أبوظبي – مينا هيرالد: وقعت “بي أيه إي سيستمز” اتفاقية تعاون مشترك مع الإمارات لتكنولوجيا الدفاع لتطوير برنامج سلاح الهاوتزر الخفيف الوزن M777 عيار 155 ملم في دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب مواصلة تطوير نظام مدفعي ذاتي الدفع من عيار 155 ملم.

بهذه المناسبة قال ستيفن لوك، مدير إدارة الحملات في بي أيه إي سيستمز: “تؤكد الاتفاقية التزامنا بصون علاقات صناعية دائمة مع دولة الإمارات العربية المتحدة. ويحظى هاوتزرM777 بسجل أداء لا يضاهيه أي نظام آخر من نفس الفئة. ومن شأنه أن يوفر للقوات المسلحة الإماراتية نظاما عالي الجودة سهل الاستخدام ويمكن الاعتماد عليه في الميدان.”

وسيتيح التعاون بين الشركتين مواصلة تطوير مدفعية ذاتية الدفع من عيار 155 ملم، تدمج بين القوة النارية لنظام الهاوتزر M777 عيار 155 ملم الثوري والخفيف الوزن مع مركبة القتال المدرعة “إنيغما” ذات الدفع الثماني التابعة للإمارات لتكنولوجيا الدفاع.

إلى ذلك قال كولين روثويل، المدير المالي للمجموعة، لدى الإمارات لتكنولوجيا الدفاع: “يسعدنا التعاون مع بي أيه إي سيستمز لدعم برنامج هاوتزر M777 الخفيف الوزن في الإمارات. والاتفاقية هي جزء من التزامنا بعقد شراكات مع كبرى الجهات العسكرية الرائدة حول العالم لتوفير أحدث وأقوى المعدات والتقنيات والحلول المثبتة لعملائنا.”

ومع نظام M777 الذي لا يتعدى وزنه نصف وزن الهاوتزرات التقليدية من نفس الفئة، يمكن التزود بتكنولوجيا معتمدة لإطلاق النيران الموثوقة في العمليات الحاسمة لتعزيز القدرات القتالية المستدامة. ومع وجود 1090 بندقية منها قيد الخدمة في كل من الولايات المتحدة وكندا وأستراليا، يعد M777 نظام الهاوتزر الخفيف الوزن الوحيد الذي أثبت فعالية عالية في المعارك حول العالم. وسوف تبقى في طليعة التكنولوجيا المدفعية المستقبلية بفضل القدرة على استيعاب التحديثات، والذخيرة بعيدة المدى دقيقة التوجيه، وخيارات التنقل المرنة.

ويهدف برنامج “إنيغما” إلى تزويد القوات البرية الإماراتية بعائلة من المركبات الرائدة عالميا بهيكل مشترك للدفع الثماني. وفي هذا السياق، سيوفر نظام المدفعية الذاتية الدفع M777 حل إطلاق غير مباشر بديل مع ميزات “الإطلاق أثناء التنقل” والتوجيه الدقيق.

يذكر أن بي أيه إي سيستمز والإمارات لتكنولوجيا الدفاع كشفتا سابقاً عن أول نموذج M777 متكامل مع مركبة إنيغما خلال معرض الدفاع الدولي “آيدكس” في أبوظبي في فبراير 2015.