أبوظبي – مينا هيرالد: افتتحت اليوم كل من “بي ايه أس أف”، شركة إنتاج كيماويات البناء الرائدة عالمياً، ومجموعة كانو، أكبر مجموعة شركات عائلية مستقلة في منطقة الخليج تشمل عملياتها كافة دول مجلس التعاون الخليجي، فرعاً جديداً في العاصمة الإماراتية أبوظبي. يقع المكتب الجديد في أبراج “نيشن تاورز” بالقرب من الكورنيش، وهو بذلك يحتل موقعاً استراتيجياً في وسط مدينة أبوظبي.
وبهذه المناسبة، قال الدكتور جينس رودولف، المدير العام لشركة “بي ايه أس أف” للكيماويات في أبوظبي: “سوف نتمكن بفضل المكتب الجديد في أبوظبي من تعزيز علاقاتنا طويلة المدى مع شريكتنا مجموعة كانو، حيث سنركز في هذا المكتب على قطاع النفط والغاز. ونحن نتطلع إلى تقديم خدمات أفضل لعملائنا في المنطقة من خلال محفظة منتجاتنا الحالية المتخصصة في معالجة الغاز، والمحفزات، ومواد الامتزاز، والبتروكيماويات”.
بدوره، قال مشعل كانو، رئيس مجلس إدارة مجموعة كانو في الإمارات وعُمان: “لقد كانت شراكة مجموعة كانو مع ’بي ايه أس أف‘ مميزة بحق خلال العقود الماضية، ونفخر بمساهمة شركتنا في استقطاب إحدى أبرز الشركات الرائدة عالمياً في قطاع الكيماويات إلى منطقة الخليج. ونحن نتطلع إلى مواصلة تعاوننا لعقود قادمة مع الشركة”.
من جانبه قال فلوريان كروكل، مدير عام شركة “بي ايه أس أف” ورئيس مركز أعمال “بي ايه أس أف” الشرق الأوسط في دبي: “يعكس توسعنا الإقليمي المتزايد التزامنا بإمارة أبوظبي التي تعتبر بالنسبة إلينا من أهم أسواق دول مجلس التعاون الخليجي. إننا نسعى إلى الاستفادة من مكانتنا الرائدة بصفتنا شركة عالمية متكاملة في قطاع الكيماويات، ونهدف إلى تكوين فرص النمو في الإمارة لنا ولعملائنا من خلال مشاركة خبراتنا الطويلة ومعارفنا المميزة في قطاع الكيماويات. كما أن استراتيجية النمو الخاصة بنا تعززها منتجات وحلول مبتكرة تساهم في الحفاظ على الموارد وتحسين نوعية الحياة”. وتعمل الشركة على توظيف وتدريب القوى العاملة المحلية بهدف تعزيز المهارات التقنية لدى الموظفين خلال فترة زمنية معينة.
وقد عملت شركة “بي ايه أس أف” في منطقة الشرق الأوسط لأكثر من ستة عقود من خلال عدة مشاريع وشركات مشتركة بالتعاون مع مجموعة كانو. وحظيت الشركة خلال هذه الفترة بسمعة ممتازة بين أوساط المؤسسات التجارية والهيئات الحكومية والعامة بفضل خبرتها الكبيرة ومنتجاتها المتطورة. وتسوّق الشركة حالياً مجموعة واسعة من منتجاتها في الشرق الأوسط، مع التركيز على الكيماويات الصناعية، والبتروكيماويات، ومنتجات معالجة الغاز، ومحفزات التكرير، ومحفزات المعالجة، ومواد الامتزاز، وكيماويات حقول النفط، ومنتجات تحلية مياه البحر، والتغليف، والبلاستيك الهندسي، والمواد المضافة البلاستيكية، والدهانات، ومواد التلبيس، والأحبار وكيماويات البناء.
OASE – التميز في معالجة الغاز من شركة “بي ايه أس أف”
بفضل خبرتها الممتدة لأكثر من أربعين عاماً، تقدم “بي ايه أس أف” لعملائها مجموعة من الحلول ذات الكفاءة في مجال معالجة أنواع عديدة من الغازات مثل الغاز الطبيعي، وغاز الاصطناع، والغاز الحيوي. وقد أثبتت هذه الحلول نجاعتها عالمياً وتم استخدامها في أكثر من 400 مصنع. وتقوم الشركة بتسويق مجموعة تقنياتها ومواد معالجة الغاز وخدماتها التقنية الكاملة تحت مظلة العلامة التجارية OASE التي تعني اختصاراً “التميز في معالجة الغاز من بي ايه أس أف”.
مزود المحفزات الرائد عالمياً
يعتبر قسم منتجات المحفزات في “بي ايه أس أف” المزود العالمي الرائد للمحفزات البيئية ومحفزات المعالجة. وتتمتع المجموعة بخبرة فائقة في مجال تطوير التقنيات التي تساعد على حماية الهواء وإنتاج الوقود وضمان عملية إنتاج ذات كفاءة لمجموعة واسعة من الكيماويات والمواد البلاستيكية وغيرها من المنتجات، بما في ذلك مواد البطاريات المتطورة. ومن خلال الاستفادة من مراكز البحث والتطوير الرائدة في الشركة والشغف المستمر بالابتكار والمعرفة العميقة بالمعادن الأساسية والثمينة، يعمل قسم المحفزات في “بي ايه أس أف” على تطوير حلول فريدة تعزز من نجاح العملاء.