دبي – مينا هيرالد: انطلاقاً من استراتيجيتها لاستقطاب أحدث التقنيات والحلول وإدخالها في مختلف عملياتها، لدعم التحول الذكي في إمارة دبي، أطلقت هيئة كهرباء ومياه دبي المرحلة الثانية من مشروع “إس.ايه.بي” “للحوكمة، والمخاطر، والالتزام” والتي تشمل إدارة الوصول، وإدارة العمليات، وإدارة المخاطر التي تركز على معالجة المخاطر المتعلقة بالدخول إلى نظام الهيئة، والأدوار، والضوابط المتعلقة بالعمليات.
وقد تم البدء بالمرحلة الثانية خلال الربع الأول من 2016، وذلك إنطلاقا من إدارتي الوصول والعمليات؛ حيث تهدف إدارة الوصول إلى التحكم ومراقبة الدخول إلى أنظمة “إس.ايه.بي”عن طريق أتمتة دور كل مستخدم والموافقة عليه من خلال الإدارة المعنية، فيما تضمن إدارة العمليات التحكم الفعّال في العمليات التي تتم في النظام للتطبيقات المختلفة، وتتخصص إدارة المخاطر في الإدارة الفعاّلة للمخاطر المؤسسية.
وقال سعادة/ سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي:”تعمل الهيئة على توفير وتبني أحدث الخدمات والحلول الذكية المتميزة، في إطار تحقيق مبادرة “دبي الذكية” التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والتي تهدف إلى تحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم. وقد خطت الهيئة خطوات واسعة في مجال التحول الذكي، ونجحت في تحويل جميع خدماتها إلى خدمات ذكية بنسبة 100% في مدة قياسية لم تتجاوز العام على إعلان استراتيجية التحول الذكي. وتتبنى الهيئة استراتيجية واضحة تواكب أحدث التقنيات وآخر التطورات في مجال التحول الذكي، انسجاماً مع رؤيتها في أن تصبح مؤسسة مستدامة مُبتكِرة على مستوى عالمي.”
وأضاف سعادته: “تعتبر الهيئة المؤسسة الأولى على مستوى الشرق الأوسط في تطبيق نظام “إس.ايه.بي” لإدارة المخاطر إصدار 10.1، وتتبنى أفضل الممارسات العالمية المستقاة من شهادة الآيزو 31000 وأحدث الأنظمة الإدارية المتكاملة في مجال إدارة المخاطر المؤسسية كونها ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالتخطيط والتوجه الاستراتيجي للهيئة. ويتمثل هدفنا في التحول إلى المدينة الأذكى في العالم في تحقيق سعادة المجتمع وتوفير خدمات ذكية وآنية وسلسة في أي مكان وعلى مدار الساعة، للمساهمة في تحقيق رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى أن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم بحلول 2021، وخطة دبي 2021 التي تهدف إلى أن تكون دبي مدينة ذكية ومتكاملة ومتصلة، ومستدامة في مواردها.”
وقد فازت هيئة كهرباء ومياه دبي بجائزة “الالتزام بالتعلم والتطوير لعام 2015″، خلال حفل توزيع جوائز المخاطر العالمية، التي يديرها معهد إدارة المخاطر في بريطانيا، وذلك تقديراً للإنجازات التي حققتها الهيئة من خلال تطبيق آليات إدارة وتحديد المخاطر، كما تبنى الهيئة أفضل الممارسات العالمية لتكون بذلك أول مؤسسة على مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا تحصل على هذه الجائزة.
والجدير بالذكر أن الهيئة قامت بتطوير العمليات وطريقة أدائها من خلال عدة برامج أبرزها برنامج “إس.ايه.بي” الذي أطلقت المرحلة الأولى منه في أكتوبر 2009، حيث ضم إدارة علاقات المتعاملين والفوترة، وخدمة المتعاملين والدعم، والخدمات الإلكترونية، والبوابة الإلكترونية. أما في مرحلته الثانية والتي أطلقت في مطلع 2012، فتم تطبيقه على مشاريع رئيسية هي “برق” للتعامل مع التوصيلات الجديدة والتعامل مع الشكاوى الفنية، “مواد” للمشتريات والمخازن “دراهم” للمالية والحسابات، و”كوادر” لمهام الموارد البشرية، و”حوكمة” للحوكمة والمخاطر والالتزام.