دبي – مينا هيرالد: أعلنت “إعمار مولز”، شركة مراكز التسوق والتجزئة التي تمتلك شركة التطوير العقاري العالمية “إعمار العقارية” حصة الأغلبية فيها والمدرجة في سوق دبي المالي تحت الرمز (EMAARMALLS)، عن تحقيق صافي أرباح بقيمة 529 مليون درهم (144 مليون دولار) خلال الربع الأول (يناير إلى مارس) من عام 2016، بنمو نسبته 22% مقارنة بصافي أرباح الربع الأول من 2015 والذي بلغ 433 مليون درهم (118 مليون دولار).

ووصلت إيرادات الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي إلى 833 مليون درهم (227 مليون دولار)، بنمو قدره 14% مقارنة بإيرادات الربع الأول من 2015 والتي بلغت 731 مليون درهم (199 مليون دولار). وحققت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإستهلاك والإطفاء في الربع الأول من العام الحالي نمواً بنسبة 14% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وبما يعكس تنامي اهتمام تجار التجزئة بأصول “إعمار مولز”، وصلت معدلات الإشغال في الربع الأول من 2016 إلى 96%، وهي نسبة مماثلة للعام الماضي.

ووصل إجمالي عدد الزوار المتوافدين إلى مراكز “إعمار مولز” خلال الربع الأول من عام 2016 إلى أكثر من 31 مليون زائر، بعدد زوار مماثل للربع الاول من عام 2015. وبدوره، استقبل “دبي مول”، أكبر أصول الشركة، ما يزيد على 20 مليون زائر خلال الأشهر الثلاثة الأولى من 2016، وهو عدد مماثل لنفس الفترة من العام السابق.

وكان الاجتماع السنوي الأول للجمعية العمومية لشركة “إعمار مولز” قد صادق مؤخراً على توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 10% من أسهم رأس مال الشركة، أي ما يعادل 1.3 مليار درهم (354 مليون دولار)، لترسي الشركة بذلك معايير جديدة في القطاع من خلال القيمة الاستثنائية التي توفرها للمساهمين.

بهذه المناسبة قال محمد العبار، رئيس مجلس إدارة “إعمار العقارية”: “تتمثل رؤية ’إعمار مولز‘ في إنشاء مراكز تسوق عالمية المستوى تضمن تجربة استثنائية للزوار، ونحن ماضون قدماً في العمل على تحقيق هذه الرؤية الطموحة عبر استراتيجية ثلاثية المحاور تقوم على تنمية محفظة مشاريعنا في السوق المحلية، والتوسع في الأسواق العالمية، واعتماد أعلى معايير الابتكار في أعمالنا لتطوير الجيل الجديد من مراكز التسوق التي ترتقي بمفاهيم القطاع نحو آفاق جديدة من التميز”.

وأكد العبار أن الأداء القوي لعمليات الشركة في قطاع مراكز التسوق وتجارة التجزئة مستند إلى النمو الإيجابي الذي تشهده دبي، انطلاقاً من الرؤى الحكيمة والتوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وأضاف: “لطالما كان قطاع تجارة التجزئة من أهم مقومات النمو الاقتصادي في دبي، بفضل الموقع الحيوي للإمارة وسهولة الوصول إليها من أهم المدن في العالم، ومكانتها الراسخة كوجهة أولى للأعمال والترفيه، الأمر الذي كان له دور جوهري في النمو الكبير الذي حققه القطاع. وتمثل ’إعمار مولز‘ قيمة مضافة للاقتصاد من خلال أصولها التي تتفوق على مثيلاتها في القطاع سواء من حيث معدلات الإشغال أو عدد الزوار”.

وتتضمن الخطط التوسعية الطموحة لـ”إعمار مولز” افتتاح منطقة تجارية متخصصة ضمن مشروع “خور دبي”، ترتبط مباشرة بالبرج الجديد الذي تم الإعلان عنه مؤخراً والذي يشكل المحور الرئيسي للمشروع التطويري العملاق للواجهة المائية.

كما يجري العمل على توسعة منطقة الأزياء في “دبي مول” عبر إضافة مليون قدم مربعة لمساحة البناء توفر ما يزيد على 600 ألف قدم مربعة من المساحات المخصصة للتأجير. كما ستتم توسعة “دبي مول” أكثر عبر البوليفارد والمنطقة المحاذية لـ”دبي فاونتن”. وتعمل “إعمار مولز” على تطوير مشروع “قرية الينابيع” الذي يضم 245 ألف قدم مربعة من المساحات المخصصة للتأجير، مرسخة مكانتها في مجال المراكز التجارية المميزة ضمن المجمعات السكنية.

ولدى “إعمار مولز” حالياً نحو 6 ملايين قدم مربعة من المساحات المخصصة للتأجير. وتشمل محفظة أصول الشركة مراكز تسوق مثل “دبي مارينا مول”؛ ومراكز تجارية متخصصة مثل “سوق البحار” و”مجمع الذهب والألماس”؛ والمنافذ التجارية في “بوليفارد محمد بن راشد” و”مرسى دبي” إضافة إلى مراكز التسوق الكائنة في مشاريع المجمعات السكنية التي تطورها “إعمار”.