دبي – مينا هيرالد: للعام الثالث عشر على التوالي تنظم مجموعة دبي للجودة جائزة الإمارات للسيدات تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة الطيران المدني في دبي و الراعي الفخري لمجموعة دبي للجودة و رئيس جائزة الإمارات للسيدات، وبدأت المجموعة فى قبول طلبات الترشيح على مستوى السيدات المهنيات وسيدات الأعمال وفتح قنوات التواصل المباشر بين اللجنة المنظمة ومقدمي الطلبات والذي سيستمر حتى أخر إبريل لعام 2016، وتكرم الجائزة سيدات الأعمال والمهنيات الناجحات المتميزات في مختلف قطاعات الأعمال ومن مختلف الجنسيات سواء الإماراتيات أو المقيمات فى دولة الإمارات العربية المتحدة ومن كافة إمارات الدولة، وسوف يقام حفل توزيع الجوائز للفائزات وتكريم المتسابقات في شهر مايو المقبل لعام 2016، وسيتم دعوة كبار الشخصيات ورجال الدولة وسيدات الأعمال على صعيد دولة الإمارات والدول العربية، كما سيتم إستضافة باقة من الإعلاميين العرب والأجانب.

ومن منطلق الدور الذي تلعبة مجموعة دبي للجودة فى تعزيز وتأصيل مفهوم الجودة و التميز بالمجتمع على الصعيد الحكومي والخاص وإيماناً بأهمية ترسيخ مفهوم الإبداع و الإبتكار في ثقافتنا وجعله نمط رئيسي في حياتنا وتماشياً مع رؤية وتوجهات حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، تميزت الدورة الثالثة عشر لجائزة الإمارات للسيدات هذا العام بالتركيز أكثر على مساهمات السيدات في مجال الإبداع و الإبتكار لتحفيز و تشجيع سيدات المجتمع على تبني الأفكار الإبداعية في مجال عملهن.

وتسلط جائزة الإمارات للسيدات الضوء على نماذج مشرفة تمثل قدوة للأخرين على الصعيد المحلى و الدولي وإكتشاف السيدات الموهوبات والمتميزات في قطاع الأعمال والإقتصادي والخدمي و التعليمي وكافة القطاعات بهدف تكريم السيدات اللواتي برعن وتفوقن في أعمالهن، وإبراز دور المرأة الفعال في نمو وتطور إقتصاد المجتمع الاماراتي حتي يكونوا مثالاً يحتذى بة ونموذجاً للأجيال القادمة من الفتيات الواعدات لتحقيق إمكاناتهم و طموحاتهم الي حقيقة.
و تعد مهمة لجنة التحكيم و التقييم هذا العام في غاية الصعوبة و شاقة نظراً لتزايد أعداد المشاركين و قوة المنافسة بينهم سواء علي صعيد سيدات الأعمال أو المهنيات. وتتم معاير إختيار الفائزات بناء على مهاراتهم القيادية و قدراتهم علي التخطيط الاستراتيجي والمالي والإنجازات المهنية ومساهماتهم في دفع عجلة الإنتاج بالمجتمع وقدراتهم على الإبتكار والإبداع الإداري، ويتم التحقق من طلبات ترشحهم من قبل لجنة التحكيم ومطابقتها مع معايير وشروط الجائزة.
و تنقسم فئات الجائزة إلى فئتين رئيسيتين هما أصحاب الأعمال والمهنيات و تضمن معايير الجائزة أفضل أداء لمعيار القيادة و معيار التخطيط الاستراتيجي والمالي و معيار الانجازات الوظيفية ومعيار المساهمات الاجتماعية وأخيراً معيار الابتكار ، وللتقدم بطلبات الترشح يرجى زيارة موقع الجائزة www.ewa.ae. قبل أخر إبريل 2016.
وأعربت السيدة فاطمة المهيري أول سيدة إماراتية ترئس مجلس إدارة مجموعة دبي للجودة عن فخرها وإعتزازها بالجائزة قائلة ” أتوجه بالشكر لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم على رعايته ودعمه الدائم منذ عام 2003 لجائزة الإمارات للسيدات حتي يومنا هذا وتشجيعه المستمر للمرأة الإمارتية والعربية علي الريادة والتقدم والعمل لمواكبة كل ماهو جديد والحرص على الوصول الي العالمية، وتعد جائزة الإمارات للسيدات شاهدا ًعلى إلتزامنا نحو دعم إنجازات المرأة الإماراتية بشكل خاص و المرأة بشكل عام، وسوف نرى المزيد من النساء ، وتعد جائزة الإمارات للسيدات من أهم إنجازات المجموعة التي تساهم في إبراز دور المرأة في نهضة المجتمع.”