دبي – مينا هيرالد: قدّمت فعاليات دبي للأعمال، مكتب الفعاليات والمؤتمرات الرسمي في المدينة، عروضها الحيوية في قطاع فعاليات الأعمال خلال شهر أبريل الفائت في إطار المعرض الدولي لسياحة الحوافز والمؤتمرات والفعاليات «آيمكس فرانكفورت 2016» ، الرائد في مجال تنظيم الفعاليات العالمية. وقد استضاف المعرض حوالي 9000 مشترٍ وزائرٍ شاركوا في 57000 اجتماع فردي وعرض متميز قدّمته الجهات العارضة في المنصات الخاصة بها. كما اتّسمت الدورة الرابعة عشرة من المعرض التجاري السنوي بزيادة بلغت نسبتها 9 في المئة في عدد المشاركين بالمقارنة مع العام الماضي، وذلك وفقاً لمجموعة آيمكس التي تنظّم هذا الحدث العالمي.

شاركت فعاليات دبي للأعمال كواحدة من بين 3,500 جهة عارضة استقبلت بحفاوة ما يزيد عن 8,000 متخصص في تنظيم الفعاليات ورائد في هذا المجال من كافة أقطاب العالم. وقد اجتمعوا في فرانكفورت طوال ثلاثة أيام حافلة للاطّلاع على أحدث المستجدات في قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض. ونجحت فعاليات دبي للأعمال في تسليط الضوء على الشهرة التي تكتسبها المدينة يوماً بعد يوم كمركز عالمي قائم على المعرفة وفي الترويج لحُسن الضيافة في الإمارة، فضلاً عن المرافق الحديثة المتوفّرة فيها والبنية التحتية عالمية المستوى.

وتماشياً مع رؤية حكومة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى الاستثمار في القطاعات الرئيسية، وعلى غرار التعليم والصحة والطاقة والنقل والفضاء والمياه، وضعت فعاليات دبي للأعمال نصب عينيها هدف استقطاب الفعاليات الرائدة في هذه القطاعات، إيماناً منها بضرورة دعم الاقتصاد القائم على المعرفة وتعزيزه.

واستقبلت منصة دبي ما يزيد عن 430 زائراً طوال مدّة هذا المعرض. بالإضافة إلى ذلك، حقّقت فعاليات دبي للأعمال وشركاؤها رقماً لا يُستهان به على الإطلاق من حيث إجمالي التفاعلات مع ما يربو على 1,145 مشترياً ووسيلة إعلام تجارية شاركت في المعرض. وقدّم الشركاء الذين بلغ عددهم 25 شريكاً، عروضهم المميزة على منصة دبي في سياق المعرض، لإبراز الزخم الكبير الذي يشهده قطاع السياحة في المدينة، حيث شملت قائمة الشركاء العديد من المؤسسات الرائدة بما في ذلك طيران الإمارات، ومركز دبي التجاري العالمي، ومجموعة جميرا، والمغامرات العربية، وفنادق روتانا، ومجموعة العنوان للفنادق والمنتجعات وأتلانتس النخلة.

وقال حمد بن مجرن، نائب رئيس أول مكتب دبي للفعاليات والمؤتمرات في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي “يُعدّ معرض آيمكس منصة مبهرة وبالغة الأهمية تمكننا من تسليط الضوء على العروض الاستثنائية التي تقدّمها دبي في عالم فعاليات الأعمال. وفي ظل تميز هذه المدينة التي تُبهر العالم من حيث التجارب الساحرة التي تقدّمها للزوار، فلن ندخر جهداً في جذب المؤتمرات التي ستستقطب روّاداً مرموقين في هذا المجال إلى المدينة”.

