دبي – مينا هيرالد: حققت OSN، شبكة التلفزيون المدفوع الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، انتصارات كبيرة في مساعيها لمكافحة القرصنة التلفزيونية بالمنطقة، وذلك بتنفيذ 316 عملية مداهمة بدعم من السلطات الحكومية المختصة.
وبالتزامن مع “اليوم العالمي للملكية الفكرية” في 26 أبريل 2016، تصعّد OSN حملتها لمكافحة القرصنة التلفزيونية عبر وضع خطط مكثفة للحد من التوزيع غير القانوني لخدمات أجهزة استقبال Dish TV وخدمات البث التلفزيوني باستخدام بروتوكول الإنترنت. وتضطلع الشبكة بدور رائد في مكافحة القرصنة التلفزيونية عبر قيادة مساعي “ائتلاف مكافحة القرصنة للقنوات التلفزيونية” بالتعاون مع العديد من مزودي خدمات الأقمار الصناعية.
بهذه المناسبة قال فرانسيس غوري، المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية: “يقدم اليوم العالمي للملكية الفكرية فرصة هامة للاحتفاء بالمبدعين والمبتكرين الذين يثرون عالمنا برؤاهم الخلاقة، ويشكلون مرتكزاً رئيسياً في مسيرة التنمية الثقافية والتقنية. ونحتفل بالحدث هذا العام تحت شعار ’الإبداع الرقمي: تجدد الثقافة‘ لتسليط الضوء على أفضل الإبداعات الرقمية في العالم. وعلينا في الوقت ذاته التفكير في السبل المثلى لتحقيق التوازن المطلوب بين تقدير دور المبتدعين والمبتكرين في النمو الثقافي والتقني الذي يشهده العالم من جهة بفضل التطور الرقمي، بالإضافة إلى توفير الفوائد الاجتماعية التي تثمر عنها هذه الأعمال على نطاق أوسع”.
وبدوره قال ديفيد بوتوراك، الرئيس التنفيذي لشبكة OSN: يهدف ’اليوم العالمي للملكية الفكرية‘ إلى التأكيد على أهمية مراعاة الحقوق الفكرية ووجوب حمايتها لضمان المحافظة على نمو القطاعين الإبداعي والترفيهي. ومن خلال جهودنا الحثيثة للحد من القرصنة التلفزيونية عبر حملة ’اتخذ الخيار الصحيح‘ Do the Right Thing، لطالما تبوأنا مكانة رائدة في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية بالتعاون مع الجهات الحكومية المختصة”.
وأضاف بوتوراك: “نشهد دعماً كبيراً من جانب الجهات المختصة للحـد من القرصنة التلفزيونية في سائر أنحاء المنطقة نظراً للخسائر الهائلة التي تتكبدها الموارد المالية للدولة، والأثر السلبي لذلك على القطاع الإبداعي. وإلى جانب استثماراتنا المهمة في المعدات والتدريب، نستخدم اليوم أحدث وسائل التكنولوجيا لمراقبة جميع أشكال القرصنة التلفزيونية”.
وأردف بوتوراك: “نحرص كذلك على تنظيم ورش عمل توعوية للجهات المختصة بغية مساعدتها على كشف عمليات القرصنة التلفزيونية والحد منها. وإن ضمان المحافظة على الحقوق الفكرية لمبدعي ومزودي المحتوى هو ’الخيار الصحيح‘ الذي ينبغي اتخاذه، ونحث الجميع على مشاهدة المحتوى التلفزيوني القانوني والإبلاغ عن أي حالة قرصنة يلاحظونها للمساعدة في حماية وحفــز نمو القطاع الإبداعي بالمنطقة”.
وساهمتOSN في تنفيذ مداهمات لمكافحة القرصنة التلفزيونية بالتعاون مع السلطات المختصة في جميع دول مجلس التعاون الخليجي بما فيها الإمارات والسعودية والبحرين والكويت وقطر وعمان، بالإضافة إلى مصر والأردن. وقد أثمـر ذلك عن الحد بشكل كبير من التـوزيع غير القانوني للخدمات التلفزيونية المقرصنة.
وتم في هذا السياق تغريم العديد من مزودي الخدمات غير القانونيين وإغلاق متاجرهم ومصادرة معداتهم. كما تمت إزالة 86,487 مقطع فيديو غير قانوني من موقعي “يوتيوب” و”ديلي موشن”، و2,272 إعلاناً لأجهزة استقبال غير شرعية من الأسواق الإلكترونية. علاوة على ذلك؛ تم رصد 829 حالة انتهاك لحقوق ملكية القنوات الفضائية المجانية، وتقديم تقارير عنها إلى مشغلي / مزودي خدمات الأقمار الصناعية.
وفي إطار سعيها لتصعيد حملة مكافحة التوزيع غير القانوني لخدمات أجهزة استقبال Dish TV، حققت OSN كذلك انتصاراً كبيراً في معركتها للحد من خدمات البث التلفزيوني غير القانونية باستخدام بروتوكول الإنترنت، حيث كسبت دعوى قضائية ضد مـوزع غير قانوني لهذه الخدمات في دبي. وكانت هذه المرة الأولى التي تقضي فيها إحدى محاكم المنطقة بإدانة حالة تـوزيع غير مرخص أو قانوني لخدمات البث التلفزيوني غير القانونية باستخدام بروتوكول الإنترنت في دولة الإمارات.
كما حققت OSN إنجازات كبيرة لجهة المداهمات التي تم تنفيذها لمكافحة القرصنة التلفزيونية في مصر، حيث ساهمت بتنفيذ العديد من المداهمات الناجحة ضد مزودي خدمات تلفزيونية غير قانونية في القاهرة والإسكندرية.