دبي – مينا هيرالد: أفادت شركة ديلويت أنه، وللمرة الأولى منذ العام 1999، تمكنت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز من تحقيق أرباح تراكمية ما قبل خصم الضرائب للسنة الثانية على التوالي بلغت 120 مليون جنيه إسترليني في موسم 2014/2015، وهو ثاني أعلى نسبة أرباح تراكمية ما قبل خصم الضرائب تحققه هذه الأندية في تاريخها بعد أرباحها القياسية التي بلغت 190 مليون جنيه إسترليني في الموسم الماضي 2013/2014.
كما استطاع 17 نادياً من بين الأندية العشرين المسجلة في الدوري الإنجليزي الممتاز تحقيق أرباح تشغيلية مركبة في موسم 2014/2015 وصلت إلى أكثر من نصف مليار جنيه إسترليني، فتكون بذلك ثاني أعلى أرباح تشغيلية تحققها هذه الأندية في تاريخها رغم تراجعها عن الأرباح التشغيلية للسنة الأولى من صفقات حقوق البث الحالية في موسم 2013/2014. وتجدر الإشارة إلى أنّ الأرباح التشغيلية هذه لا تتضمن صفقات تداول (بيع وشراء) اللاعبين، وصافي رسوم الفوائد، وتكاليف إطفاء عقود اللاعبين.
وتعليقاً على هذه النتائج، صرح دان جونز، الشريك المسؤول في مجموعة الأعمال الرياضية في ديلويت، قائلاً: ”على خلاف السنوات السابقة حيث شكّل تحويل النمو في الإيرادات إلى ربحية التحدي الأكبر لأندية الدوري الإنجليزي الممتاز، إستطاعت هذه الأندية اليوم التغلب على هذه المشكلة وتحقيق نتائج مالية حطمت الرقم القياسي خلال السنة الماضية. وفي حين كان التحدي الثاني أمام هذه الأندية هو المحافظة على نجاحاتها المالية، فإنّ النتائج المالية التي سجلتها هذه السنة هي خير دليل على أنها اجتازت هذا التحدي أيضاً.”
وتابع دان قائلاً: ”ومع النمو الإضافي الكبير الذي حققته أندية الدوري الإنجليزي الممتاز في إيراداتها من جراء بيع حقوق البث في الدورة القادمة من موسم 2016/2017، تؤكد المؤشرات الحالية أن هذه الأندية سوف تحافظ على أرباحها.“
من جهة ثانية، كشفت مجموعة الأعمال الرياضية في ديلويت أن تكاليف أجور اللاعبين في أندية الدوري الإنجليزي الممتاز قد ارتفعت بنسبة 6% في موسم 2014/2015 لتصل إلى رقم قياسي جديد هو 2 مليار جنيه إسترليني، لترتفع بذلك نسبة الأجور إلى التكاليف إلى 60%. وعلى الرغم من هذا الارتفاع، تظل هذه النسبة ثاني أدنى نسبة في العشر سنوات الماضية من تاريخ أندية الدوري الإنجليزي الممتاز.
من جهته، علّق آدم بُل، المستشار الرئيسي في مجموعة الأعمال الرياضية، قائلاً: “تتفوق أندية الدوري الإنجليزي الممتاز حالياً بإيراداتها الضخمة على معظم الأندية الأوروبية الأخرى، وهذا ما يعطيها الأفضلية على نظرائها في القارة الأوروبية من حيث قدرتها على استقطاب المواهب الكروية. وتعتبر الأندية التي تلعب حالياً في الدوري الإنجليزي الممتاز، وتلك التي تطمح للتأهل إلى هذا الدوري، الأكثر جاذبية للمستثمرين من جميع أنحاء العالم بفضل ضمانها لإيرادات ومعدلات أرباح مرتفعة على المستوى العالمي، بالإضافة إلى تطبيقها لإجراءات ضبط التكاليف في المنافسات المحلية والأوروبية.”