دبي – مينا هيرالد: أعلنت “دبي التجارية”، النافذة الإلكترونية الموحدة للتجارة والخدمات اللوجستية في دبي، عن إطلاق الدورة التاسعة من “جائزة التميَز في الخدمات الإلكترونية” التي يتم تنظيمها سنويا تقديراً لأفضل الجهود المبذولة في مجال التحوّل الإلكتروني للتجارة والخدمات اللوجستية، وتكريماً للأداء المتميز في مجال تبني الخدمات الإلكترونية المقدمة عبر بوابتها.
وتتميز الدورة التاسعة لهذه الجائزة بتقديم جائزة جديدة للخدمات الذكية في خدمات الشحن، ليصبح بذلك عدد فئات الجائزة التي يتنافس عليها المشاركون خمس فئات تشمل جائزة الخدمات الذكية في خدمات M-Token، وجائزة الخدمات الذكية في خدمات المنطقة الحرة، وجائزة الخدمات الذكية في خدمات التخليص الجمركي، وجائزة الخدمات الذكية في خدمات الدفع. وعلى غِرار الدورة السابقة، سيتم ترشيح الفائزين بناءً على إجمالي عدد المعاملات الذكية التي تم إنجازها خلال عام 2016 عبر بوابة “دبي التجارية”، بهدف التشجيع على تبني الخدمات الذكية ودعم مبادرات المدينة الذكية لحكومة دبي.
إضافة إلى ذلك ستواصل الدورة التاسعة من “جائزة التميَز في الخدمات الإلكترونية” تقديم جائزتين في مجال الابتكار هما “أفضل مشروع مبتكر” و”أفضل فكرة مبتكرة” تم تطويرهما من قبل الأفراد أو المؤسسات العاملين في قطاع التجارة والخدمات اللوجستية بالدولة.
من ناحية أخرى وتأكيداً منها على التزامها ورسالتها في تمكين وتنويع النمو الاقتصادي في دبي، تقدم “مؤسسة دبي لتنمية الصادرات” إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية والجهة المساندة للتصدير بالتعاون مع “دبي التجارية” للعام الثاني على التوالي، جائزتين هما: “جائزة المصدّر الجديد” و”جائزة المصدر المبتكر”؛ لتشجيع خدمات التصدير الرائدة لقطاع الأعمال.
وبهذه المناسبة، قال سعادة جمال ماجد بن ثنية، رئيس مجلس إدارة “دبي التجارية”: “تسعى دبي التجارية دوماً نحو تحسين وضمان إتمام إجراءات التجارة والخدمات اللوجستية بشكل أسرع من خلال استخدام منصة موحدة وسلسة. وقد أسهمت “جائزة التميز في الخدمات الإلكترونية” في التشجيع على تبني هذه الخدمات الذكية، وسنواصل تكريمنا للجهات الرائدة في هذا القطاع من خلال هذه الجائزة، آملين أن تستقطب سنوياً مشاركة واسعة النطاق من الأفراد والمؤسسات”.

من جانبه أوضح المهندس محمود البستكي، الرئيس التنفيذي لـ”دبي التجارية”: “تؤكد “جائزة التميز في الخدمات الإلكترونية” على مكانة دبي كمركز أساسي للتجارة والخدمات اللوجستية، كما تُسلط الضوء على الجهود المبذولة لتشجيع التحوّل السلس نحو المدينة الذكية، مع الإشارة إلى أنها الجائزة الأولى في المنطقة التي تعتمد في تقييمها على المعدلات الفعلية لتبني الخدمات الإلكترونية، ومن هذا المنبر ندعو كافة الأفراد والشركات في الإمارات العربية المتحدة إلى الاستفادة من فرصة نيل إحدى الجوائز التي نقدمها وذلك من خلال رفع معدلات تبنيهم للمعاملات الذكية واستخدام الهواتف الذكية خلال العام الحالي، كما أن الأبواب مفتوحة لترشيح مشاريعهم وأفكارهم المبتكرة للفوز بإحدى الجوائز المقدمة في مجال الابتكار”.

وصرح المهندس ساعد العوضي، المدير التنفيذي لـ”مؤسسة دبي لتنمية الصادرت”: “تشرفت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات بأن تكون جزءاً من جائزة التميز في الخدمات الإلكترونية وللمرة الأولى في دورتها الثامنة وذلك بمنح جائزتين للمصدر الجديد والمصدر المبتكر تقديراً لمساهمة الشركات العاملة في مجال الصادرات في عام 2015، وإننا على ثقة بأن الدورة التاسعة ستتوج الجهود التي نبذلها لتعزيز وتنشيط حركة الصادرات في إمارة دبي وانخراط المزيد من الشركات في بيئة الأعمال المزدهرة التي تتمتع بها دبي.”

والجدير بالذكر أن دورة العام الماضي من “جائزة التميز في الخدمات الإلكترونية”- وللسنة الثالثة على التوالي- حظيت برعاية كريمة من سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، رعاه الله.