أبوظبي – مينا هيرالد: أدرجت “ناشونال جيوغرافيك أبوظبي”، القناة الأولى للبرامج الوثائقية الترفيهية باللغة العربية، مجموعة من الأفلام ضمن البرامج التي تبثّها طيلة شهر مايو/أيار الجاري، إذ تواصل عرض مجموعة قوية من السلاسل الجديدة التي تركز على عودة الموسم الثالث من البرنامج المفضل لدى المشاهدين مثل “دبي المطار الأمثل”. كما تعرض القناة مجموعة من القصص من جميع أنحاء العالم أبرزها “مزارع المراعي قي الأرجنتين”.

وسوف تبثّ القناة السلسلة الثالثة من الوثائقي الضخم “دبي المطار الأمثل” اعتباراً من يوم الثلاثاء 10 مايو/أيار الجاري عند العاشرة ليلاً بتوقيت الإمارات العربية المتحدة، وهو يمتد على مدار 10 حلقات مدة الواحدة منها ساعة كاملة.

وتدخل حلقات “دبي المطار الأمثل” على نحو غير مسبوق إلى أكبر مطار في العالم من حيث عدد المسافرين الدوليين، ومقرّ شركة “طيران الإمارات” التي تُعد واحدة من أكبر خطوط الطيران على مستوى العالم. ومن خلال الانفراد بالدخول إلى المرافق كافة في تلك المنشأة الكبيرة، فإن الحلقات ترصد جهود الموظفين العاملين على مدار الساعة الذين يبلغ عددهم نحو 90 ألفاً بوصفهم مسؤولين عن أكثر من 70 مليون راكب على متن 350 ألف رحلة طيران سنوياً.

ويتواصل التشويق على شاشة “ناشونال جيوغرافيك أبوظبي” خلال مايو/أيار، بعرض “قصص من عالمكم” والذي يتطرق هذه المرة إلى “مزارع المراعي” في الأرجنتين (الثلاثاء والأربعاء من كل أسبوع عند الساعة 23:00 بتوقيت الإمارات).

أما بالنسبة لمتتبعي البرامج التي تعنى بالمأكولات المتنوعة حول العالم والتي ترضي أذواق جميع أفراد العائلة، فإن “ناشونال جيوغرافيك أبوظبي” تدخل هذه المرة إلى “مطبخ الشمال الجديد” على مدار 15 حلقة، تبلغ مدة الواحدة منها 30 دقيقة، حيث سوف يبثّ هذا البرنامج كل أربعاء وخميس على مدار 4 أسابيع عند الساعة 19:00 بتوقست الإمارات.
وتقود سارة لافونتين الأمريكية الجنسية والطاهية في المطبخ الهلسنكي والكاتبة في فنون الطبخ في العرض الأول من هذا البرنامج المشاهدين، في رحلة استكشافية داخل المطبخ الإسكندنافي. فهناك الكثير من أطباق الشمال الشهية بخلاف أطباق السمك والبطاطا. لذا فسيقودنا مذاق سارة العالمي وشغفها بالطعام، إلى إحداث نقلة مميزة في مطبخ الشمال؛ حيث الأطباق الكلاسيكية الجديدة، والتوت الطازج، والسمك البري، مع الخضراوات النظيفة والصحية إلى جانب الأطباق الريفية المميزة.

ومن البرامج الجديدة أيضاً على شاشة “ناشونال جيوغرافيك أبوظبي”، ينطلق العرض الأول لبرنامج “الألفية” في 15 مايو/أيار (21:00 بتوقيت الإمارات) ويمتد على مدار 5 حلقات تستغرق الواحدة منها 50 دقيقة. ويلقي هذا البرنامج الضوء على مدى الحاجة إلى إعادة تقييم هذا العقد من الزمن، مشيراً إلى أن أحداثه تمر أمام ناظريك وكأنك تشاهدها في المرآة الخلفية. فلن يعرض البرنامج فترة الاضطرابات في الولايات المتحدة فحسب، بل سيعرض أيضاً العصر الذهبي قبل استعمار الشركات لعالم الإنترنت، عندما كانت الوسائط الاجتماعية لا تزال تخطو خطواتها الأولى، وعندما كان من السهل جني الأموال.