الشارقة – مينا هيرالد: أعلن بنك الشارقة عن نتائجه المالية للثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس 2016. حيث تابع البنك خلال هذه الفترة زيادة تسهيلاته مع المحافظة في نفس الوقت على قوة ميزانيته من حيث مستوى السيولة وكفاية رأس المال.

ارتفع مجموع الموجودات بنسبة 6% ليصل الى 27.651 مليون درهم من 26.181 مليون درهم لنفس الفترة من عام 2015. وبالمقارنة مع 31 ديسمبر2015 حافظ مجموع الموجودات على نفس المستوى.

وبلغت ودائع العملاء 19.303 مليون درهم اي بزيادة 3% عن الرصيد المسجل في 31 مارس 2015 والبالغ 18.746 مليون درهم. ومقارنة ب 31 ديسمبر 2015 انخفضت ودائع العملاء بنسبة 1% من 19.492 مليون درهم.

وبلغت القروض والسلفيات 15.402 مليون درهم اي بزيادة 7%، مقابل 14.452 مليون درهم كما في 31 مارس2015، وبارتفاع 2% عن الرصيد المسجل في 31 ديسمبر2015 والبالغ 15.037مليون درهم.

ويبقى صافي السيولة مرتفعا مقارنة بمعدلات القطاع حيث بلغ 6.797 مليون درهم كما في 31 مارس 2016 بتقدم بنسبة 6% مقارنة مع 6.396 مليون درهم لنفس الفترة من عام 2015 وبتراجع بنسبة 9% مقارنة بمستوى 31 ديسمبر 2015 البالغ 7.463 مليون درهم.

وبلغ مجموع حقوق الملكية للربع الأول من العام الحالي 4.694 مليون درهم بارتفاع 7% مقارنة بنفس الفترة من عام 2015.

وانخفض صافي دخل الفوائد بنسبة 2% مقارنة بالفترة المقابلة من 2015، بينما ارتفعت الايرادات من غير الفوائد بنسبة 29% مما انعكس ارتفاعا في صافي ايرادات العمليات ليصل الى 157 مليون درهم في 2016 مقابل 146 مليون درهم بنفس الفترة من عام 2015.

وبلغ الربح الصافي للربع الأول من 2016، 81 مليون درهم مقابل 85 مليون درهم في الفترة المقابلة من العام 2015. وبالتالي انخفض العائد على السهم بنسبة 10% ليصل الى 3.7 فلس مقابل 4.1 فلس في عام 2015.

وسجل مجموع الدخل الشامل للفترة إرتفاعا بنسبة 4% ليصل إلى 77 مليون درهم مقابل 74 مليون درهم في العام 2015.

وبقيت نسبة كفاية رأس المال عند مستويات مرتفعة حيث سجلت نسبة 21.13% في 2016.