دبي – مينا هيرالد: تنطلق “قمة قادة قطاع الاتصالات” التي ينظمها مجلس سامينا للاتصالات في 19 مايو 2016 في دبي، تحالف شركات الاتصالات الرائد الذي يغطي ثلاث مناطق من العالم (جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا)، بحضور السيد هولين زهاو الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، وبمشاركة أكبر شركات الاتصالات في المنطقة. حيث تُعد هذه القمة من أهم الفعّاليات التي تُنظَم في مجال قطاع الاتصالات، والتي تعقد سنوياً منذ عام 2010 بشكل منتظم.

وباعتبارها الحدث المرتقب والأكثر أهمية بين الفعاليات الرائدة التي تُنَظّم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة، تحتفل هذا العام قمة قادة الاتصالات 2016 بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيس “مجلس سامينا للاتصالات”. والذي منذ تأسيسه في عام 2006 وهو يلعب دوراً محورياً في تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المنطقة، وذلك من خلال إعداد جداول الأعمال وتقديم الدعم الكبير لمشغلي الاتصالات، في دول جنوب آسيا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا لمساعدتهم في تنفيذ أعمالهم بالشكل المطلوب. والجدير بالذكر أن مجلس سامينا للاتصالات كان من السبّاقين في توظيف التكنولوجيا الرقمية لتطوير الاقتصاد، بالإضافة لدوره الفعّال في توحيد اتجاهات صناعة قطاع الاتصالات. والعمل على تعزيز سُبل التعاون بين كل من مشغلي ومنظمي الاتصالات ومزودي خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. والسعي دائماً نحو تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في المنطقة، بما ينعكس إيجاباً على كافة شرائح المجتمع.

وتعليقاً على التطور الجديد والملحوظ في الإعداد للقمة قال السيد بوكار ايه. با الرئيس التنفيذي لمجلس سامينا للاتصالات “يسعدنا الترحيب بالسيد الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات في هذه القمة. وكما يسرنا في هذا الملتقى الكبير، استضافة هامات عالية في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. حيث سيركّز النقاش بين المشاركين في هذه القمة على أهمية توظيف التكنولوجيا الرقمية في تطوير الاقتصاد. ولا ننسى حضور السيد زهاو الذي سيضيف أهمية كبيرة للحوار وبنفس الوقت سيعطي حضوره بُعداً دولياً للقمة. إذ تشكل هذه القمة منصةً رئيسيةً تقدم كافة أشكال الدعم، لتوحيد وجهات النظر في السياسة والاستثمار والتنظيم، بالإضافة لتطوير البنية التحتية. وأخيراً، نتوقع أن تنبثق عن قمة قادة قطاع الاتصالات 2016 شراكات أقوى، تشمل مختلف المناطق الجغرافية وقطاعات الأعمال وكذلك كل ما يتعلق بجداول الأعمال.”

كما وستتم المشاركة في قمة قادة قطاع الاتصالات من خلال توجيه دعوة حضور خاصة للمشاركين. وقد أكد أغلب المشاركين الرائدين في قطاع الاتصالات على مستوى المنطقة حضورهم. الذين يمثلون مشغلي الشبكات والهيئات المُنَظِمة للاتصالات ومزودي خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إضافةً للجهات السياسية من دول آسيا وأوروبا. وللسنة الثالثة على التوالي تبادر شركة هواوي برعاية هذا الحدث الرائد والمرموق في قطاع الاتصالات على مستوى المنطقة.