دبي – مينا هيرالد: أعلنت “جيمس للتعليم” عن افتتاح “مدرسة جيمس البرشاء الوطنية” للطلاب والطالبات للسنة الدراسة 2016. وتتألف المدرسة الواقعة في منطقة البرشاء بدبي من مبنيين منفصلين للطلاب والطالبات، وستقوم بتدريس المنهاج البريطاني الوطني للطلاب والطالبات مع تركيز شديد على الدراسات العربية والإسلامية.

وتسعى “مدرسة جيمس البرشاء الوطنية” إلى الريادة على مستوى التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تخريج طلاب واثقين، يتحلّون بالمرونة والتسامح، وقادرين على التكيف مع متغيرات هذا العالم، ليكونوا قياديين مستقبليين في الإمارات والوطن العربي. وفي الوقت الذي سيكتسب فيه هؤلاء الطلاب بجميع مزايا التعلّم في مدرسة دولية، ,سيتم الحفاظ على ثقافتهم الإسلامية في الوقت نفسه.

ويقول دينو فاركي، المدير التنفيذي وعضو مجلس الإدارة لمجموعة “جيمس للتعليم”: “تأسست’ جيمس للتعليم‘ على أيدي معلمين متحمّسين، وعلى مدى يزيد عن 55 عاماً، وضعت العائلات في الإمارات ثقتها في مدارسنا. واعتماداً على سجلنا الحافل بتوفير التعليم المتميز، نفتتح اليوم أبواب هذه المدرسة أمام المجتمع الإماراتي”.

ويتابع فاركي: “تُولي دولة الإمارات العربية المتحدة اهتماماً متزيداً بجودة التعليم، باعتباره ركناً أساسياً في بناء اقتصاد قائم على المعرفة. ومع افتتاح هذه المدارس الجديدة نعيد تأكيد التزامنا بالتعليم في دولة الإمارات، للمساعدة بالمضي قدماً في هذا المجال تحقيقاً للرؤية المستقبلية لقيادتنا الرشيدة”.

ويقوم معلّمون ذوو خبرة باللغتين العربية والانجليزية على تدريس المنهاج في المدرسة، لضمان إجادة الطلاب اللغتين وإتقانهما معاً. وسيتم تعيين القيادة الأكاديمية من نخبة المعلّمين البريطانيين والعرب لضمان تحقيق مستوىً عالٍ من التدريس والتعليم الدولي.

وتدور عملية التدريس والتعليم في مدرسة البنين حول مبدأ “الأولاد يتعلمون بشكل أفضل”، وسيتمكن طالباتنا في مدرسة البنات من تطوير هويّاتهن، مع تحقيق التوازن بين متطلباتهن الشخصية، واحتياجاتهن العائلية والعملية كي يكونوا مستعدين لخوض غمار الحياة في عالم مليء بالتطوّر.

وحقق طلاب مدارس “جيمس للتعليم” ذات المنهاج البريطاني نتائج تزيد بنسبة 20% عن معدّل الطلاب في بريطانيا. وعلى مدى 6 سنوات مضت؛ نجح طلاب مدارس “جيمس للتعليم” ذات المنهاج البريطاني في أكثر 138 من “اختبارات جامعة كامبريدج الدولية للطلاب المتفوقين”. وكانت 9 من الجوائز التي مُنحت لطلاب مدارس “جيمس للتعليم” جوائز على مستوىً عالمي، و84 جائزة منها كانت على المستوى الوطني.

ومن ناحية أخرى، تمّ قبول ما يزيد عن 980 طالباً من مدارس “جيمس للتعليم” في جامعات 48 بلداً حول العالم، على مدى السنوات الأربع الماضية فقط. كما تم إعلان قبولهم في 12 من ضمن أفضل 15 جامعة من جامعات العالم، وضمن أفضل 50 جامعة في المملكة المتحدة.