دبي – مينا هيرالد: احتفت جمارك دبي بفوزها بخمس جوائز ببرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز في دورته التاسعة عشرة 2015 – 2016، وذلك في حفل أقامته اليوم ( 27 إبريل 2016 ) في فندق جراند حياة دبي بحضور سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، وأحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، وفريق القيادة العليا وعدد كبير من موظفي الدائرة، وعدد من الشركاء الاستراتيجيين والمتعاملين وذوي العلاقة بالعمل الجمركي والداعمين لعمل الدائرة.

بدأ الحفل بفيلم وثائقي لرحلة إنجازات جمارك دبي؛ استُعرضت من خلاله تجارب الموظفين المتميزين الحاصلين على جوائز عبر تاريخ دورات برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز.

وقام سلطان بن سليم وأحمد محبوب مصبح بتكريم الفئات المتميزة من موظفي جمارك دبي الذين أسهموا إسهاماً فعالاً في فوز الدائرة بخمس جوائز، وكذلك فرق العمل الذين شاركوا في كافة فئات برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز في دورته الأخيرة.

ووجه سلطان أحمد بن سليم الشكر لكافة موظفي وإدارات جمارك دبي، مؤكدا انهم صانعو هذا النجاح بجهودهم وتميزهم وتفانيهم في العمل، وحرصهم على الارتقاء بالدائرة وتعزيز ريادة دبي خاصة ودولة الإمارات العربية المتحدة عامة على المستوى الدولي، مشيداً بالدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، للدوائر الحكومية، وتوجيهات سموه التي رسمت لنا طريق التميز لنخطو عليه بخطوات واثقة نحو الريادة، مشيراً إلى أن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز أدى دوراً محورياً في تطوير العمل الحكومي، والارتقاء بالأداء المؤسسي والخدمات التي تقدمها الجهات الحكومية، لجعل حكومة دبي مثالاً يُحتذى محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وأوضح سلطان أحمد بن سليم أن فوز جمارك دبي بخمس جوائز في الدورة الحالية من برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز يعكس عمق التزام الدائرة بتوجيهات قيادتنا الحكيمة بدعم التميز والإبداع والابتكار المؤسسي بكل السبل والاستراتيجيات، من أجل الوصول إلى الرقم (1) في جميع المجالات، وهو الأمر الذي جعل من دبي وجهة عالمية رائدة في مجال العمل الحكومي، ومكّنها من مواجهة التحديات كافة، معبراً عن سعادته البالغة بما حققته جمارك دبي من إنجازات ونجاحات أهلتها للفوز بهذه الجوائز المتميزة.

وأضاف أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عوّدنا دوماً أن الطموح لا حدود له، وأن قاموسه لا يحتوي على كلمة مستحيل، وأن الأهداف والتطلعات تتحقق بالتكاتف والعمل بروح الفريق الواحد، مؤكداً أن لدى سموه عزماً قوياً وخططاً واضحةً لتحقيق رؤية الإمارة بأن تكون مركزاً للمال والأعمال على المستوى الإقليمي والعالمي، واستشراف المستقبل ومواجهة التحديات كافة.

نموذج شامل للتميز
من جهته عبّر أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، عن فخره واعتزازه بالنجاح الكبير الذي حققته جمارك دبي بالفوز بخمس جوائز ضمن جوائز برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، التي توجتها جائزة الجهة الحكومية المتميزة على مستوى إمارة دبي، لافتاً إلى أن الحفاظ على هذا التميز أهم من تحقيقه، وهو ما ستسعى الدائرة للعمل على تحقيقه خلال الفترة المقبلة.

وقال: “تمكّنت جمارك دبي – من خلال روح الفريق الواحد وتفاني الموظفين في العمل وأفكارهم واقتراحاتهم التطويرية – من تحقيق الكثير من الإنجازات والمشاريع التي كان لها الأثر الإيجابي الكبير على مستوى الإمارة اقتصادياً وأمنياً ومجتمعياً”، مؤكداً أن جمارك دبي تعمل – عبر أجهزة تقنية حديثة وآليات عمل بمعايير عالمية – على تسهيل التجارة الدولية المشروعة، والمساهمة الفاعلة في حماية أمن المجتمع والاقتصاد المحلي والعالمي، مشيراً إلى أن الدائرة تؤمن إيماناً مطلقاً بأن الاستثمار في رأس المال البشري هو الاستثمار الحقيقي، مستنيرة بمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي: “لا الآلة ولا رأس المال يصنعان الازدهار بل الإنسان”، ومن هذا المنطلق نحرص على تطوير الموارد البشرية وإصقال مهاراتهم.

وفي ختام كلمته، أكد مدير جمارك دبي أن جوائز برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز؛ وفي مقدمتها جائزة الجهة الحكومية المتميزة، تمثل دافعاً لنا لبذل المزيد من الجهد خلال الفترة المقبلة، فالحفاظ على التميز أكثر صعوبة من تحقيق التميز ذاته، والطريق طويل ونحن على استعدادٍ تام للاستفادة من الفرص والوصول بالخدمات الحكومية إلى قمم جديدة غير مسبوقة في مجال العمل الحكومي على مستوى العالم.

