أبوظبي – مينا هيرالد: حافظت شركة أبوظبي موتورز، الوكيل الحصريّ والموزّع المعتمد لمجموعة BMW في العاصمة، على سجلّ إنجازات استثنائيّ وتابعت سعيها إلى التميّز، إذ استأثرت بالحصة الأكبر من جوائز مؤشر رضا عملاء BMW عن أداء الخدمة. فقد اختير 16 من أصل 20 موظفاً في شركة أبوظبي موتورز من بين الأفضل، ويُعتبر هذا أداء قياسياً بحسب أعلى معايير خدمة ما بعد البيع.

يتبع مؤشر رضا عملاء BMW السنويّ معايير صارمة إذ يقيّم وكلاء BMW بحسب مجموعة مجالات خدمة تركّز على التفاعل مع العملاء، والمعرفة بالمنتجات، والصدق، والوديّة، والقدرة على فهم حاجات العملاء الفرديّة. والجدير بالذكر أنّ اتصالاً يتمّ بعملاء BMW بعد خدمة سياراتهم إذ يُسألون عن رأيهم بالتجربة. يتمّ إعداد تقرير مؤشّر رضا العملاء شهرياً وتُمنح الجوائز للوكيل الذي سجّل أعلى المعدّلات طيلة العام.

في هذا الإطار، قال آرنو هوسيلمان، المدير العام لشركة أبوظبي موتورز: “نفتخر بفريق المحترفين لدينا إذ نلتزم بتقديم أفضل خدمة عملاء ومنتجات لعملائنا. يشكّل توظيفنا في أبوظبي والعين 16 من بين أفضل 20 مستشار خدمة في الشرق الأوسط دليلاً على التدريب الذي نوفّره نحن ومجموعة BMW لموظّفينا، إذ نزوّدهم بالأدوات والمعرفة اللازمة ليقدّموا لعملائنا أفضل تجربة ممكنة لدى زيارتهم إحدى صالات عرضنا. يشكّل هذا الشرف إضافة إلى عرضنا سيارات ابتكاريّة متطوّرة وتوفيرنا معايير خدمة لا تضاهى أساساً لنجاحنا المتواصل. فنحن نستخدم المكافآت المناسبة والتدريب والإدارة الملائمين. تُعتبر أبوظبي وجهة عالميّة ممتازة ونحن نهدف إلى تطبيق هذا المعيار التجاريّ في كلّ ما نفعله.”

تأتي نتائج هذا الاستطلاع عقب سنة 2015 استثنائيّة شهدتها شركة أبوظبي موتورز. فقد حقّقت خلالها أرقاماً قياسيّة جديدة في مبيعات السيارات وقطع الغيار ومعايير الخدمة في فئة سيارات BMW، وMINI، ورولز-رويس. إنها السنة السابعة التي تستأثر فيها شركة أبوظبي موتورز بأكبر حصّة من مبيعات السيارات الفاخرة في الأسواق كلها في الشرق الأوسط، والسنة الرابعة التي تبيع خلالها أكبر عدد من سيارات رولز-رويس الجديدة والسيارات الفاخرة عالمياً. وتستمرّ شركة أبوظبي موتورز في تعزيز شراكاتها الاستراتيجيّة مع كبرى المؤسسات في الإمارات مثل فندق قصر الإمارات، ومطار أبوظبي الدوليّ، ونادي العين لكرة القدم.