عالمي للإبداع في كافة القطاعات مما جعلها من أكثر الأماكن المرغوبة للعيش والعمل.
وسوف يستضيف المؤتمر مجموعة من كبار الخبراء الدوليين والمحليين في مجال الإبداع والابتكار المؤسسي وشخصيات بارزة في مجال الأعمال والمهنيين لمناقشة أليات وأدوات الإبداع والابتكار، وكيفية خلق بيئة عمل سعيدة للعاملين بالهيئات والمؤسسات، وطرح كل ما هو جديد من أفكار إبداعية مبتكرة.

و يعد هذا المؤتمر أكبر منصة تفاعلية على مستوى الخليج و الشرق الأوسط، تحشد الخبراء العالميين والمحليين لتبادل النقاش حول أفضل الأفكار والممارسات الإبداعية الجديدة لدعم روح الإبتكار وتحقيق النمو المستدام على كافة الأصعدة، وتحقيق السعادة للعاملين والمقيمين بدولة الإمارات وعلية يهدف المؤتمر إلى جلب أحدث المماراسات في نظام الاقتراحات والمكافئات من قبل المؤسسات والهيئات علي المستوي الحكومي و الخاص وكيفية تطبيق هذه المماراسات والإستراتيجيات مع الاستفادة منها لإسعاد العاملين.

ويعتبر مؤتمر الأفكار العربية بالنسبة لمجموعة دبي للجودة من أهم فعاليات المجموعة التي تقام بشكل سنوي، وذلك من منطلق إيمان القائمين على المجموعة بمدى أهمية الابتكار والإبداع والسعادة والذي يعد من صميم استراتيجية المجموعة للنمو الذكي المستدام والذي يتماشي مع توجيهات حكومة دولة الامارات بتخصيص عام ٢٠١٦ للسعادة.

ويستضيف المؤتمر هذا العام عدد من المتحدثين العالميين في مقدمتهم، سكوت فريدمان، الكاتب والمحاضر الدولي، ومايكل آلين أخصائي الأفكار والإدارة، وخالد العمري الكاتب والمحاضر، ونانسي كروجر أخصائية الجودة، وأنتوني ديناتالي أخصائي الجودة والإبداع، وبريندا كيلي رئيس أفكار أمريكا، وباولا ديفيز المدير التفنيذي لأفكار أمريكا، وآناند كولاني المحاضر الدولي، وبوب هوي المحاضر الدولي في مجال الجودة والإبداع.

و من هذا المنطلق يساعد المؤتمر في تبادل و عرض التجارب المتميزة من المؤسسات و الشركات الرائدة عالمياً ومحلياً و يوفر فرصة للموظفين إلى تعلم أفضل الممارسات المتبعة في المنظمات الأخرى و تبادل الأفكار الإبداعية و مشاركتها علي مستوي المؤسسات و الأفراد، وسيناقش المؤتمر العديد من المواضيع من بينها الابتكار في مكان العمل، وكيف تحقق، ما أفضلية الابتكار عمومًا؟، احتفاء من المعلومات المستفادة من المؤسسات المرموقة عالميًا، الابتكار المشترك وكيف يعزز التطور الشخصي والمشاركة بين الأفراد، توصيل السعادة، أفضل الممارسات من الشركاء المبتكرين

وصرحت السيدة فاطمة المهيري، رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة، قائلة:” تسعى مجموعة دبي للجودة إلى أن تصبح مركز تبادل للمعرفة والأفكار لكل الموضوعات المتعلقة بجودة الأعمال، ونتشرف باستضافة مؤتمر “الأفكار العربية” سنويًا ومنح الحاضرين معرفة وأفكار ذات قيمة وأدوات وأساليب جديدة، تمكنهم من تنفيذ وتطبيق نظريات حديثة، ومؤثرة للأفضل داخل مؤسساتهم الخاصة، ولهذا نستضيف كل عام متحدثين عالميين في المؤتمر، تحت شعار “الابتكار والسعادة” والذي يتماشى مع رؤية حكومة دولة الإمارات الرشيدة”.

وعلى هذا الصعيد قدمت مؤسسات عديدة رعايتها للمؤتمر هذا العام وهي الإمارات العالمية للألومنيوم، وكهرباء ومياه دبي، وبلدية دبي، ومواصلات الإمارات، وجمارك دبي، وآينوك.