وأضاف: “شهدنا في هذا العام وأكثر من أي وقت مضى، اهتماماً ملحوظاً ومطرداً بدبي باعتبارها وجهة متميزة لإقامة الفعاليات. ولكي نكون على قدر السعي المتزايد للتعرّف على التجارب المتنوّعة والحيوية التي تقدّمها الإمارة، دأبت فعاليات دبي للأعمال جاهدةً على ترسيخ مكانة المدينة كمركز رائد في عالم فعاليات الأعمال. وبالإضافة إلى تسليط الضوء على المقوّمات المتينة التي يتمتّع بها السوق والتي تشمل الاتصالات العالمية، والمرافق الحديثة وحسن الضيافة، نظّمنا عدداً من الفعاليات الجانبية التي وفّرت العديد من الفرص لشركائنا وسمحت لهم بالتفاعل مع أكثر الشخصيات ريادةً في قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض”.

حقّقت فعاليات دبي للأعمال انطلاقة مميّزةً في دورة هذا العام من معرض آيمكس وذلك عبر تنظيم جلسة تعارف وتفاعل رفيعة المستوى، حيث اقتصرت الدعوة على كوكبة من أبرز منظّمي الاجتماعات الخاصة بالشركات إلى مأدبة الفطور قبل يوم واحد من الانطلاقة الرسمية للمعرض. وفي اليوم الثاني من المعرض، استقبلت فعاليات دبي للأعمال بحفاوة وفداً صحفياً من وسائل إعلام عالمية زاروا منصتها للاطّلاع بالتفصيل على كافة العروض الجديدة التي تقدمها المدينة، كما تمّ تسليط الضوء على الإنجازات التي حققتها الإمارة في العام المنصرم. وتطرّقت فعاليات دبي للأعمال أيضاً إلى الخطط الطموحة التي وضعتها لتحقيق النمو المرجو في السنوات القادمة. كما استضافت أبرز المهنيين في المؤسسات والشركات والوكالات فضلاً عن وسائل الإعلام العالمية، في حفل عشاء فاخر نُظّم خلال المعرض لتعزيز التواصل بينهم. كما دعت عدداً من المشاركين ليختبروا حفاوة الضيافة العربية في المنصة طوال الأيّام الثلاثة للمعرض.

وشارك جاكوبسن أيضاً في منتدى آيمكس للسياسيين، الذي أُطلق منذ أكثر من عقد من الزمن، ويستضيف روّاد القطاع وأبرز قادة الحكومات للتحاور بشأن كيفية التعاون في سبيل تعزيز قطاع الاجتماعات والفعاليات. وقد تحدّث جاكوبسن حول كيفية الترويج للإمارة كوجهة سياحية بارزة، مستعرضاً التأثير الذي تركه الترويج لـ “علامة دبي” على قطاع فعاليات الأعمال في المدينة.

يُشار إلى أنّ دبي تستضيف في الوقت الراهن ما يزيد عن نصف فعاليات الأعمال التي يتم تنظيمها في منطقة الشرق الأوسط. وتستمر الإمارة في الحفاظ على مكانتها باعتبارها مركزاً إقليمياً وعالمياً رائداً يقوم على المعرفة. وتعتمد دبي على البنية التحتية المتطوّرة للاجتماعات، من أجل دعم تبادل ومشاركة الخبرات بين الشركات المحلية والعالمية لدفع عجلة النمو والتطور.

وفي أعقاب النجاح الذي حقّقته خلال معرض آيمكس، تضع فعاليات دبي للأعمال حالياً اللمسات الأخيرة على استعدادات بعثتها الخامسة منذ بداية العام. واعتباراً من 29 أبريل، سيستقبل الفريق وفداً من المهتمين بسياحة الأعمال ووسائل إعلام مختارة من الأمريكيتَيْن للتعرّف على عروض فعاليات الأعمال المبهرة التي تقدّمها دبي والاستمتاع بتجربة ميدانية مميزة خارج المدينة، قبل الانطلاق في مهمّة ترتكز على تعزيز المبيعات في باريس وفيينا وزيوريخ في شهر مايو. وستشارك فعاليات دبي للأعمال في معرض الاجتماعات في لندن بهدف الترويج لأنشطتها في النصف الأول من العام 2016، وذلك في إطار ترسيخ مكانة دبي باعتبارها الوجهة الرائدة عالمياً لاستضافة فعاليات الأعمال.