دبي – مينا هيرالد: استضافت غرفة التجارة الدولية – الامارات العربية المتحدة اللقاء الخامس لندوة التمويلات التجارية في فندق انتركونتينتال فيستفال دبي بحضور 75 عضو من أعضائها يمثلون 20 جهة مصرفية ومالية محلية في دولة الامارات .
وأعرب حميد محمد بن سالم رئيس مجلس ادارة الغرفة الدولية – الامارات ، عن رضاه عن النتائج التي حققتها الندوة بدورتها الخامسة خلال العام 2016، حيث اشارة في كلمته الافتتاحية إن ندوة التمويلات التجارية لغرفة التجارة الدولية ستفتح أبواباً جديدة وتحدد آفاقاً متعددة في وجه الامارات من أجل الوصول إلى العالم والمساهمة في إعادة صياغة السياسات الاقتصادية والمالية.
مضيفا : إن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحتضن قدرات وإمكانيات هائلة، لاسيما في ظل التغييرات الأخيرة التي تشهدها دول المنطقة . حيث استطاعت دولة الامارات العربية المتحدة بفضل قائدها المؤسس المغفور له سمو الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان رحمه الله ، والقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان رئيس الدولة حفظه الله واخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزارء حاكم دبي رعاه الله ، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ان تحافظ على المراكز الاولى عالميا في ممارسة الاعمال التجارية ، حيث استطاعت ان تحافظ على المركز الاول عربياً للعام الثالث على التوالي ضمن تقرير البنك الدولي عن سهولة ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2016، متقدمة على كل دول المنطقة المدرجة في تقرير هذا العام. كما تقدمت الدولة بمرتبة واحدة عن تصنيف 2015 لتحتل المرتبة 31 عالمياً، وجاءت ضمن أول خمس دول عالمياً في عدد من المحاور الأساسية، هي الأولى عالمياً في محور عدم تأثير دفع الضرائب على الأعمال، والثانية في محور استخراج تراخيص البناء.
وأشار فنس كوك ، المدير التنفيذي لبنك الفجيرة الوطني قائلاً: يفتخر nbf بتقديم رعايته لهذه الندوة التي تقام حول التمويلات التجارية لمناقشة أبرز القضايا الناجمة عن المناخ الحالي للاقتصادي العالمي.
وأضاف: يقدم nbf دعمه لهذا النوع من المؤتمرات والفعاليات كجزء من التزامنا بالارتقاء بمستوى القطاع المصرفي في دولة الامارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم؛ فالبنك يرى في هذه الندوات والملتقيات فرصة عظيمة للمشاركة بشكل مؤثر في نمو الاقتصاد الوطني».
وفي اختتام اعمال الندوة التي عقدت خلالها ستة جلسات ، اشار حسن الهاشمي الامين العام للغرفة الدولية ، بأن هذه الندوة تأتي في إطار جهد غرفة التجارة الدولية – الامارات لربط الشركات المحلية إلى العالم والعالم إلى الشركات في الامارات . كجزء من أكبر شراكة في تنظيم الأعمال التجارية بالعالم، حيث تم تأسيس غرفة التجارة الدولية في دولة الامارات العربية المتحدة منذ أكثر من 12 عاما ، وهي تتبع غرفة التجارة الدولية في باريس والتي تعتبر المنظمة الدولية في مجال الأعمال والتحكيم الدولي وتتعاون بشكل أساسي مع المنظمات الدولية مثل البنك الدولي والأمم المتحدة في مجال الاقتصاد والعمليات المصرفية وتعتبر القواعد والأنظمة التي تصدرها مرجعاً وأساساً في التعاملات المالية الدولية.
كما تقوم غرفة التجارة الدولية بتطوير السياسات التجارية العالمية وتقريب وجهات النظر بشأن القضايا الرئيسية التي تؤثر على قدرة الشركات على التجارة والاستثمار عبر الحدود ومواجهة التحديات والفرص لاقتصاد عالمي متكامل.
وقال الهاشمي : إن سياسة العمل لغرفة التجارة الدولية، يمكن أن تأخذ شكل البيانات السياسية للتأثير على المناقشات الحكومية الدولية، التي وضعت من خلال الهيئات العاملة المتخصصة، واللجان المؤلفة من خبراء الأعمال. حيث إن غرفة التجارة الدولية ترسل التوصيات المتعلقة بالسياسة العامة إلى كل من الحكومة المحلية والمنظمات الحكومية الدولية، بما فيها الأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية، والمنتديات مثل لـG20. وهي تهدف لأن تعكس إجماع وتفاهم شامل وواسع للأعمال الممثلة لغرفة التجارة الدولية، بينما في الوقت نفسه تقدم مساهمة ذات معنى لمناقشة السياسة العامة من منظور الأعمال التجارية العالمية.

وكانت ندوة التمويلات التجارية الخامسة قد قدمت عرضاً مفصلاً لتحليل البيانات ودراسات السوق الصادرة عن غرفة التجارة الدولية، كما تخللتها مناقشات لمخططات الغرفة الدولية والعمليات قيد التنفيذ الخاصة بها وفي مقدمتها مراجعة الممارسات المصرفية السليمة، وقواعد المصادرة التي تتضمن مراجعة شاملة لقواعد وقوانين «لجنة بازل » للإصلاح المصرفي. كما عكفت الندوة على وضع صياغة واضحة ومحددة لدور قطاع الأعمال بغية تحفيز النمو وخلق فرص العمل.
وتحظى ندوة التمويلات التجارية للعام الخامس على التوالي برعاية كل من بنك الفجيرة الوطني ، وبنك الدولة الهندي، تايم مشين جروب ، ضافة إلى البستكي للاستشارات الادارية .