دبي – مينا هيرالد: استقبل ابراهيم محمد الجناحي نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي للشؤون التجارية سعادة روبرت دي ليو قنصل عام مملكة هولندا والوفد المرافق في مقر المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” بهدف تعزيز الروابط التجارية بين الجانبين.

ورحب الجناحي بالوفد الهولندي وقدم نبذة مختصرة عن تاريخ المنطقة الحرة لجبل علي والمنهجية التي اتبعتها في استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة عارضا أهم الإنجازات المتحققة في جافزا، ما أهّلها للعب دور محوري في اقتصاد دبي وجعلها محركاً للتجارة غير النفطية ومركزاً لإعادة تصدير السلع إلى مختلف دول المنطقة، لتصبح المنطقة الحرة لجبل علي نموذجا لنجاح استراتيجية التنويع الاقتصادي في دولة الامارات العربية المتحدة تنفيذا لرؤية القيادة الحكيمة وتوجيهاتها بالعمل على تعزيز النمو في قطاع التجارة الخارجية والموانئ والمناطق الحرة لدعم تطور الاقتصاد الوطني، ما مهد الطريق لمرحلة “الامارات ما بعد النفط” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” لتطوير كفاءة وإنتاجية القطاعات الاقتصادية الحالية واضافة قطاعات اقتصادية جديدة الى بنية الاقتصاد الوطني، من خلال تحفيز روح الابداع والابتكار في المجتمع وتطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات للارتقاء بالخدمات الحكومية من أجل إسعاد الناس والتقدم الى المركز رقم 1 عالميا في كافة المجالات، عبر انجاز الانتقال الى اقتصاد المعرفة تطبيقا لأهداف رؤية الامارات 2021 و خطة دبي 2021.

وقال الجناحي:
” شهد عدد الشركات الهولندية في جافزا نمواً مطرداً خلال السنوات القليلة الماضية ليصل عددها في العام الحالي 2016 إلى 105 شركات فيما شهدت تجارة جافزا مع هولندا نموا مستمرا لتتجاوز قيمتها 732 مليون دولار في 2015، نحن سعداء لرؤية كثير من الشركات الهولندية في جافزا بدأت بمكتب صغير والآن أصبحت من كبرى الشركات في المنطقة الحرة، تحقق نتائج سنوية إيجابية تماشياً مع خططها وأهدافها. سنستمر في تقديم كل أشكال الدعم لهذه الشركات بهدف تسهيل وتعزيز كفاءة عملياتها”.

وشدد الجناحي أن السوق الهولندي يعتبر أحد الأسواق المستهدفة للمنطقة الحرة لجبل علي في القارة الأوروبية بهدف جذب الشركات العاملة في قطاع الصناعات الزراعية لتأسيس خطوط إنتاج لها في جافزا وتتمكن من خدمة وتسويق منتجاتها في أسواق الشرق الأوسط سريعة النمو. ولدعم نمو هذا القطاع الحيوي أعلنت جافزا عن إطلاق منطقة الصناعات الحلال تتوفر فيها جميع عناصر النجاح وقادرة على استيعاب كافة الشركات على اخلاف أحجامها وعملياتها.

وأضاف الجناحي
“تتخذ 12 من أكبر 40 شركة لصناعة المواد الغذائية والمشروبات في العالم من هولندا مقراً رئيسياً لإنتاجها أو لمؤسسات البحوث والتطوير التابعة لها، نعتقد أن أمام هذه الشركات فرصاً واعدة لتوسيع نطاق عملياتها في الشرق الأوسط عبر إنشاء مراكز لها في جافزا ليس في القطاع الزراعي فحسب بل إن قطاع آلات تصنيع لحوم الدواجن واللحوم الحمراء والمخبوزات ومنتجات الأجبان مزدهر بشكل كبير في هولندا ويمتلك مقومات وإمكانيات هائلة، إذ تشير الإحصاءات الرسمية أن 80% من هذه الآلات يتم تصديرها للخارج، ونود العمل معاً لتعزيز حصة هولندا من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا التي تخدمها جافزا بفضل توفر الوسائط اللوجستية وعلى رأسها ميناء جبل علي؛ أكبر ميناء في المنطقة ومطار آل مكتوم الدولي المتوقع أن يصبح أكبر مطار للشحن في العالم”.

وبلغت تجارة آلات والإلكترونيات والمعدات بين جافزا وهولندا 224 مليون دولار، فيما وصلت تجارة الكيماويات والصناعات المرتبطة بها إلى 117 مليون دولار، والسيارات والطائرات ووسائل النقل 90 مليون دولار، والأغذية الجاهزة 68 مليون دولار أما البلاستيك والمنتجات المعدنية فوصل إلى 64 مليون دولار لكل منهما.

واتفق الجناحي مع القنصل العام الهولندي على وضع خطة عمل لتعزيز التبادل التجاري وتعريف مجتمع الأعمال الهولندي بأهم الفرص المتاحة والمناخ التجاري في السوق الإماراتي عموماً والمنطقة الحرة على وجه الخصوص.