دبي – مينا هيرالد: تشارك المنطقة الحرة لجبل علي “جافزا” في معرض الغذاء الأفريقي “فود أفريقيا” الذي يقام بمركز القاهرة الدولي للمؤتمرات تحت جناح دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتستهدف جافزا الاجتماع مع كبرى شركات الأغذية الأفريقية المشاركة في المعرض بغية شرح أهم الميزات التي تقدمها لهذه الشركات، وفتح أسواق جديدة أمام صادراتها، وتنشيط حركة التجارة بين جافزا والقارة الأفريقية. يترأس وفد جافزا الدكتور محمد البنا، نائب رئيس مبيعات إقليم الشرق الأوسط وأفريقيا، ويضم في عضويته سعود الخلوفي، مدير مبيعات الشرق الأوسط وأفريقيا.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لموانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: “تحرص جافزا على عرض الفرص والمزايا التي توفرها المنطقة الحرة لجبل علي للمستثمرين والتجار من جميع دول العالم، وذلك من خلال المشاركة النشطة لجافزا في المعارض الإقليمية والعالمية، بهدف تقديم تجربة دبي الرائدة في تطوير المناطق الحرة، التي تقوم بدور حيوي في دعم النمو الاقتصادي بدولة الإمارات العربية المتحدة، انطلاقاً من توجيهات القيادة الحكيمة بالعمل على تعزيز التنوع في بنية الاقتصاد الوطني، عبر تطوير جميع القطاعات الاقتصادية، واستقطاب المزيد من الاستثمارات، من خلال المزايا التي تقدم للمستثمرين في الدولة عموماً، وفي المناطق الحرة على وجه الخصوص، بمواكبة التقدم إلى مرحلة “الإمارات ما بعد النفط” التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتتويج مسيرة التنمية الاقتصادية في الدولة عبر دعم جهود تحفيز الإبداع والابتكار، والانتقال إلى اقتصاد المعرفة تنفيذاً لأهداف رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021، والمضي قدماً في تطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات في تطوير الخدمات الحكومية لإسعاد الناس، والتقدم إلى المركز رقم 1 عالمياً في جميع المجالات.”

وقال إبراهيم محمد الجناحي، نائب الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي للشؤون التجارية: “تعد مشاركتنا في معرض الغذاء الأفريقي فرصة مثالية للاجتماع مع رواد التجارة والصناعة من مختلف دول العالم، والاطلاع على خططهم، والتعرف على منتجاتهم، بما يسمح لنا بتقديم مقترحات لهم لتأسيس مكاتبهم في جافزا، والدخول إلى أسواق جديدة بفضل موقعنا الاستراتيجي الهام، ونظراً لما تتمتع به جافزا من مرافق تخزين عالية الجودة صُممت خصيصاً لتلبية احتياجات العملاء، فضلاً عن توفر حلول البنية التحتية المناسبة للتصنيع، والروابط اللوجستية التي تحتاج إليها هذه الصناعة المهمة، التي تكتسب زخماً يوماً بعد يوم لزيادة الطلب عليها.”

وأضاف: “إن سوق المواد الغذائية في أفريقيا واحد من أهم الأسواق في العالم، فعلى الرغم من الموارد الطبيعية الهائلة والأراضي الزراعية الخصبة في الكثير من بلدان القارة السمراء، إلا أن هناك فجوة كبيرة تتمثل في الافتقار إلى التكنولوجيا المتقدمة، والموارد البشرية المؤهلة القادرة على زيادة كفاءة الصناعات الغذائية، بما يبقي معظم الدول الأفريقية تعتمد على استيراد كميات كبيرة من المنتجات الغذائية من الخارج، وهو ما يوفر فرصاً كبيرة للموردين إلى هذا السوق. جئنا اليوم إلى المعرض لسد هذه الفجوة، فلدينا كافة المرافق المناسبة، ونفتح الباب للشركات لاستخدام أفضل ما وصلت له التكنولوجيا في قطاع الصناعات الغذائية، لتتمكن الشركات من تصنيع منتجات ذات جودة عالية تنافس بشكل كبير في السوق الأفريقية وأسواق المنطقة كافة.”

وشدّد الجناحي على أن جافزا تسعى إلى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في هذا القطاع الحيوي، بفضل موقعها الاستراتيجي وإمكانياتها التجارية وقدرات التوزيع التي تمتلكها، إضافة إلى فرص الأعمال التي توفرها منطقة الشرق الأوسط، حيث تتمتع الشركات العالمية المتواجدة في “جافزا” بسهولة الوصول إلى أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وآسيا في الوقت الذي يواصل الطلب على الغذاء ارتفاعه المطرد، ما يدعم نمو الطلب على المرافق اللوجستية لهذه الصناعة.

وأشار الجناحي إلى أن قطاع الصناعات الغذائية من القطاعات المهمة، وركيزة أساسية للاقتصاد، ويعد من أفضل القطاعات الواعدة في الأسواق الإقليمية، ويمتلك العديد من الفرص والإمكانات، مؤكداً على ضرورة العمل مع مختلف المؤسسات الاقتصادية والجهات المعنية على إزالة كافة العقبات التي تواجه هذا القطاع، وزيادة تنافسيته ومضاعفة صادراته.

وتحتضن جافزا عدداً كبيراً من الشركات التي تعمل في قطاع الأغذية والمشروبات من 61 دولة حول العالم، أبرزها يونيلفر، بأف أس أل، ألكوزي، مارس، غلف سي فود، وغيرها من الشركات التي تخدم أكثر من ملياري نسمة في الشرق الأوسط وجنوب وشرق آسيا وأفريقيا ودول الكومنولث المستقلة.