دبي – مينا هيرالد: كشفت “ئي مارين”، المزود الرئيسي لحلول الكابلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط عن توقيعها اتفاقية مع “هواوي مارين نتووركس” لتزويد المالديف بشبكة إنترنت فائقة السرعة و ذلك تحت مشروع “ناسكوم” و الذي تتم إدارته من قبل “أوريــدو الـمالديف”.
وسيمكن هذا المشروع، الذي تم الإعلان عنه خلال مؤتمر “سب أوبتيك” 2016، الملتقى العالمي الرائد الخاص بقطاع الكابلات البحرية والذي أقيم في دولة الإمارات خلال الأسبوع الماضي، من ربط جزر المالديف الستة ببعضها البعض و ذلك من خلال كابلات تمتد عبر 1،200 كم مزودا الجزر بإنترنت فائق السرعة. وستقوم “ئي مارين” بمد كابلات هذا المشروع بالشراكة مع هاواوي مارين نتووركس. وترى “ئي مارين” بأن هذا المشروع يملك أهمية كبرى بالنسبة للسياح و المقيمين و تطور الأعمال بجزر المالديف.
معلقا على هذه المشروع، قال عمر جاسم بن كلبان الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “ئي مارين”: “نعرب عن سرورنا بهذه الشراكة مع “هواوي مارين نتووركس” والتي سوف تتيح لجزر المالديف فرصة الحصول على إنترنت فائق السرعة. ويعكس هذا الإتفاق دورنا في ربط المجتمعات الحديثة في عصر المعلومات الجديد. إن “ئي مارين” هي جزء من الثورة الابتكارية العالمية التي غيرت أساليب الحياة والعمل والتواصل بين الناس. إذ نوفر البنية البحرية التحتية التي من شأنها أن تحسن من فرص التواصل العالمي”.
وتجدر الإشارة هنا إلى أن “ئي مارين” تمتلك أسطولا بحريا مكونا من 4 سفن مجهزة بالكامل لغرض مد الكابلات البحرية بالإضافة إلى مركبة مخصصة مزودة بكافة التجهيزات والمعدات اللازمة لتنفيذ مهام محددة. وقد تم تجهيز جميع السفن بأحدث أجهزة المسح، ومعدات مد الكابلات، وأجهزة التوجيه، وأنظمة إدارة الكابلات. كما توفر “ئي مارين” مجموعة متكاملة من الكابلات الخاصة بالاتصالات البحرية والبرية والتي تلبي احتياجات الشركات العاملة في مجالات الاتصالات والنفط والغاز.
وتتولى شركة “ئي مارين” تركيب وصيانة ما يقارب من 100 آلاف كم من الكابلات البحرية على امتداد منطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا، وشبه القارة الهندية. وقد قامت الشركة ببناء أول سفينة لمد الكابلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك مد أول مجموعة من كابلات الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة بهدف تحسين جودة الاتصال مع دول الجوار.