دبي – مينا هيرالد: وقّعت شركة “جنرال إلكتريك”، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (GE)، اليوم اتفاقية لتزويد مجمّع الطاقة الشمسية الضخم الذي تنفّذه “هيئة كهرباء ومياه دبي” (استطاعة 220 ميجاواط) بأنظمة العواكس الشمسية من طراز LV5 Series. ويندرج ذلك في إطار دعم الشركة لالتزام الحكومة الإماراتية بتحقيق التنمية المستدامة ضمن مختلف المجالات.

ويعد هذا المشروع الأضخم من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وهو يشكل نقلةً نوعية في قطاع الطاقة الشمسية، حيث بلغت تعرفته 5.84 سنتاً للكيلوواط/ ساعة بدون الدعم وذلك بموجب اتفاقية شراء الكهرباء المبرمة مع شركة “أكوا باور”، وهي التعرفة الأقل على مستوى العالم؛ الأمر الذي يعزز مكانة القطاع التنافسية قياساً بمصادر الطاقة الأخرى. ويؤكد المشروع الثقة العالية التي تحظى بها “جنرال إلكتريك” كمزوّد متميز للحلول الموثوقة منخفضة التكلفة التي تدعم الاستفادة من الطاقة الشمسية كمصدر مجدٍ يواكب الطلب المستقبلي على الطاقة في المنطقة.

وتندرج أنظمة العواكس الشمسية ضمن اتفاقية إطار عمل بين “جنرال إلكتريك” وشركة “تي إس كيه” الإسبانية للهندسة والإنشاءات، وتتولى “جنرال إلكتريك” بموجبها تزويد الألواح الشمسية القابلة للحركة إلى الشركة الإسبانية لتثبيتها في موقع المشروع، كما تقوم بتزويد النظم الشمسية العاكسة من طراز LV5 Series، وغيرها من المحولات والمفاتيح الكهربائية.

وتساهم حلول “جنرال إلكتريك” في مواكبة المتطلبات الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط ولا سيما ظروف البيئات المحليّة القاسية؛ وقد تم تطويرها أيضاً بما يتلاءم مع الشروط الصارمة التي حددتها “هيئة كهرباء ومياه دبي”. وتعتبر أنظمة العواكس الشمسية العاملة بالتبريد السائل من “جنرال إلكتريك” تقنية مناسبة للاستخدام الخارجي ضمن أقسى الظروف البيئية.

وقالت داليا المثنى، الرئيس والرئيس التنفيذي لشـركة “جنرال الكتريك” في منطقة الخليج: “نحن فخـورون جداً بشراكتنا مع ’هيئة كهرباء ومياه دبي‘ وشركة ’تي إس كيه‘ لتطوير هذا المشروع الشمسي الرائد. ونؤكد أن ثقتهم باستخدام تقنياتنا المشهودة في هذا المشروع الخدمي الضخم تشكل قيمةً مضافة تعكـس في الوقت نفــسه ثقة أبرز لاعبي القطاع بمنتجاتنا. وتلتزم ’جنرال إلكتريك‘ بدعم استراتيجية الطاقة المستدامة لدولة الإمارات والرامية إلى توفير الطاقة النظيفة للأجيال المقبلة؛ ويشكل هذا المشروع خطوة مهمة لتحقيق ذلك”.

من جانبه قال هاني مجذوب، مدير أول مبيعات الطاقة المتجددة لدى “جنرال إلكتريك لتحويل الطاقة” في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “سنواصل دعم مشاريع الطاقة الخدمية في المنطقة من خلال تزويد تقنياتنا المبتكرة مثل العواكس الشمسية LV5 Series 1,500V والتي تضمن تحقيق وفورات كبيرة في نفقات رأس المال والنفقات التشغيلية بنسبة تصل إلى 3%. وبالإضافة إلى تقنياتها المبتكرة، توفر ’جنرال إلكتريك‘ التمويل والخدمات طويلة الأمد والحلول الرقمية لتعزيز كفاءة محطات الطاقة الشمسية”.

ومن المتوقع أن يبدأ تسليم مجمع الطاقة الشمسيّة – الذي تبلغ استطاعته 220 ميجاواط – بحلول صيف العام الجاري. وكانت “جنرال إلكتريك” قد شاركت في تطوير العديد من مشاريع الطاقة الشمسية الضخمة بالتعاون مع أبرز لاعبي القطاع الذين ساهموا بشكل رئيسي في ترسيخ مكانتها كمزود رائد لخدمات التكنولوجيا في القطاع. وتمتلك الشركة سجلاً حافلاً في تطوير مشاريع الطاقة الشمسية على مستوى المرافق الخدمية في العديد من بلدان العالم بما فيها ألمانيا وفرنسا واليابان وتشيلي وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة.

وتأكيداً على التزامها بتحقيق التنمية المستدامة، ساعدت “المساهمات المستهدفة على الصعيد الوطني” لخفض مستوى الانبعاثات الكربونية – التي أعلنت عنها دولة الإمارات خلال مؤتمر تغير المناخ “كوب 21” الذي اختتم مؤخراً – في تحديد منهج واضح أكثر من أي وقت مضى تجاه خفض الانبعاثات. وتنسجم هذه الخطوات في المضمون والأهداف مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والذي كشف النقاب عن “استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050” الرامية إلى تعزيز مكانة الإمارة كمركز عالمي للطاقة النظيفة.