دبي – مينا هيرالد: أشاد سعادة مانا بيلي شوجولي، قنصل عام جنوب إفريقيا في دبي، بجهود دائرة جمارك دبي في تطوير العمل الجمركي والخدمات المتميزة التي تقدمها للتجار والمستثمرين من كافة أرجاء العالم، وهو ما استفاد منه مجتمع أعمال جنوب إفريقيا في دبي. وقال إن ذلك يسهم بشكل عام في تنمية المبادلات التجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجنوب إفريقيا، وكذلك تنمية مبادلاتها التجارية مع الكثير من مناطق العالم مستفيدة من الموقع الاستراتيجي كبوابة للتجارة الدولية بين الشرق والغرب.
جاء ذلك خلال زيارة سعادته لجمارك دبي، حيث كان في استقباله سعادة أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، بحضور كل من السيد/ سعيد أحمد الطاير المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات في جمارك دبي، والسيد/ فيصل عيسى لطفي، مدير تنفيذي جمارك دبي العالمية، مدير إدارة العلاقات الخارجية في جمارك دبي.
وأثنى سعادة القنصل العام لجنوب إفريقيا على النجاح الذي حققته جمارك دبي والمستوى المتطور الذي وصل إليه العمل الجمركي والخدمات المقدمة وفق أعلى المعايير العالمية، وجهودها في التنسيق مع مجتمع الأعمال عموماً في إمارة دبي وتعزيز أوجه الشراكة معه.
ومن ناحيته، رحب سعادة أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، بسعادة القنصل العام لجنوب إفريقيا، مؤكداً أن جمارك دبي تحرص على تعزيز التعاون مع الجهات الدبلوماسية ومجلس الأعمال والشركات من جنوب إفريقيا، وقال إن الدائرة تضع على رأس أولوياتها تقديم أفضل الخدمات، وإسعاد العملاء من خلال تبني الابتكار والإبداع في كافة نواحي العمل الجمركي.
وجرى خلال اللقاء بحث فرص ومجالات تطوير العلاقات الجمركية والتجارية بين الجانبين، حيث أكد سعادة أحمد محبوب مصبح أن جنوب إفريقيا تعد من الشركاء التجاريين الاستراتيجيين لإمارة دبي في القارة الإفريقية، مشيراً إلى أن قيمة تجارة دبي مع جنوب إفريقيا خلال العام 2015 بلغت نحو 8.39 مليار درهم؛ توزعت إلى الواردات بقيمة 5.91 مليار درهم، والصادرات بقيمة 567 مليون درهم، وإعادة التصدير بقيمة 1.92 مليار درهم.
وقال السيد فيصل عيسى لطفي، مدير تنفيذي جمارك دبي العالمية، مدير إدارة العلاقات الخارجية في جمارك دبي:” سعدنا بزيارة سعادة مانا بيلي شوجولي، قنصل عام جنوب إفريقيا في دبي، ونحرص على تطوير العلاقات مع الدول الصديقة والشقيقة، وتعزيز العلاقات مع مجالس الأعمال الأجنبية والجهات الدبلوماسية الممثلة لها في الدولة، بما يكفل فتح آفاق جديدة للتعاون المثمر بين الدائرة ومجتمع الأعمال، واستقطاب الاستثمارات الأجنبية، ودعم أنشطة التجارة المشروعة.”