دبي – مينا هيرالد: في إطار تعزيز بيئة الابتكار في إمارة دبي، وتحت مظلة مبادرة دبي الذكية، أطلقت غرفة تجارة وصناعة دبي بالتعاون مع شركة IBM مؤخراً “دبي للمشاريع الناشئة”، البوابة الرقمية الهادفة إلى تعزيز مقومات التكنولوجيا للابتكار والتميّز والقيمة المضافة لبيئة ريادة الأعمال في دبي.

وتعمل “دبي للمشاريع الناشئة”، التي تعتمد على تقنية “الحوسبة السحابية” من شركة IBM، كمنصة لربط أصحاب الأعمال الناشئة وأصحاب المشاريع والمطورين وأصحاب رؤوس الأموال والطلاب حتى يتمكنوا من التواصل وبناء علاقات جديدة، والتعرف على فرص استثمارية جديدة وخلق شراكات تساعد في تسريع عملية الابتكار وتحفيز الاقتصاد المحلي. وسيوفر البوابة بيئة حاضنة لمجتمع الأعمال المحلي للتفاعل مع تكنولوجيا “الحوسبة السحابية” بطرق جديدة، والاستفادة من العروض الخاصة للشركات الناشئة التي تمكنها من الانضمام إلى برنامج IBM العالمي للتجار، والذي يوفر خدمات التوجيه والدعم والوصول إلى أدوات التنمية والموارد عبر تقنية IBM السحابية.

وتعتبر “دبي للمشاريع الناشئة” الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث أنه مصدراً رئيسياً لرواد الأعمال في دبي، ويمكن للزوار الإطلاع على فرص العمل الجديدة، كما يمكن الاشتراك بأهم الأحداث التي تركز على التكنولوجيا، والدورات ولقاءات وغيرها من المعلومات المتطورة الهامة.

وتحتوي البوابة الرقمية لـ “دبي للمشاريع الناشئة” على أقسام متنوعة ومعلومات مختلفة يحتاجها رواد الأعمال، ومنها على سبيل المثال خانة للأخبار الصحفية المتعلقة بالمشاريع الناشئة في أنحاء الإمارة وأحدث التطورات حولها، وخانة لتوفير البرامج التدريبية حول مواضيع مختلفة وهامة مثل البرمجة والتسويق الرقمي وإحصاءات الإنترنت والهواتف الذكية والتصاميم الإلكترونية بالإضافة إلى برامج تدريبية حول تطوير الأعمال والمشاريع. كما يتيح الموقع الإلكتروني الإطلاع على فرص الأعمال الجديدة المرتبطة بالتكنولوجيا والفعاليات والأحداث القادمة المتعلقة بالمشاريع الناشئة وريادة الأعمال والتكنولوجيا المقامة في دبي، بالإضافة إلى خانة لشرح مفصل حول تقنية “الحوسبة السحابية” وأهميتها.

وأعرب سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي عن سعادته لاطلاق مبادرة “دبي للمشاريع الناشئة” والتي تعزز من استخدام التكنولوجيا من أجل خلق بيئة أعمال تنافسية وذكية تنعكس سهولةً في إنجاز الأعمال التجارية في دبي، مؤكداً أن هذه المبادرة تتماشى مع التوجهات الاستراتيجية لحكومة دبي الخاصة بتطوير المدن الذكية.

وأضاف سعادته إن “دبي للمشاريع الناشئة” تقدم أحدث المعلومات والفعاليات المتعلقة بقطاع التكنولوجيا والمشاريع الناشئة وريادة الأعمال، مشيراً إلى أن البوابة الرقمية ستكون مصدراً رئيسياً لرواد الأعمال في دبي للتواصل وبناء العلاقات الجديدة والتعرف على الفرص الاستثمارية الجديدة بالإضافة إلى الاطلاع على أحدث فرص الأعمال في الإمارة.

ومن جانبه، أكد عمرو رفعت، المدير العام لشركة “أي بي أم” بمنطقة الشرق الأوسط وباكستان، على أن التعاون مع غرفة دبي سيساهم في إطلاق الابتكارات الجديدة التي سوف ترسخ من مكانة دبي كواحدة من مراكز الأعمال الرائدة في مجال التكنولوجيا.

وأعربت الدكتورة عائشة بن بشر المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية، عن سعادتها بهذا التحالف الذي يدعم رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأكثر سعادة في العالم من خلال تبني ثقافة الابتكار وتسخير التكنولوجيا الذكية التي تضمن استدامة الرخاء والتنمية والتطور، مشيرةً إلى أن الأولوية هي لدعم رواد الأعمال ومساعدتهم على الاستفادة من أحدث التقنيات الذكية التي تضمن نجاح وتطور أعمالهم، واستمرار عجلة النمو في دبي.

وأضافت الدكتورة عائشة بن بشر أن الاقتصاد الذكي يرتكز على ريادة الأعمال التي تعتبر المستقبل المشرق لاقتصادنا، وبالتالي “دبي للمشاريع الناشئة” تشكل إضافةً جديدةً ونوعية لخدمة رواد الأعمال، وتسخير تقنيات مبتكرة ومتطورة لخدمة التنمية المستدامة في مجتمع الأعمال في الإمارة.

وتدعم “دبي للمشاريع الناشئة” استراتيجية غرفة دبي الرامية إلى دعم رواد الأعمال وتشجيع الابتكار، حيث أطلقت الغرفة في عام 2015، استراتيجية الابتكار الهادفة إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي. كما تواصل الغرفة جهودها في دعم أصحاب المشاريع من خلال برنامج “تجار دبي”، والذي يعمل على تطوير أفكار رجال الأعمال الإماراتيين بما يخدم بيئة العمل في دبي.