عمان – مينا هيرالد: في العام الأول لطرحها على نطاق عالمي، أصبحت فورد موستانج أفضل كوبيه رياضية مبيعاً حول العالم. ويستمر الطلب الاستثنائي على السيارة الأيقونة مستمراً وبقوة.
وحسب البيانات العالمية لتسجيل السيارات من شركة IHS، باعت فورد حوالي 110,000 موستانج كوبيه خلال عام 2015، لتتصدر بذلك جميع منافساتها من السيارات الرياضية.
وجاء تحقيق هذا الرقم القياسي على الرغم من التوفّر المحدود للسيارة خلال معظم أوقات العام ضمن أسواق رئيسية مثل الصين، والمملكة المتحدة. وبالإضافة إلى ذلك، باعت فورد حوالي 30,000 موستانج مكشوفة من إجمالي مبيعات موستانج البالغة 141,868 سيارة، لتكون بذلك أفضل كوبيه رياضية مبيعاً في العالم.
ويقول إريك ميركل، محلل مبيعات فورد: “على مدى عقود، أخذ المستهلكون الأمريكيون وقتهم تماماً مع السيارات الرياضية المتميزة من خارج السوق الأمريكي، وقد جاءت الفرصة لهم الآن كي يردوا الجميل مع الإطلاق العالمي لموستانج الجديدة. وقد استجابت الأسواق العالمية لهذا الإطلاق بطريقة هائلة، فكانت فورد موستانج هي سيارة الكوبيه الرياضية الوحيدة التي بيع منها أكثر من 100,000 سيارة خلال العام الماضي”.
ومع بدء استلام الأسواق العالمية مخصّصاتها من السيارات، أظهرت بيانات عام 2015 وجود مجال للنمو أمام موستانج في معظم تلك الأسواق. ويبدو أن اهتمام العملاء على مستوى العالم ينصبّ بشكل أساسي على سيارة موستانج بمحرّك V8 بحسب ما ذكره ميركل.
وأضاف: “كان معظم النمو في الطلب على سيارات موستانج في الولايات المتحدة الأمريكية يأتي من الأسواق الساحلية، وخاصة جنوب كاليفورنيا؛ حيث يبدو خيار جيل الألفية الجديدة متجّهاً نحو محرّك EcoBoost® بسعة 2.3 لتر، في حين فضّل المشترون من بلدان أخرى محرّك V8، مما يدل بدون شك على شعبية هذا المحرّك خارج الولايات المتحدة الأمريكية”.

موستانج في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا
وحتى الآن، طلب أكثر من 16,600 من عملاء فورد في أوروبا سيارة موستانج التي طرحت هناك في العام الماضي. وفي النصف الثاني من عام 2015 بدأت دفعات حصرية من موستانج تنطلق من مصنع فلات روك لتجميع السيارات. واستلم 4,700 عميلاً سياراتهم من إجمالي 13,000 سيارة بيعت في العام الماضي.
وخلال الربع الرابع من العام الماضي، بدأت عدة أسواق رئيسية من بينها المملكة المتحدة ببيع سيارات موستانج، ووصلت المبيعات هناك إلى 3,500 سيارة، وتم تسليم 1000 سيارة pony car منها للعملاء في شهر مارس.
وفي ألمانيا، كانت موستانج أفضل كوبيه رياضية مبيعاً في شهر مارس، وذلك حسب بيانات الهيئة الاتحادية لتراخيص السيارات، وعلى الرغم من الارتفاع النسبي في أسعار النفط، كان الخيار الأول للمشترين في ألمانيا هو محرّك V8 بسعة 5.0 لتر. وعلى مستوى العالم أيضاً، سجلت ألمانيا أعلى معدّل للطلب على السيارة المكشوفة بنسبة سيارة واحدة من بين 3 سيارات مباعة.
وخلال الشهر الماضي، كانت موستانج أفضل كوبيه رياضية مبيعاً في فرنسا، بحسب بيانات جمعية مصنّعي السيارات الفرنسية؛ حيث باعت فورد 339 موستانج في فرنسا خلال الربع الأول من عام 2016. في حين تساهم المبيعات المتزايدة في جنوب إفريقيا وقبرص ومالطا في رفع قيمة فورد موستانج.

سيارات pony car بمحرّك V8 كبيرة في آسيا
في الربع الأخير من عام 2015، واعتماداً على حجم الوحدات التي شحنت إلى الموزعين، تعتبر موستانج أفضل كوبيه رياضية مبيعاً في الصين، وذلك حسب البيانات العالمية لتسجيل السيارات من شركة IHS. ويفضل المشترون في الصين سيارات موستانج المزوّدة بمحركات EcoBoost.
وفي أستراليا، تم تصنيف موستانج كأفضل كوبيه رياضية مبيعاً خلال الشهور الثلاثة الأولى، وكان الطلب عليها كبيراً للغاية؛ حيث بيعت حصة السوق لغاية العام 2017 من السيارات، وتقرّر شحن 2,000 موستانج كحصّة إضافية مع نهاية هذا العام. وقد اختار أكثر من 90% من المشترين في أستراليا ونيوزيلندا نسخة موستانج بمحرّك V8.
وحافظت موستانج على ريادتها في أسواق أمريكا الشمالية. ففي مارس، بيعت 12,563 سيارة موستانج في الولايات المتحدة الأمريكية متفوقة على مبيعات سيارتي شيفروليه كامارو الجديدة ودودج تشالنجر مجتمعتين، واللتين باعتا معاً 12,248 سيارة، حسب البيانات الصادرة. وكانت موستانج أيضاً أفضل كوبيه رياضية مبيعاً في الولايات المتحدة طوال عام 2015، وخلال الربع الأول من عام 2016 بحسب الأرقام المعتمدة ضمن القطاع.
وكذلك الأمر في كندا؛ حيث لا تعتبر صدارة موستانج أمراً جديداً، فهي تتفوق بمبيعاتها على مبيعات كامارو منذ عام 1985 وحتى الآن، وذلك بحسب بيانات جمعية صانعي السيارات الكنديين، وسجلت فورد أفضل المبيعات في سيارات كوبيه الرياضية داخل كندا.
أما في المكسيك، فقد كانت موستانج أفضل كوبيه رياضية مبيعاً في العام الماضي، بحسب البيانات العالمية لتسجيل السيارات من شركة IHS. وارتفعت مبيعات موستانج خلال عام 2015 بنسبة بلغت 176% عن مثيلتها في عام 2014.