دبي – مينا هيرالد: أعلنت “ئي مارين”، المزود الرئيسي لحلول الكابلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط، عن فوزها بعقد لصيانة الكابلات البحرية في منطقة خليج البنغال وذلك ضمن مشروع “باي أف بنغال غيتواي” (Bay of Bengal Gateway). وقد وجاء الإعلان عن الفوز بهذ العقد من قبل “ئي مارين” خلال انعقاد فعاليات النسخة الثلاثين من مؤتمر “سب أوبتك” الذي استضافته إمارة دبي مؤخرا، حيث تعد هذه المرة الأولى التي يقام فيها هذا المؤتمر في منطقة الشرق الأوسط.

وفي التفاصيل، فإن هذا المشروع يؤمن اتصالا مباشرا بين خمس دول هي سلطنة عمان، وماليزيا، ودولة الإمارات، والهند “مومباي وشيناي” وسيريلانكا. يبلغ الطول الإجمالي لهذا الكابل 8040 كيلومتر، ويتكون من ثلاثة أزواج من الكابلات الضوئية، كما يؤمن سعة إجمالية قدرها 10 تيرابايت في الثانية في كل زوج. ويتولى تنفيذ هذا المشروع ستة شركات هي “فودافون” (Vodafone) من المملكة المتحدة، و”اتصالات الإماراتية”، و”عمانتل” من سلطنة عمان، و”ريليانس جيو” (Reliance Jio) من الهند، و”ديالوغ إكسياتا” (Dialog Axiata) من سيريلانكا و”تيليكوم ماليزيا” (Telekom Malaysia). ويمتد القسم الذي تشرف شركة “ئي مارين” على صيانته مسافة تقارب 4000 آلاف كيلومتر بدءا من عمان مرورا بدولة الإمارات والهند وصولا إلى منطقة قريبة من سيريلانكا.

معلقا على هذه الاتفاقية، قال عمر جاسم بن كلبان الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “ئي مارين”: “يسرنا أن نكون جزءا من مجموعة عمل تضم شركات مرموقة تتمتع بخبرة كبيرة في مجال الكابلات البحرية، حيث يوفر هذا الكابل شريانا حيويا يربط بين خمس دول. وأود أن أشير هنا إلى أن القسم الذي يقع تحت إشرافنا يمتد على مسافة تقارب 4000 كيلومتر بدءا من سلطنة عمان مرورا بدولة الإمارات والهند وانتهاء بمنطقة قريبة من سيريلانكا. وتؤكد مشاركتنا في هذا المشروع على الثقة التي تحظى بها “ئي مارين” على مستوى هذا القطاع الحيوي. إننا نتمتع بخبرة واسعة في مد وصيانة الكابلات البحرية، وفي ظل تزايد الطلب المستمر على سرعات اتصال أكبر بشبكة الإنترنت، سنعمل على مواصلة لعب دور محوري في توفير بنية تحتية تؤمن اتصالات ذات جودة عالية إقليميا وعالميا”.

وتجدر الإشارة إلى أن “ئي مارين” تمتلك أسطولا بحريا مكونا من أربعة سفن مجهزة بالكامل لغرض مد الكابلات البحرية بالإضافة إلى مركبة مخصصة مزودة بكافة التجهيزات والمعدات اللازمة لتنفيذ مهام محددة. وقد تم تجهيز جميع السفن بأحدث أجهزة المسح، ومعدات مد الكابلات، وأجهزة التوجيه، وأنظمة إدارة الكابلات. كما توفر “إي مارين” مجموعة متكاملة من الكابلات الخاصة بالاتصالات البحرية والتي تلبي احتياجات الشركات العاملة في مجالات الاتصالات والنفط والغاز.
قامت “ئي مارين” بمد حوالي 20 ألف كم من الكابلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية كما تشرف على صيانة ما يقارب من 100 آلف كم منها. كما قامت الشركة ببناء أول سفينة لمد الكابلات البحرية في منطقة الشرق الأوسط، وكذلك مد أول مجموعة من كابلات الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة و دول الجوار.