دبي – مينا هيرالد: أعلنت سيتيجيت كوموديتيز تريدنج المحدودة، الشركة الواقع مقرها الرئيسي في دبي، رسميا حيازة وإطلاق منجم ماس على مساحة 79.9 كم مربع في سيراليون في حفل ضخم أقيم في فندق ريتز كارلتون في مركز دبي المالي العالمي. استضاف توهيب ليولا الرئيس التنفيذي لسيتيجيت انترناشيونال، الاحتفال بمناسبة العيد الأول لمكتب الشركة في دبي. شرف الحفل بوجود سعادة الحاج مينكايلو مانساراي، وزير التعدين والموارد المعدنية في سيراليون. كما انضم إليه عدد من كبار الشخصيات، رجال الأعمال وخبراء الصناعة القادمين من كافة أنحاء العالم لحضور الإطلاق الكبير لمشروع صافا أفريقيا.

قال توهيب: “نحن فخورون بأن نعلن اليوم أننا أنجزنا العلامة الفارقة الأولى نحو تحقيق رؤيتنا بإطلاق مشروع تعدين الماس صافا أفريقيا. نعمل من أجل ملء الفجوة بين دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة الإفريقية لتحقيق أقصى استفادة من قطاع الموارد الطبيعية وهذه هي الخطوة الأولى نحو نجاحنا”.

وأضاف: “هدفنا هو تقديم أدوات استثمار جديدة يمكنها أن تساعد المستثمرين من دول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في الموارد والاحتياطيات الطبيعية الهائلة في أفريقيا. لقد جعلناها خطوة آمنة، مرنة وشفافة من خلال طرح فكرة استثمار يحقق دخلا مضمونا يدعمه بنك. نحن نوفر للمستثمرين منبرا للدخول إلى السوق الجديدة لصناعة استخراج الماس في غربي أفريقيا من خلال صندوق استثمار سيتيجيب انترناشيونال. إنها صناعة لها سجل واضح لإمكانات النمو”.

سيتيجيت انترناشيونال هي الشركة الأم لسيتيجيت كوموديتيز وقد أطلقت أيضا صندوق استثمار سيتيجيت إنترناشيونال المقام في هونج كونج.الفروع الاستراتيجية الرئيسية لمشروع صفا أفريقيا هي بنك نور وأس آر كيه للتعدين.

أكد توهيب: “سيتيجيت كوموديتيز تريدينج تهدف إلى إعطاء دفعة لتصدير وتجارة الماس إلى سوق الشرق الأوسط من خلال تحقيق عملية شاملة، من الاستكشاف إلى التصدير”.

“صفا أفريقيا مبادرة تم إنشاؤها لتكون بمثابة دعم لقطاع الموارد المالية والطبيعية تلقى تقدير رؤوس الأموال وفرصة للتنويع بعيدا عن صناعة البترول والغاز التي تعاني من أزمة في الوقت الحالي. اقتراحنا للإستثمار يوفر تنويعا للمحافظ الاستثمارية العادية”.

موقع منجم صافا أفريقيا في منطقة كويدو الشهيرة، مصدر ثالث أكبر ماسة وهي ستار أوف سيراليون. مشروع التعدين يقع بجوار أكبر منجم ماس في غربي أفريقيا مما يمنح المشروع ميزة تنافسية ضخمة. كذلك، جاء تقرير الاستكشاف الأولى الصادر عن مؤسسة أس آر كيه كبرى شركات الاستكشاف في العالم معربا عن ثقة الشركة في المشروع خلال عمليتها للمسح الجيولوجي. تعدين الماس صناعة نشطة حققت نموا عاما بعد عام. تشتهر المنطقة الأفريقية بالماس على مستوى العالم لكن ينظر إليها باعتبارها مجال أعمال مرتفع المخاطر بسبب العوامل القانونية والسياسية المتعددة.

وفي ختام الحفل، قال توهيب: “في إطار مبادرتنا للمسؤولية المجتمعية لمؤسسات الأعمال، خصصنا بالفعل صندوقا كبيرا لتمويل عمليات تجديد المدارس في مقاطعة كونو. نحن نؤمن أن أمة متعلمة هي أمة قوية”.

يذكر أن سيتيجيت كومودوتيز تريدند مسجلة في مركز دبي للسلع المتعددة من خلال مكتبه الرئيسي في لندن، المملكة المتحدة.