دبي – مينا هيرالد: أعلنت الغرفة التجارية العربية البرازيلية عن تسهيلها مشاركة عدد من الشركات العربية في “معرض اتحاد محلات السوبرماركت في ساو باولو” (Apas Fair) والذي إنطلق في 2 مايو/أيار ويستمر لغاية 5 من الشهر الجاري في “مركز نورتي للمعارض” في ساو باولو. وتشارك شركات رائدة من دولة الإمارات والأردن وتونس في هذا الحدث الهام، حيث تعرض منتجاتها في منصة الغرفة التجارية العربية البرازيلية التي تمتد على مساحة 98 متر مربع في الجناح الأبيض من المعرض.
ويتم في هذه المنصة عرض مجموعة متنوعة من المنتجات لمختلف الشركات بهدف تقديم عينة عن أشهر المنتجات العربية. وتشارك في هذا المعرض ثلاثة شركات تونسية بالإضافة إلى هيئة ترويج الاستثمار الزراعي، كما سيكون حاضراً في المنصة ممثلين عن شركات أردنية، في حين سيقوم موظف ارتباط من مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، الهيئة المعنية بترويج صادرات الإمارة، بتمثيل 15 شركة إماراتية.
وقال الدكتور ميشيل حلبي، الأمين العام والرئيس التنفيذي للغرفة التجارية العربية البرازيلية: “نحن سعداء بالمشاركة في نسخة العام الجاري من “معرض اتحاد محلات السوبرماركت في ساو باولو”، الذي يعد واحداً منصات التصدير والاستيراد الرائدة في البرازيل. واستقطب هذا المعرض المنتظر 138 عارضاً دولياً من 494 زائر أجنبي من 56 دولة مختلف خلال العام الماضي. ونحن متفائلون من أن دورة هذا العام ستكون أكثر نجاحاً من سابقتها، حيث سنعمل من جانبنا على أن نكون بمثابة جسر بين المصدرين والمستوردين، إذ أننا نعتقد أن من شأن ذلك أن يشكل جزءاً هاماً من جهودنا الدؤوبة لتعميق الروابط بين الجانبين العربي والبرازيلي”.
وتهدف مشاركة الشركات العربية في المقام الأول إلى تقديم منتجاتها وتخصصاتها إلى السوق البرازيلي، حيث ستعرض منتجات زيت الزيتون والتمور والتوابل من أجل تسليط الضوء على المنتجات الأكثر مبيعاً في المنطقة واستقطاب مشترين محتملين. كما ستقوم الشركات العربية بعرض منتجات مثل الشوكولاته والأرز والكيك والحلويات والمشروبات وحليب النوق، بالإضافة إلى منتجات البلاستيك الخاص بأغراض التغليف وأنظمة تكييف الهواء والعطور.
ووفقاً لإحصائيات وزارة التنمية والصناعة والتجارة الخارجية والغرفة التجارية العربية البرازيلية، ارتفع حجم استيراد الشركات البرازيلية من مادة زيت الزيتون من الدول العربية إلى أكثر من 600% في العامين 2014 و2015. وكانت تونس هي الدولة العربية التي قامت بتصدير معظم كمية زيت الزيتون إلى البرازيل، حيث صدرت ما قيمته 104.000 دولار أمريكي في العام 2014، ثم قفز هذا الرقم إلى مليون دولار أمريكي في العام 2015.
وسيقوم المديرون التنفيذيون العرب في إطار برنامج نشاطات الوفد خلال زيارته إلى البرازيل، بزيارة إلى مركز بيع الحبوب بالجملة بالقرب من سوق بلدية ساو باولو وذلك من أجل إجراء محادثات تجارية مع مستوردي زيت الزيتون والتمور. كما ستبحث الشركات الأردنية المشاركة عن موردين وشركاء محتملين في إطار جهودها لاستيراد سلع ومنتجات من البرازيل في المستقبل القريب.