دبي – مينا هيرالد: وقعت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية بدبي، مذكرة تفاهم مع مجموعة الأهلي القابضة لإطلاق برنامج تطبيق المسؤولية المجتمعية للقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية والجهات الحكومية، وبرنامج فرص الأعمال العالمية لرواد الأعمال والراغبين في دخول عالم المشاريع. وتأتي هذه الاتفاقية ضمن جهود مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة الرامية إلى توعية الأفراد حول أهمية المسؤولية المجتمعية، وتثقيف الشباب وتنمية مهاراتهم في مجال ريادة الأعمال.

وقام بتوقيع الاتفاقية، سعيد مطر المري، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة؛ والسيدة لينا حوراني مدير إدارة الخدمة المجتمعية لمجموعة الأهلي القابضة، إلى جانب حضور عدد من المسؤولين والمدراء التنفيذيين من كلا الجهتين.

يهدف برنامج تطبيق المسؤولية الاجتماعية للشركات إلى تطوير وتعزيز ممارسة أنشطة المسؤولية الاجتماعية والتوعية بين الممارسين، حيث تعمل هذه المبادرة على زيادة الفهم الإدراكي للطلاب من خلال آليات بناء القدرات، كما يقدم برنامج فرص الأعمال العالمية الفرصة إلى تعليم وتثقيف الشباب من مختلف الثقافات مما يسهل الاطلاع على خيارات العمل، وسبل تنمية مهارات ريادة الأعمال.

وفي هذا الصدد، قال سعيد مطر المري: “تلعب المسؤولية المجتمعية دوراً حيوياً في تفعيل الشراكات بين مجموعات الأعمال والجهات الحكومية. ولدينا دراية كاملة وتقدير لدور المسؤولية المجتمعية في استدامة الأعمال، حيث تهدف إلى زيادة الوعي لدى المؤسسات والأفراد، وبالأخص القطاع الخاص والأوساط الأكاديمية والجهات الحكومية في وضع استراتيجيات أكثر استجابة للاحتياجات المجتمعية، والتعريف بدورها في تحقيق التنمية المستقبلية في ميادين العمل. ويسرنا التعاون مع “الأهلي القابضة” والجهات المعنية بهذا المجال كاستراتيجية ومبادرة طويلة الأمد”.

وأكد سعيد مطر المري أن المؤسسة ترحب بجميع البرامج سواء كانت من القطاع الحكومي أو الخاص، حيث أن تطوير ريادة الأعمال، هي من أهم الركائز الأساسية للنجاح الاقتصادي في دبي، ويأتي تفعيلها من خلال تعزيز الابتكار وتعزيز ممارسة أنشطة المسؤولية الاجتماعية وتحويل الأفكار والإبداعات إلى واقع من المشاريع الناجحة.

وأضاف: “يمثل برنامج فرص الأعمال العالمية تجربة مثيرة للاهتمام وخصوصا للشباب المشاركين الذي سيتفاعلون مع كبار رجال الأعمال والأكاديميين من الدول المشاركة. وسيشمل البرنامج جدول من الزيارات للشركات الكبرى بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات، إلى جانب التركيز على دور شبكات التواصل، وآلية التفاعل مع أصحاب الخبرات والمهتمين في عالم الأعمال”.

وعلى نحو متصل، قال محمد خماس: “بدأنا كإحدى المشروعات الصغيرة بالأمس، واليوم ومن منطلق واجبنا في دعم القائمين على المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي ستبنى اقتصاد الغد، يسر مجموعة الأهلي القابضة أن تتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في تدريب القائمين على هذه المشاريع ودعمهم بالمهارات والدراسات التي تساعدهم على النجاح والتفوق”.