جدة – مينا هيرالد: بدأت “مجموعة إعمار للضيافة”، التابعة لشركة التطوير العقاري العالمية “إعمار العقارية”، خططها الطموحة في التوسع إلى المملكة العربية السعودية من خلال الكشف عن أول مشروع فندق وشقق فندقية تابع لها في “باب جدة”.

ويمتاز كل من برج فندق “فيدا باب جدة” المؤلف من 14 طابقاً وبرج “فيدا رزيدنسز باب جدة” الذي يضم 25 طابقاً بموقع مركزي ضمن مجمع “باب جدة” العصري المتكامل الذي تطوره شركة “إعمار الشرق الأوسط”. وينفرد المشروع الجديد بإطلالاته الساحرة على “باب جدة” والمناطق المحيطة به، ويمكن الوصول إليه بسهولة فائقة من مركز المدينة.

ويحتضن المشروع 202 غرفة وجناحاً فندقياً بتصاميم أنيقة، إضافة إلى 162 شقة فندقية سيتم طرحها للبيع، تتنوع في مساحاتها بين الشقق التي تضم غرفة نوم واحدة أو اثنتين أو ثلاث أو أربع غرف، لتكون خياراً مثالياً للعائلات والمهنيين الذين ستتاح لهم فرصة الاستفادة من الخدمات الراقية والمتكاملة التي يقدمها فريق عمل “فيدا للفنادق والمنتجعات”.

ويمتاز المشروع بأجوائه العائلية الهادئة وتوافقه مع أحكام الشريعة الإسلامية إضافة إلى اعتماده أعلى معايير السلامة البيئية، كما يستقي تصاميمه من التراث الإسلامي الذي يتجسد في الواجهة الخارجية واللمسات المستوحاة من فنون العمارة السعودية. ويجري التخطيط للمشروع ليقدم تجربة ضيافة استثنائية بكل المقاييس بطابع فنادق البوتيك الراقية المفعمة بالحيوية وروح الثقافة الأصيلة.

ويقع كل من “فيدا باب جدة” و”فيدا رزيدنسز باب جدة” على مسافة خمس دقائق فقط من محطة قطار الحرمين، وعلى مقربة من مقار أكبر المؤسسات المصرفية وغرفة تجارة وصناعة جدة. كما يقع المشروع على مسافة قريبة من خط القطار الذي يربطه بمكة المكرمة، على مسافة 30 دقيقة، والمدينة المنورة، التي يمكن الوصول إليها خلال ثلاث ساعات فقط.

ويعتبر المشروع فريداً بكل المقاييس، وهو موجه للجيل الجديد من رجال الأعمال والسياح مقدماً لهم أجواء مفعمة بالبساطة والحيوية وروح الشباب. ويضمن مشروع “فيدا باب جدة” و”فيدا رزيدنسز باب جدة” للشباب والعائلات تجربة مميزة من خلال التركيز على تلبية احتياجاتهم وتوفير التقنيات الذكية التي تتناغم من التصاميم الأنيقة ومعايير الخدمة العالية والموقع الحيوي.

وأشار كريس نيومان، مدير العمليات في “مجموعة إعمار للضيافة”، إلى أن أولى خطوات الشركة في التوسع إلى سوق المملكة العربية السعودية جاءت متزامنة مع تنامي تركيز المملكة على تعزيز أداء القطاع السياحي ومكانة جدة كمحور رئيسي في عالم الأعمال والتجارة.

وقال نيومان: “نحن على ثقة بأن تصميم المشروع والخدمات النوعية والمرافق المتكاملة التي يقدمها ستحظى باهتمام واستحسان الجيل الجديد من رجال الأعمال والمهنيين السعوديين. ويمكن للضيوف التمتع بالحلول التقنية المبتكرة التي قمنا بتضمينها على كافة المستويات لضمان تزويدهم بأنظمة اتصال سريعة تلاقي تطلعاتهم. وانطلاقاً من مكانتها كعلامة تجارية شابة من’مجموعة إعمار للضيافة‘، تقدم ’فيدا للفنادق والمنتجعات‘ مقاربات جديدة لمفاهيم الضيافة التقليدية، وهو ما يتجسد في ’فيدا باب جدة‘ و’فيدا رزيدنسز باب جدة‘، المشروع الطموح الذي يقدم للضيوف والسكان تجربة استثنائية وقيمة كبيرة في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة”.

ويحتضن فندق “فيدا باب جدة” باقة متنوعة من المرافق، بما في ذلك المطعم الذي يستقبل ضيوفه طيلة اليوم، وردهة المدخل التي تقدم المأكولات الخفيفة، إضافة إلى مطعم راقٍ وبيسترو. وسيضم الفندق مساحة مخصصة للفعاليات مجهزة لاستقبال 120 شخصاً، لتكون وجهة مثالية للمناسبات الاجتماعية وفعاليات الشركات. وهنالك أيضاً منتجع السبا الصحي المجهز بالكامل، وحوض السباحة في طابق المنصة (البوديوم)، ونادي الأطفال، وردهة المسبح للاسترخاء في أجواء عصرية راقية. وستكون جميع هذه المرافق متاحة أيضاً لسكان “فيدا رزيدنسز باب جدة”.

وتبلغ إجمالي مساحة طوابق المشروع 519,204 أمتار مربعة تتوزع بالنصف تقريباً بين الفندق والشقق الفندقية. ويعتمد المشروع الجديد أحدث الممارسات في مجال تصميم وتنفيذ الأبنية الخضراء لخفض استهلاك موارد الطاقة.

ويشكل مشروع “فيدا باب جدة” و”فيدا رزيدنسز باب جدة” رافداً لخطط الهيئة السعودية العامة للسياحة والتراث الوطني الرامية إلى الارتقاء بأداء القطاع السياحي في المملكة نحو أفاق جديدة من التميز. وكانت المملكة قد سجلت نمواً بنسبة 25 بالمئة في أعداد الزوار خلال النصف الأول من عام 2015.

يذكر أن “مجموعة إعمار للضيافة” تمتلك وتدير محفظة متنوعة من الأصول التي تشمل الفنادق والشقق الفندقية والمرافق الترفيهية إضافة إلى قسم متخصص بالمطاعم العصرية في دبي. كما وسعت الشركة حضورها في الأسواق العالمية، بما في ذلك مشاريع مميزة في تركيا ومصر والبحرين.

ولدى “مجموعة إعمار للضيافة” ثلاث علامات تجارية فندقية موجهة لفئات معينة من الضيوف، وفي مقدمتها “العنوان للفنادق والمنتجعات” التي تتخصص بالفنادق والمنتجعات العصرية الفاخرة؛ و”فيدا للفنادق والمنتجعات”، التي تقدم فنادق عصرية راقية من فئة البوتيك؛ و”فنادق روڤ” من الفئة المتوسطة وهي مشروع مشترك مع “مِراس القابضة”، التي تتخذ من دبي مقراً لها.

ويجري تطوير مشاريع “فيدا للفنادق والمنتجعات” انطلاقاً من القيم الجوهرية للعلامة التجارية القائمة على الخدمات المتكاملة والمسؤولية والأناقة المدنية، ولديها في دبي فندقان هما “فيدا وسط مدينة دبي” و”منزل وسط مدينة دبي”، وباشرت توسعها الدولي من خلال مشروعي “فيدا مراسي البحرين” و”فيدا رزيدنسز مراسي البحرين”.