دبي – مينا هيرالد: احتفل قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في دائرة التنمية الاقتصادية بدبي بتكريم المتميزين من موظفي القطاع في أعلى برج في العالم، وذلك تقديراً لإنجازاتهم المتميزة، التي فاقت النتائج المتوقعة للعام 2015. وكانت في مقدمة هذه النتائج، ارتفاع عدد الشكاوي المستهلكين المستلمة خلال العام 2015 بنحو 59.6% لتقفز من 13770 شكوى في العام 2014 إلى 21896 شكوى في العام المنصرم، فضلاً عن ذلك ارتفع عدد السلع المقلدة المضبوطة بواقع 70% من 37 مليون قطعة في العام 2014 إلى 63 مليون قطعة مقلدة في العام 2015.

وشهد الحفل تكريم مجموعة من الموظفين المتميزين، على مستوى الأقسام التابعة للهيكل التنظيمي لقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك. وقام سعادة سامي القمزي مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، وبحضور السيد محمد لوتاه، مدير إدارة تنفيذي قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، بتكريم الموظفين المتميزين لعام 2015، وذلك بحسب انجازاتهم طوال العام 2015.

وقام قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك على هامش الحفل، بتكريم كل من: قطاع التسجيل والترخيص التجاري، وقطاع الخدمات المشتركة، وإدارة الإتصال الحكومي، وإدارة الشراكة في اقتصادية دبي، بالإضافة إلى عدد من الإعلاميين المتميزين، الذين كان لهم دور كبير في ابراز دور القطاع، والجهود المبذولة للحفاظ على الإلتزام التجاري، وحماية حقوق التجار والمستهلكين.

وبهذه المناسبة، قال عبدالله الكعبي، مدير إدارة التطوير والمتابعة في قطاع الرقابة وحماية المستهلك باقتصادية دبي: “يحمل موظفوا القطاع في عاتقهم مسؤولية الحفاظ على المكانة التجارية، وحقوق المستهلكين على مستوى إمارة دبي، وما أظهروه من نتائج للعام 2015، يستحق الثناء والتقدير على أفضل مستوى. النتائج التي رصدها فريق التطوير والمتابعة، يؤكد الدور الكبير الذي حققه موظفوا قطاع الرقابة التجارية وحماية المستلك في الرقابة على أسواق دبي، وكذلك الحفاظ على السمعة التجارية التي تتميز بها الإمارة”.