دبي – مينا هيرالد: يشارك مجمّع دبي الصناعي، المنطقة المتخصصة بالتصنيع والأعمال اللوجستية ضمن مدينة دبي لتجارة الجملة، في معرض “هانوفر ميس 2016” الذي يعد أكبر معرض صناعي في العالم والذي يعقد في الفترة بين 25-29 من إبريل الجاري. وسوف يستعرض المجمع الرائد في التصنيع واللوجستيات والأغذية عروضه الداعمة للمستثمرين وقطاعات أعماله المتكاملة التي تلبي احتياجات شركاء الأعمال.
ويُعقد معرض “هانوفر ميس” بشكل سنوي ويغطي عدة اختصاصات في التكنولوجيا الصناعية. وكان المعرض البارز قد استقطب العام الماضي 6200 شركة عارضة و250 ألف زائر.
تشارك مدينة دبي لتجارة الجملة في المعرض ضمن وفد دولة الإمارات العربية المتحدة إلى الحدث، والذي يضم 10 مؤسسات حكومية و30 جهة من القطاع الخاص. وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركيل قد افتتحت المعرض في دورته الحالية بحضور الرئيس الأمريكي باراك أوباما.
وقال عبدالله بالهول، الرئيس التنفيذي لمدينة دبي لتجارة الجملة: “تسعدنا المشاركة في معرض ’هانوفر ميس‘ للمرة الأولى، كونه منصة مثالية للتفاعل مع المشاركين من كافة أنحاء العالم وتعريفهم بالعروض المتكاملة التي توفرها مدينة دبي لتجارة الجملة والتي تشمل البنية التحتية المتطورة، والمستودعات الحديثة، ومرافق التخزين، وخدمات الدعم التي تضمن تحقيق الكفاءة وتعزز من سهولة مزاولة الأعمال”.
وأضاف: “لقد تبنت مدينة دبي لتجارة الجملة منهجية مبتكرة وشاملة، وذلك من خلال إقامة مجمعات تجارية متخصصة ومتكاملة، ومعارض دولية دائمة، و”الأسواق العالمية” التي تمثل مختلف الدول، وأكبر منصة للتجارة الإلكترونية مختصة بقطاع الجملة. وخلال الأعوام القليلة القادمة، نتطلع إلى تعزيز مكانتنا كمركز عالمي رائد لتجارة الجملة، وهو ما يعزز بدوره مكانة الإمارات بصفتها سوقاً رئيسية للتجارة الدولية”.
وتعتبر مدينة دبي لتجارة الجملة أول مركز تجاري عالمي متكامل تماماً يهدف إلى تلبية كافة احتياجات قطاع تجارة الجملة على المستوى المحلي والدولي، وهي مدينة ذكية ومتقدمة وصديقة للبيئة تمتد على مساحة 550 مليون قدم مربعة.
وتعد المدينة وجهة فريدة من نوعها حيث تساهم في نمو تطور قطاعي تجارة الجملة والصناعة في المنطقة على حدٍ سواء وفق رؤية تقوم على تكامل القطاعين. وتوفر مدينة دبي لتجارة الجملة بيئة متكاملة تضم مجموعة شاملة من الخدمات والمرافق المساندة لمختلف القطاعات الاستراتيجية مثل الأغذية، ومواد البناء، والكهربائيات والإلكترونيات، والأثاث والديكور، والآليات والمعدّات، والأخشاب والسيارات وقطع الغيار والنسيج والملابس.
تتطلع مدينة دبي لتجارة الجملة إلى أن تحتضن أكثر من 15000 شركة لتجارة الجملة وأن تجتذب أكثر من عشرة ملايين زائر سنوياً. وستكون لهذه المدينة مساهمة كبيرة في تعزيز الاقتصاد الإماراتي.
ويقع مجمّع دبي الصناعي ضمن مدينة دبي لتجارة الجملة بالقرب من مطار آل مكتوم الدولي وميناء جبل علي، ويقدم خدماته للمؤسسات العاملة في مجال الصناعات الخفيفة والمتوسطة مع التركيز على قطاعات مثل الأغذية، ومعدات النقل وقطع الغيار، والآليات والمعدات الميكانيكية، واللوجستيات، والمواد الكيميائية، والمنتجات المعدنية، والمعادن الأساسية.
يوفر مجمّع دبي الصناعي بيئة استثمارية فعالة ومنافسة من حيث التكلفة والكفاءة، إلى جانب توفير مجموعة من التسهيلات والمرافق المساندة لقطاعات التصنيع والخدمات المرتبطة بها بما في ذلك حلول التخزين والدعم اللوجستي، والقرى العمالية، والتدريب المهني، والأراضي التجارية.