دبي – مينا هيرالد: قرع السيد خالد العبودي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، اليوم جرس افتتاح السوق احتفالاً بإدراج صكوك بقيمة 300 مليون دولار أمريكي في ناسداك دبي، ليرتفع بذلك إجمالي القيمة الإسمية للصكوك المدرجة حالياً في أسواق المال بدبي إلى 42.61 مليار دولار أمريكي، الأمر الذي يرسخ مكانة الإمارة في صدارة مراكز إدراج الصكوك على مستوى العالم، ويعزز دور دولة الإمارات الريادي في هذا القطاع.

حضر الاحتفالية سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، الأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي؛ وعبد الواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي؛ وحامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي.

وقال السيد خالد العبودي، الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص: “ستستمر المؤسسة فى تقديم التمويل والاستثمار لمجموعة من مشروعات المؤسسات الخاصة في دولنا الأعضاء، من خلال هذا الإصدار. وبوصفها البورصة العالمية التي تقدم خدماتها في المنطقة فإن ناسداك دبي توفر لنا روابط وثيقة بالمستثمرين في العالم الإسلامي وخارجه فضلاً عن الحضور العالمي والبنية الأساسية للإدراجات العالمية المستوى.”

ومن جانبه قال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، الأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي: “يسعدنا دعم الأنشطة التي تقدمها المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص والترحيب بإدراج الصكوك الصادرة عن المؤسسة في دبي، حيث تعد الإمارة مؤهلة تماماً للقيام بهذا الدور على النحو الأمثل بفضل بنيتها الأساسية المتطورة في مجال أسواق رأس المال. ولا شك أن هذا الإدراج من جانب تلك المؤسسة الرائدة فى مجال التموىل الإسلامى يمنح دفعةً إضافيةً لنمو دبي بوصفها العاصمة العالمية للاقتصاد الإسلامي، وذلك في إطار المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، وحاكم دبي، رعاه الله.”

وتجدر الإشارة إلى أنه تم إدراج صكوك المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص، التابعة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، في 14 إبريل 2016، علماً أن البنك الإسلامي للتنمية قام بإدراج سبعة إصدارات من الصكوك بقيمة اسمية إجمالية تبلغ 8.05 مليار دولار أمريكي منذ العام 2014، ويجري تداولها حالياً في ناسداك دبي.

وقال السيد عبد الواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي: “تتطلع البورصة للترحيب بالمزيد من إدراجات الصكوك من جهات عامة وخاصة دولية وإقليمية. وفي ظل مساعينا لمواصلة بناء كتلة حرجة في قطاع أسواق رأس المال الإسلامية، سنزيد مدى ونطاق الخدمات التي نقدمها للمتعاملين في السوق، بما في ذلك تطوير منتجات جديدة وتعزيز روابطنا مع المستثمرين.”

ومن جهته قال السيد حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي: “تظهر علاقتنا المتنامية مع مجموعة البنك الإسلامي للتنمية التزامنا بخدمة جهات الإصدار المتوافقة مع الشريعة الإسلامية أينما كان مقرها، فضلاً عن توفير الحضور والروابط الوثيقة مع المستثمرين. ونحن نعمل أيضاً على تعزيز صلاتنا مع جهات الإصدار حول العالم والتي تدخل حديثاً أسواق رأس المال الإسلامية والتي ستستفيد من علاقتها مع ناسداك دبي، بورصة الصكوك الرائدة عالمياً.”