دبي – مينا هيرالد: سيبحث خبراء النقل الجوي العالمي الأسبوع المقبل، أبرز مبادرات سلامة الطيران والتحديات التي تواجه القطاع على المستوى الدولي، وذلك خلال فعاليات الدورة الرابعة للقمة العالمية لسلامة الطيران، والتي ستقام يومي 25 و26 أبريل 2016 بفندق انتركونتيننتال فستيفال سيتي في دبي.
وسيعمل الخبراء خلال القمة التي تنظمها مجموعة “ستريم لاين للتسويق” على تحليل كيف يمكن لإدارة البيانات أن تنتقل من وظيفة استجابة إلى أداة للتخطيط المركزي والوقاية عبر القطاع، كما سيبحثون في أساليب جمع وتحليل ومشاركة بيانات السلامة الجوية لتعزيز السلامة الإستباقية والتنبؤية.
وسيناقش المجلس الاستشاري للقمة في جلسة خاصة مخصصة لإدارة البيانات في اليوم الأول، كيفية وضع مؤشرات أداء سلامة مبنية على الأداء الإيجابي، إلى جانب استراتيجيات للنجاح في تجنب الحوادث، فضلاً عن الإدارة الفاعلة للتهديدات والمخاطر.
وكان الاتحاد الدولي للنقل الجوي قد أطلق مؤخراً تطبيق “إدارة بيانات النقل الجوي العالمية” مدعّمٍ بتكنولوجيا تخزين حديثة، والذي سيعمل على تحديد الاتجاهات الصاعدة، والإعلام بالمخاطر التي يمكن التخفيف منها عبر برامج سلامة مُحسنة. وتقوم أكثر من 470 هيئة حول العالم بتقديم بياناتها إلى التطبيق، ويصلها في المقابل معلومات سلامة ذات تأثير كبير.
وفي هذا الإطار، صرح جهاد فقير، رئيس عمليات السلامة والطيران في الاتحاد الدولي للنقل الجوي: “تجاوزت تقنيات تحسين سلامة النقل الجوي تحليل الحوادث الفريدة إلى تحليل مبني على البيانات للاتجاهات والتفاعلات بين الروابط ضمن سلسلة النقل الجوي، ويدمج تطبيق “إدارة بيانات النقل الجوي العالمية” كافة مصادر البيانات التشغيلية من القنوات المختلفة وبرامج الاتحاد الدولي للنقل الجوي مثل عمليات الطيران والبنية التحتية والتدقيق، وذلك في هيكلية قاعدة بيانات موحدة ومترابطة”.
ويشار إلى أنه يمكن لجميع الهيئات المساهمة في التطبيق الوصول إلى تقارير قابلة للتحقيق والتطبيق، من بينها تقارير حوادث من قبل الطيارين وطاقم الطائرة، وتقارير الأضرار الأرضية للطائرات وبيانات رحلات الطيران.
ويختار العديد من الأطراف المعنية ضمن القطاع أدوات أخرى لإدارة البيانات، منها على سبيل المثال شركة “سازما آيفيايشن” التي أختارت مؤخراً خدمات “سكاي تراك” لمراقبة بيانات رحلات الطيران، وذلك لمراقبة سلامة المحركات ومعايير الأمن والسلامة في طائرتها من طراز “سيكورسكي أس 76”. وتحصل الشركة على حزمة تضم منصة إلكترونية للتقارير، وهي بمثابة مصفوفة فعاليات مُخصصة تضم خدمات إبلاغ فورية عن تجاوزات في أرض – جو. كما أن هنالك تركيز عالمي متزايد على كيفية التخفيف من مخاطر السلامة الناتجة عن الاخطاء البشرية ، وكيفية استرداد البيانات الضرورية بشكل كامل لتحليل الحوادث المرتبطة بالطائرات.
ويذكر أن شركات مثل “آكرونيكس” و”آيروبايتس” ستقوم بإبراز فوائد إدارة البيانات في التحسين من سلامة النقل الجوي خلال القمة.
وقال نايل أوسوليفان، الرئيس التنفيذي لشركة “آكرونيكس”: “يوفر نظام “آيرودكس” لإدارة وثائق شركات الطيران التحكم الكامل بوثائقهم الرقمية، حيث أن عامل التحكم هو عامل رئيسي في سياسة سلامة ناجحة، وفي الحفاظ على سجلات مُحدثة عن من قام بتحديث وإصدار وإستلام كُتيبات العمليات، لما يُسهم ذلك في الوصول إلى نتائج ناجحة لتدقيق السلامة”.
من جانبه، قال السيد خالد العارف، مدير إدارة النظم والمقاييس في هيئة دبي للطيران المدني: “أصبح من الضروري للمؤسسات العاملة في القطاع أن تبقى على تواصل مع آخر التطورات، خاصة مع تزايد التعقيدات التي تواجه تطوير أنظمة إدارة البيانات، حيث أن جمع ومشاركة وتحليل المعلومات يشكل عاملاً أساسياً في ضمان السلامة، ونحن نستمر في الاستثمار في أحدث أبحاث تحليل بيانات النقل الجوي”.
وأضاف: “تلتزم هيئة دبي للطيران المدني بدعم استخدام التكنولوجيا الحديثة، ونحن نبحث بشكل مستمر على طرق للاستمرار في تحسين العمليات. وتمنح القمة العالمية لسلامة الطيران الأطراف المعنية ضمن القطاع فرصة لتسليط الضوء على الابتكارات في إدارة البيانات، ونحن نتطلع إلى أن نشهد الفوائد التي ستعود بها أحدث هذه الأنظمة على السلامة”.