دبي – مينا هيرالد: شهدت دبي مؤخراً عقد المؤتمر الأول للجهات التعليمية لجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية “إيه سي سي إيه” بمنطقة الشرق الأوسط، حيث جمع هذا الحدث المتميز اللاعبين العالميين والإقليميين الرئيسيين في مهنة المحاسبة.

وتم تنظيم المؤتمر تحت شعار “جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية: التوجه نحو المستقبل”، وهو مرتبط بالتزام جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية المتمثل في تحديد مسار المهنة خلال حقبة التغيرات هذه.

وقالت ليندسي ديغوف دي نونك، رئيس جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين في الشرق الأوسط في سياق تعليقها: “كانت هذه فرصة رائعة بالنسبة لمقدمي الخدمات التعليمية وغيرهم من المتخصصين لتبادل الأفكار حول مستقبل تعليم المحاسبة المهنية في منطقة الشرق الأوسط. ومن الواضح أن هناك طلب على المتخصصين في القطاع المالي في هذه المنطقة الجغرافية الواسعة نتيجة لخبراتهم اللازمة لتحفيز التطورات مثل معرض ’إكسبو 2020‘ العالمي في دبي”.

وقام خبراء جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية خلال المؤتمر بتبادل الرؤى حول التطورات الجديدة في جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية، والتي تشمل التطبيق الناجح للامتحانات القائمة على الحاسب (“سي بي إي”) للأوراق من “إف 5” لغاية “إف 9″، وكيف تساهم أربع جلسات امتحانات سنوياً في إحداث تحول بالتعليم المحاسبي لطلاب جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية وأرباب عملهم.

من جهته، قال أليسون ماك هيو، مدير تطوير التعليم في جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية: “إنه لشرف كبير لنا أن نتبادل الأفكار حول مستقبل مؤهلات جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية. وبصفتي محاسباً فقد شهدت تغييرات هائلة على مر السنين وأنا فخور بأن جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية كانت جزءاً من هذا التطور، بحيث قدمت أساليب مبتكرة تضمن بأن تعكس امتحاناتنا الصارمة بيئة العمل. وستتضمن الامتحانات القائمة على الحاسب للأوراق من ’إف 5‘ لغاية ’إف 9‘ معالجة النصوص وجداول البيانات، والأدوات التي يستخدمها المتخصصون في القطاع المالي أثناء العمل. وتتمحور هذه التطورات حول التأكد من أن طلاب جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية يستخدمون المهارات المناسبة اللازمة ليصبحوا أشخاصاً يتطلعون إلى الأمام ومتخصصين ماليين مطلوبين بصورة كبيرة”.

كما قام فريق جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية بإطلاع المشاركين في المؤتمر حول التطورات الجديدة الأخرى في الجمعية بما في ذلك إطلاق ورقة الامتحان البديل “إف 4” في الإمارات العربية المتحدة. وستكون ورقة الامتحان “إف 4” في الإمارات العربية المتحدة -قانون الشركات والأعمال- متاحة للطلاب للمشاركة فيها كجزء من مؤهلات جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية الخاصة بهم اعتباراً من ديسمبر 2016. وبالإضافة إلى ذلك، فقد استمع الحضور إلى شرح حول شراكة جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية مع جامعة لندن لتقديم برنامج الماجستير الذي أطلق عام 2015.

وأضافت ليندسي ديغوف دي نونك قائلةً: “يتمثل هدف جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية الاستراتيجي في أن تصبح الأولى في مجال تطوير المحاسبين المتخصصين الذين يحتاجهم العالم، ويشكّل مقدمو الخدمات التعليمية جزءاً لا يتجزأ من هذه الاستراتيجية. ونحن نعمل معاً من أجل مساعدة طلابنا على تحقيق النجاح، بحيث نقدم استراتيجات التعلّم والتعليم التي تبقيهم في المقدمة دائماً”.

وتضمّن الحدث أيضاً حلقات نقاش ركزت على دور مقدمي الخدمات التعليمية في جدول التوظيف في المنطقة، من البرامج الإرشادية إلى التطبيقات العملية المتمثلة في مساعدة الطلاب على تقديم الطلب وتأمين العمل الذي يحتاجون إليه.

واختتمت ليندسي ديغوف دي نونك حديثها قائلةً: “تكرس جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية كل طاقاتها من أجل تعزيز شراكاتها مع مقدمي الخدمات التعليمية، بهدف تقديم دعم المنح الدراسية عالية الجودة لإيصال الطلاب إلى الطريق المؤدي إلى عضوية كاملة في جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية. ويسعدني بأن الخلاصة التي توصلنا إليها في اختتام هذا المؤتمر الأول تشير إلى أن مقدمي الخدمات التعليمية والمدربين يتمتعون بالتزام وفهم مشتركين فيما يتعلق برؤية جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية، وهذا هو العمل الجماعي في أفضل صوره”.

وشملت قائمة الحضور كلاً من:
عائشة المرزوقي بن شبيب، مديرة الدعم المالي، “أدكو”.
فيليب برير، مفتش الامتحان البديل “إف 4” في الإمارات العربية المتحدة.
نيكولا دين، رئيس قسم التعليم المهني لجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية وأسس المحاسبة “إف آي إيه”، لدى “بي بي بي بروفيشونال إديوكيشن”.
ستيوارت دنلوب، المدير الإقليمي لجمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.
ريبيكا إيفانز، رئيسة جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية، “كابلان”.
فازيلا جوبالاني، رئيسة قسم التعليم، منطقة الشرق الأوسط.
جيفري هيرون، رئيس المبرمجين في جامعة أكسفورد بروكس.
جولي هيبورن، رئيس قسم الاعتماد والاعتراف التعليمي، جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية.
دومينيك لايت، مدير المبيعات العالمية في جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية، “بيكر” للتعليم المهني.
أليسون ماك هيو، مدير تطوير التعليم في جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية.
ناماسيكو لياندو- كلية البحرين التقنية “بوليتكنك البحرين”، (عضو فى هيئة المستشارين).
سعد مانيار، الشريك الإداري، “كرو هورواث” (عضو فى هيئة المستشارين).
روب مولان، مدرس ومتحدث في جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين “إف سي سي إيه” ومتخصص في إعداد التقارير المالية.
ليندسي ديغوف دي نونك، رئيس جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين في الشرق الأوسط.
جون بلايل، مستشار.
ريهان أودين، رئيس قسم التعليم، جمعية المحاسبين القانونيين المعتمدين البريطانية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا.