دبي – مينا هيرالد: أعلنت كولدويل بانكر العقارية ذ م م الشركة العقارية الناشئة التي تأسست في البداية في منطقة “سيليكون فالي” (وادي السيليكون) عام 1906، عن اختيار دبي مقراً للاجتماع العالمي. حيث سيجتمع ممثلو وخبراء العقارات من إحدى عشر دولة في الإمارة خلال شهر مايو لمناقشة الاستراتيجيات بهدف الاستفادة من النمو في كافة مناطقها.
قال السيد بادج هاسكي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة كولدويل بانكر العقارية ذ.م.م: “لقد ساهم النمو في قطاع الخدمات المالية والتجارة والخدمات اللوجستية والسياحة بشكل كبير في إبراز دبي بصفتها ملتقى عالمي لتأسيس الأعمال التجارية. وتتميز إمارة دبي بوجود بيئة آمنة ومناسبة للعائلات وذات ضرائب منخفضة والتي تمكنت عبر تواصلها مع مراكز عالمية أخرى من تغذية سوق العقارات الخاص بها على مدار العقد الماضي. ونظراً للمكانة التي تتمتع بها دبي بصفتها مركزاً عالمياً، فقد قامت شركة كولدويل بانكر باختيار إمارة دبي لاستضافة اجتماع مانحي الامتياز التجاري الرئيسيين.”
ويأتي هذا الاجتماع الذي يقام في دبي ويضم خبراء من جميع أنحاء العالم، وذلك في أعقاب التحسن الملحوظ الذي طرأ على القطاع العقاري للإمارة: إذ سجلت دائرة الأراضي والأملاك في دبي معاملات عقارية بقيمة 14,9 مليار دولار خلال الربع الأول من عام 2016. وفي الوقت ذاته، بلغت قيمة الاستثمارات الأجنبية في قطاع العقارات في دبي أكثر من 3,2 مليار دولار للفترة نفسها وذلك بسبب قيام المستثمرين الذين يبلغ عددهم 6391 من 105 جنسية مختلفة بضخ أموالهم في سوق عقارات دبي.
وعلق السيد أيمن يوسف، نائب الرئيس لشركة كولدويل بانكر في دبي، كولدويل بانكر ميجا هومز للعقارات: “يدخل قطاع العقارات في دبي حالياً مرحلة مستقره تنبىء بمزيد من الارباح وذلك في الفترة التي تسبق إقامة معرض إكسبو 2020. وترى شركة كولدويل بانكر بصفتها من الـشـركات الـدولـيـة الـتي لـها بـاع طـويل في هذا المجال، وجود فرص كبيرة من أجل الاستشمار في هذا القطاع. ويستمر سوق دبي العقاري في النضوج والاستقرار بفضل وجود القوانين المنظمه للقطاع العقاري و التي تضمن حقوق جميع المتعاملين في السوق مما يفضي إلى قيام المزيد من المستثمرين باختيار دبي بصفتها المكان الأنسب للاستثمار العقاري.”