الدوحة – مينا هيرالد: أعلنت Ooredoo اليوم عن توقيع اتفاقية تمتد لثلاث سنوات مع شركة نوكيا، رائدة التكنولوجيا العالمية. وتأتي هذه الاتفاقية ضمن خطة Ooredoo لتطوير شبكتها “سوبرنت” في قطر من حيث التغطية والسرعة والقوة.

ووفقاً لهذه الاتفاقية، ستعمل شركة نوكيا على تطوير وتوسعة شبكة Ooredoo للبرودباند الجوال، ما سيساعد على تلبية الطلب المتزايد في قطر على خدمات البيانات من خلال استخدام شبكات نوكيا 2G و3G و4G و4G+ وLTE بالاعتماد على تقنية Flexi Multiradio 10 Base Station.

وتتميز هذه التقنية المتطورة بالكفاءة العالية، كما أنها محددة برمجياً وتقدم من خلال جهاز هو الأصغر عالمياً في هذه المجال، ومن خلالها سيتوفر لعملاء Ooredoo شبكات أقوى وأشمل وأكثر مرونة.

وبهذه المناسبة، قال السيد/ وليد السيد، الرئيس التنفيذي لـOoredoo قطر: “نواصل تطوير شبكة Ooredoo “سوبرنت” وذلك بهدف الارتقاء بتجربة الإنترنت لعملائنا، لذا نحرص على التعاون مع كبرى شركات التكنولوجيا في العالم، مثل شركة نوكيا. كما نعمل من خلال استخدام هذه التقنية المتطورة على تحسين أداء جميع شبكاتنا، بدءاً من 2G وصولاً إلى 4G+، ما يوفر مجموعة من الفوائد الاجتماعية والمالية والاقتصادية لدولة قطر.”

من جانبه، قال بيرنارد نجم، نائب الرئيس ومدير منطقة الشرق الأوسط بشركة نوكيا: “تعتبر هذه الاتفاقية تطورا جديدا وهاما في علاقتنا مع Ooredoo قطر، إذ نواصل معها نشر تقنية LTE بنجاح في جميع أرجاء الدولة. وستعمل تقنيات البرودباند الجوال التي نطورها على تمكين مزودي الخدمة من مواكبة الطلب المتزايد على البيانات، سواء حالياً أو في المستقبل.”

وفي إطار مبادرة “سوبرنت”، تعمل Ooredoo على نشر تقنية دمج الناقلات LTE-Advanced من نوكيا، وبذلك توفر لعملائها، ممن يستخدمون أجهزة متوافقة مع هذه التقنية، سرعات تصل إلى 375 ميغابت بالثانية حتى في المناطق الأكثر ازدحاماً واستخداماً في مدينة الدوحة. ومن الجدير ذكره أن الشركتين سبق أن حققتا سرعة 600 ميغابت بالثانية خلال اختبار للسرعة أجري مؤخراً.

وتعد هذه الخطوة هي الأحدث في سلسلة إجراءات التطوير التي تستعين من خلالها Ooredoo بخبرات شركة نوكيا. ففي العام الماضي، بدأت Ooredoo بتفعيل تقنية الخلايا الصغيرة في الشبكات الأكثر نشاطاً في قطر، ما مكن Ooredoo من تقديم خدمة متطورة للمكالمات الصوتية والبيانات لجميع العملاء، حتى في الأماكن المزدحمة، سواء داخل المباني أو خارجها.