مزيد من الابتكار
وقال أحمد عبد السلام كاظم، مدير أول الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي، إن المنافسة الإيجابية التي أوجدها برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز أدت إلى مزيد من التميز والإبداع والابتكار، وانعكست على تطوير أداء الكوادر البشرية العاملة في جمارك دبي وحكومة دبي بشكل عام، وأسهمت في تطوير الخدمات الحكومية المقدمة للعملاء وتحسينها، موضحاً أن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز حاز على دعم كامل من قيادات الدوائر الحكومية لأثره الكبير في إنتاج كوادر بشرية مبدعة ومتميزة، وقيادات مبتكرة قادرة على تحمل المسؤولية، والنهوض بإمارة دبي ودولة الإمارات بصفة عامة لتصبح في مقدمة دول العالم.
وأضاف: “أصبح برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز منبراً للتطوير الإداري والمؤسسي في حكومة دبي. فعلى مدى 19 عاماً، نجح البرنامج في تحقيق أداء حكومي عالمي متميز في دبي، وسعى لإحداث وتأصيل نقلة نوعية في أداء ونتائج وخدمات الجهات الحكومية، وذلك من خلال مجموعة مستمرة من مبادرات التحسين وفعاليات التطوير، ما يسهم في ترجمة غايات خطة دبي 2021 على أرض الواقع، عبر تعزيز النظرة المستقبلية، والتفكير الاستراتيجي، واستشراف المستقبل، والتطوير المستمر للخدمات الحكومية.”

وأكد أن الجوائز التي حصدتها جمارك دبي في الدورة التاسعة عشرة من برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز تمثل لنا دافعاً إلى مزيد من الجهد والعطاء في الفترة المقبلة، من أجل الارتقاء بدولة الإمارات بصفة عامة، وإمارة دبي على وجه الخصوص، في المحافل الدولية، ونعزز من تنافسية الدولة عالمياً، عبر تبني الإبداع والابتكار في مشروعات ومبادرات جمركية ذكية ومبتكرة ورائدة عالمياً تسعد العملاء والجمهور.

إنجازات قادت لـ 5 جوائز تميز
هذا وحققت جمارك دبي العديد من الانجازات المحلية والاقليمية والدولية على مدى الفترة الماضية ساهمت في حصولها على جائزة الجهة الحكومية المتميزة ببرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، منها:
المساهمة الفاعلة بالخدمات الجمركية ية المتميزة في تنامي تجارة دبي الخارجية غير النفطية التي بلغت نحو 4 تريليون درهم خلال 3 سنوات ( 2013- 2014 – 2015 ).
تشكل تجارة دبي الخارجية نحو 78% من حجم التجارة الخارجية غير النفطية لدولة الإمارات العربية المتحدة.
إنجاز 24 مليون بيان جمركي في السنوات من 2013 حتى 2015.
تساهم إيرادات جمارك دبي بنحو 19% من دخل إمارة دبي، وتمثل الدائرة الحصة الكبرى بالأعمال التجارية والجمركية للدولة. حيث انتقلت الدولة من المركز 24 عالميا 2008 إلى المركز الرابع عم 2014 في مجال الأعمال التجارية والجمركية. وحققت المركز الرابع عالميا بمؤشر التنافسية العالمية (سهولة الإجراءات الجمركية)
نسبة 67% من حركة التجارة البينية بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تتم عبر دبي، نظرا للتسهيلات والخدمات الجمركية بالمنافذ الجمركية البرية والبحرية والجوية.
ترجمت الدائرة إنجازاتها بتنفيذ برامج عمل مدروسة تمثلت بوضع خطة استراتيجية خمسية 2012-2015 انبثقت عن خطة حكومة دبي الاستراتيجية وتفعيلها على مستوى الوحدات التنظيمية ضمن خطط تشغيلية ومبادرات.
بلغت نسب النجاح بتنفيذ المبادرات 72% في عام 2013 و87% في عام 2014 و90% في عام 2015.
تم التوسع في افتتاح منافذ جديدة، كمطار آل مكتوم وتوسعة منفذ حتا وجبل علي.
شاركت الدائرة بشكل رئيسي في ملف استضافة إكسبو الدولي 2020.
رسخت الدائرة مفاهيم التنظيم وتعزيز ثقافة التميز المؤسسي لدى الموظفين.
تطبيق أفضل الممارسات العالمية الإدارية وحصولها على العديد المواصفات العالمية في الجودة والتميز بمجالات العمل المختلفة، ونوعية الخدمات المقدمة للمتعاملين.
بلغت نسبة رضا المتعاملين88% عام 2015، مقابل 83 %/2014، ورضا الشركاء 88% عام 2015 مقابل 86% عام2014 ، ورضا الموردين 88% عام 2015، مقابل 84%/عام 2014، والرضا العام للمجتمع 89%، ورضا الموظفين الداخلي 85% عام 2015. ووصل مؤشر سعادة العملاء اليومي 94% عام 2015.