دبي – مينا هيرالد: حصلت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، على أحدث إصدار لـشهادة الآيزو 9001:2015، والتي تصادق عليها “شركة أس جى أس الخليج المحدودة” والمعتمدة من قبل منظمة “يوكاس” – بريطانيا. ويأتي هذا الإنجاز في إطار مساعي مؤسسة دبي لتنمية الصادرات إلى تحقيق أعلى مستويات الجودة والتميز المؤسسي، حيث تركز شهادة الآيزو 9001:2015 بشكل أساسي على تحديد ومعالجة المخاطر التي تؤثر على مطابقة المنتجات والخدمات، الأمر الذي يؤدى إلى تحسين رضا المتعاملين وتقديم خدمات أفضل لدعم خطط الدولة وجهودها في مجال التجارة الخارجية وبالتحديد الصادرات.

وقال المهندس ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات: “نحن سعداء وفخورين بحصول المؤسسة على هذا الاعتماد، ويأتي حصولنا على أحدث إصدار لهذه الشهادة تأكيداً على التزامها بتطبيق أفضل الممارسات العالمية في كافة العمليات وإجراءات العمل، والتزام كافة الموظفين بتطبيق سياسة الجودة وتقديم خدمات ذات مستوى عالي لشريحة مهمة وهم المصدرين. وتعتبر هذه الخطوة إنجازاً لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات في مجال التطوير المؤسسي والتميز الحكومي والارتقاء بمستوى الخدمات الأمر الذي سيساهم بشكل كبير في تطوير الأداء وفقاً لأحدث المستويات العالمية”.

وأضاف العوضي: “استطاعت المؤسسة منذ انشائها من تحقيق أعلى مستويات الخدمة من خلال برامجها المتنوعة وقنواتها العديدة التي تسهم بشكل كبير في دعم المصدرين نحو أسواق جديدة. وتقوم المؤسسة على نحو مستمر بترجمة التوجهات السامية لدولتنا الحبيبة لدعم القطاعات الغير النفطية، حيث حققت صادرات الدولة في العام الماضي نموا متميزا في ظل تباطىء الاقتصادات العالمية بنسبة 17% وصادرات دبي بنسبة 14% مقارنا بعام 2014، الأمر الذي يعزز من دور مؤسستنا في هذا النمو وأهمية ترقية خدماتنا نحو الأفضل للمساهمة بشكل أكبر وتحقيق مستويات عالية في مجال التصدير للدولة والإمارة”.

ومن جانبه قال عبدالله محمد، مدير إدارة التطوير والمتابعة في المؤسسة: “نحن سعداء بهذا الاعتراف والدور الحيوي في الإجراءات والعمليات التي تقوم بها إدارات المؤسسة لا سيما تحديد ومعالجة المخاطر التي تؤثر على مطابقة المنتجات والخدمات الأمر الذي يسهم في تطوير المنتجات والخدمات والمستندة على تقديم خدمات مبتكرة للمصدرين والمشترين. وتقوم المؤسسة وبشكل دوري بمراجعة جميع إجراءاتها وبشكل نصف سنوي استنادا على المسوحات التي تقوم بها بشكل مستمر مع قطاع التصدير في الإمارة والدولة بشكل عام، حيث أطلقت المؤسسة لقاءات مباشرة مع المصدرين لتحديد احتياجاتهم من خلال ملتقيات تنظمها الإدارات المعنية بشكل ربعي للوقوف على أهم وسائل التحسين والتطوير”.

يذكر أن مؤسسة دبي لتنمية الصادرات هي إحدى المؤسسات الرائدة في مجال الترويج التجاري وتنمية الصادرات على المستوى الدولي، حيث حصلت المؤسسة على مراكز متقدمة في تصنيف مركز التجارة العالمي (ITC)، ومازالت مستمرة في الدخول إلى أسواق جديدة وتقديم الخدمات عبر مكاتبها المتوزعة في 6 دول استراتيجية لخدمة مصدريها ودعم صادرات الدولة في النمو وبشكل سنوي.