دبي – مينا هيرالد: نظمت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات “ملتقى المتعاملين الأول” في فندق انتركونتننتال فستيفال دبي، وذلك بحضور عدد من الشركاء من الجهات الحكومية والقطاع الخاص. وهدف الملتقى إلى الاطلاع على التجارب الناجحة السابقة للمساهمين في إسعاد المتعاملين.

وخلال كلمته في افتتاح أعمال الملتقى، وجه سعادة ماجد سلطان المسمار، نائب المدير العام لقطاع الاتصالات في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، الشكر إلى المساهمين في الملتقى على حضورهم ومشاركتهم وقال: “نحن في حكومة الإمارات عموماً، وفي هيئة تنظيم الاتصالات بوجه خاص، نمتلك كل المقومات التي تجعلنا أهلا لتقديم خدمات بمستوى السبع نجوم، ولن نقبل دون ذلك هدفاً، وعلينا جميعاً أن نكون مستعدين لما يتطلبه ذلك من جهد مضاعف في المرحلة المقبلة.”

وأضاف المسمار: “إن الوصول إلى أهدافنا يتحقق عندما يصبح إسعاد المتعاملين ثقافة شاملة نمارسها قولاً وفعلاً، تخطيطاً وتنفيذاً وإبداعاً، نمارسها في سلوكنا وعلاقاتنا المهنية وتوجهاتنا، ونضعها هدفاً لا نحيد عنه على مستوى الفرد أيا كان موقعه.”

واختتم المسمار: “لتكن أنظارنا متجهة دوما إلى الأمام، إلى 2021 وما بعد 2021، ولنتخيل مدى اعتزازنا بأنفسنا عندما نحقق لدولتنا الحبيبة مستهدفاتها في المؤشرات العالمية، لا سيما مؤشر الخدمات الإلكترونية الذكية، ومؤشر الجاهزية الشبكية.”

وناقش ناصر العبدولي، مدير إدارة دعم مراكز التسجيل في “هيئة الإمارات للهوية”، تجربة الهيئة في مراكز إسعاد المتعاملين من خلال التحديات والنجاحات التي حققتها الهيئة، بالإضافة إلى الدعم الكبير المقدم من القيادة والإدارات المعنية، ووجود كوادر مؤهلة وفرق عمل على مستوى عال من المهنية، فضلاً عن المتابعة المستمرة لسير العمل وتطوير الخدمات.

وتناولت هناء البلوشي من هيئة كهرباء ومياه دبي أفضل الممارسات في مراكز إسعاد المتعاملين بناءً على استراتيجية الهيئة الهادفة إلى تحقيق سعادة ورضا المتعاملين والاستدامة في تقديم الخدمات، بالإضافة إلى الارتقاء في تطوير الخدمات من خلال تدريب الموظفين على مهارات التواصل وتقديم الخدمات، وإشراكهم في اتخاذ القرارات لزيادة وعيهم ورفع مستوى المسؤولية لديهم.

وخلال الملتقى، شارك ممثلو شركة “كومارش” بعرض تقديمي حول تحليل بيانات الاتصالات لتحسين تجربة إسعاد المتعاملين، والاستراتيجيات التي تركز على العمليات والإجراءات المتبعة في إنشاء تجربة إيجابية للمتعاملين، بالإضافة إلى استخدام الأدوات المتكاملة في تحليل جميع البيانات لإدارة تجربة المتعاملين. وأفضل الاستراتيجيات العالمية لإشراك المتعاملين.
من جهته، استعرض محمد طومسن، مستشار في الاستراتيجية وخدمات المتعاملين في حكومة دولة قطر، عرضاً حول إدارة خدمات المتعاملين على المستوى الاستراتيجي، وطريقة بناء وحماية السمعة المؤسسية، بالإضافة إلى رحلة التميز الخدمي التي تبدأ من المستوى الاستراتيجي إلى المستوى التكتيكي وصولاً إلى ربط استراتيجية خدمات المتعاملين بالاستراتيجية الوطنية. وقامت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات في ختام الملتقى بتكريم جميع المساهمين المشاركين، وسط التأكيد على مواصلة التميز والارتقاء في آليات العمل في سبيل تحقيق سعادة المتعاملين وصولاً إلى سعادة المجتمع.

جدير بالذكر أن فعالية أسبوع إسعاد المتعاملين مستمرة حتى 4 مايو المقبل، حيث أطلقت الهيئة المنصة الأولى للجماهير في “مردف سيتي سنتر” يومي 29 و30 أبريل الجاري، والثانية سيتم إطلاقها يومي 3 و4 مايو المقبل في “مارينا مول أبوظبي”، وذلك في إطار تقوية جسور التفاعل المباشر مع المتعاملين والكشف عن آخر التطورات وأحدث الخدمات، إلى جانب تكريم المتميزين من متعاملي وموظفي الهيئة.