دبي – مينا هيرالد: أعلن الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) عن أسماء الفائزين في الدورة الأولى من “جوائز جيبكا للتميز في سلسلة الإمداد 2016” التي نظمها الاتحاد مؤخراً برعاية شركة سابك، حيث فاز كل من موانئ دبي العالمية بجائزة “الابتكار في سلسلة الإمداد”، و”ميرسك لاين” بجائزة “الاستدامة في سلسلة الإمداد”، وكلية ينبع الجامعية بجائزة “أفضل مؤسسة أكاديمية خليجية في سلسلة الإمداد”.

وتهدف الجوائز إلى تكريم وتقدير المؤسسات والمواهب والكفاءات العاملة في مجال سلسلة الإمداد التي أظهرت رؤية وريادة وابتكار في هذا المجال، ما عاد بالنفع والفائدة على قطاع الكيماويات في منطقة الخليج العربي. وتفتح الجائزة أبوابها أمام جميع المؤسسات العاملة في عمليات سلسلة الإمداد والخدمات اللوجستية في دول مجلس التعاون الخليجي. وتم اختيار الفائزين من بين 22 مشاركة من أنحاء دول التعاون في أربع فئات، وتم تكريمهم وتوزيع الجوائز عليهم خلال أعمال منتدى جيبكا السنوي لسلاسل الإمداد في دبي.

وفي هذا السياق، قال الدكتور عبد الوهاب السعدون، أمين عام الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا): “صناعة البتروكيماويات في المنطقة موجهة للتصدير حيث يتم تصدير نحو 80 بالمائة من إجمالي الإنتاج إلى ما يزيد عن 170 بلداً حول العالم، ولذا فإن للقطاع سلسلة إمداد طويلة ومعقدة وتشكل ما نسبته 30 بالمائة من تكاليف الإنتاج ، ويمثل التميز في سلسلة الإمداد عاملاً رئيسياً للتنافسية العالمية في القطاع. ونأمل أن تسهم هذه الجوائز في حفز مزودي الخدمات اللوجستية وشركاء قطاع الكيماويات الآخرين على بذل المزيد من الجهد وتعزيز استثماراتهم في تنمية وصقل المهارات فضلاً عن قصص نجاحهم”.

وجاء اختيار الفائزين عبر الفئات المختلفة نتيجة للحلول الجديدة والفريدة المقدمة، وشملت القائمة ما يلي:
في فئة الابتكار: تم اختيار موانئ دبي العالمية تقديراً لعملها في محطة الحاويات 3 (CT3)، التي تعد واحدة من أكثر المحطات شبه الآلية تطوراً في العالم، ما يمثل الابتكار والتكنولوجيا.
تم تكريم “ميرسك لاين” في فئة الاستدامة لتوقيع “ميثاق خفض البصمة الكربونية” مع شركة أبوظبي للدائن البلاستيكية “بروج”، ما سيمكن الشركة المنتجة للبلاستيك من تعزيز قدراتها وإمكانياتها في إيصال منتجاتها إلى جميع عملائها في كافة الأسواق العالمية بأقل أثر بيئي ممكن.
وفازت كلية ينبع الجامعية في السعودية بأفضل مؤسسة أكاديمية خليجية تقديراً لشهادتها العلمية بكالوريوس العلوم في إدارة سلسلة الإمداد ودرجتها المصاحبة في تكنولوجيا إدارة المواد، ما يمثل أفضل مستوى جاهزية وإعداد أكاديمي لحياة مهنية في مجال إدارة الخدمات اللوجستية وسلسلة الإمداد.

كما لم تغفل هذه المبادرة تكريم المواهب الواعدة، حيث أفردت جائزة خاصة للطلاب، ومنحتها هذا العام للطالبة البحرينية أمل الصفار لبحثها عن سلسلة الإمداد الخضراء في توزيع شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك) لسماد اليوريا.

وقال الدكتور السعدون: “تسلط الفئة الخاصة بالطلاب ’النجم الصاعد في سلسلة الإمداد‘ الضوء على أننا نولي عناية كبيرة بتنمية المواهب والكفاءات المستقبلية الواعدة في قطاع البتروكيماويات والكيماويات، وإدراكاً منا للأهمية الكبيرة للاستثمار في البحث الأكاديمي. وقد أظهرت الطالبة البحرينية الفائزة أهمية تكييف ومواءمة نشاطات صديقة للبيئة في الخدمات اللوجستية وعمليات النقل البري المتعلقة بمجال البتروكيماويات وتوزيع سماد اليوريا على وجه التحديد. وأبدت لجنة الخبراء إعجابها بمختلف الرؤى والزوايا التي أكدت عليها أمل في بحثها”.

ودأب الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات (جيبكا) منذ إنشائه في عام 2006 على التأكيد على أهمية سلسلة الإمداد في تعزيز الصناعات التحويلية في قطاع الكيماويات. وتناقش الدورة الثامنة من منتدى جيبكا السنوي لسلاسل الإمداد الذي يقام في دبي في الفترة من 2-4 مايو، كيفية أن استحداث سلسلة إمداد متكاملة ومترابطة تمثل أمراً حيوياً لنجاح قطاع الكيماويات في دول مجلس التعاون الخليجي.