دبي – مينا هيرالد: افتتح صباح اليوم (الأحد الموافق 8 مايو) مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات بدبي معرض أوتوميكانيكا دبي 2016 في دورته الرابعة عشرة والذي يعتبر المعرض المتخصص الأكبر من نوعه بالمنطقة. وأشاد الطاير خلال جولته بتطورات سوق قطع غيار وإكسسوارات السيارات في منطقة الخليج وأكد أهمية السوق الذي يشهد نمواً ملحوظاً على مدار السنوات السابقة.
وتستمر فعاليات أوتوميكانيكا دبي 2016 لمدة ثلاثة أيام بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بمشاركة 2,017 عارضا من 58 دولة، بنمو نسبته 7 % مقارنة بالدورة السابقة في 2015.
يعكس النمو الكبير في عدد العارضين الأوضاع الإيجابية التي يتمتع بها سوق قطع الغيار بالشرق الأوسط والذي بلغ حجمه حسب تقديرات شركة فروست آند سوليفان 12.98 مليار دولار في 2015، ومن المتوقع أن يسجل نموا سنويا بنسبة 6 % ليصل حجمه إلى 17.27 مليار دولار بحلول 2020.
يأتي ذلك وسط توقعات بارتفاع مبيعات المركبات في الشرق الأوسط من 3.2 مليون في 2015 إلى 4.4 مليون في 2020 حسب تقديرات فروست آند سوليفان، ليصل بذلك إجمالي عدد السيارات على الطرقات الإقليمية 44.5 مليون مركبة، مقابل 34.8 مليون في 2015.
وقد كان النمو المركب لمبيعات السيارات وارتفاع الطلب على قطع الغيار سببا في جذب اهتمام أبرز علامات خدمات المركبات في العالم لمعرض أوتوميكانيكا دبي 2016 لاستعراض أحدث منتجاتهم وإبداعاتهم أمام جمهور يتوقع أن يزيد على 30,000 زائر تجاري من 135 دولة.
وقال أحمد باولس، الرئيس التنفيذي في ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط، الشركة المنظمة للمعرض: “اعتاد أوتوميكانيكا دبي تسجيل ارقام قياسية جديدة كل عام، وهو ما ينطبق على دورة 2016. وفي دورته الرابعة عشر هذا العام تجاوز عدد العارضين 2,000 عارضا للمرة الأولى، مقابل 119 عارضا شاركوا في دورة المعرض الافتتاحية عام 2003 وهو ما يوضح ما حققناه من نجاح”.
وتابع: “أهم ما يميز أوتوميكانيكا هو أنه يمثل منصة دراية هامة لتحليل توجهات وفرص الصناعة والتصورات الحديثة، والإطلاع على أحدث المنتجات المتوفرة في السوق فضلا عن التواصل مع الاتصالات الحالية وقطعا البحث عن شركاء أعمال جدد”.
يقام المعرض على مستوى 15 قاعة في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض حيث يغطي أوتوميكانيكا دبي ست مجموعات منتجات رئيسية هي قطع الغيار والمكونات، الالكترونيات والأنظمة، الإصلاح والصيانة، الإطارات والبطاريات، الاكسسوارات وضبط السيارات، محطات الخدمات وغسيل السيارات.
تبلغ نسبة المشاركين في المعرض من خارج الإمارات 90 % وبذلك يعد أوتوميكانيكا دبي 2016 النسخة الأفضل تمثيلا على المستوى الدولي على مدى تاريخه الذي يمتد لـ 14 عاما، وتتأكد هذه الصبغة الدولية بمشاركة 25 من الأجنحة الدولية منها أجنحة تشارك للمرة الأولى من اليابان، بيرو، هولندا وإيران.
وتتصدر مشاركة العارضين الدوليين أجنحة دولية من ألمانيا وإيطاليا، بواقع 103 و78عارضا على الترتيب، الولايات المتحدة (58 عارض)، والبرازيل (25 عارض)، كوريا (88 عارض)، تركيا (75 عارض)، وجنوب أفريقيا (16 عارض) واليابان (11 عارضين).
تشارك شركة شافلر الألمانية في أوتوميكانيكا دبي للعام السابع على التوالي وتستعرض علاماتها LuK، lNA، FAG وروفيل والتي تغطي قطاع منتجات عريض للمحركات، تطبيقات النقل والشاسيه لكل المركبات تقريبا.
وقال إوانيس فرانتزوجلو، المدير الإداري في شافلر الشرق الأوسط: “تشارك شافلر في أوتوميكانيكا دبي بحثا عن صفقات جديدة ولقاء عملاء جدد ودعم أنشطة مبيعاتنا في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. نعمل في سوق ضخم متخصص لم يصل إلى حالة التشبع بعد حيث يزخر بالعدد من الفرص الكامنة. وفي ظل الأوضاع السياسية الطبيعية والمستقرة فمن المتوقع استمرار النمو.
وفي سياق متصل تشارك شركة منرال سيركلز بيرنجز (MCB) الإماراتية بقوة للإعلان عن شراكتها التي أبرمتها مؤخرا مع lLJIN، أكبر شركة لتصنيع الحاملات الاسطوانية المدببة في كوريا.
وتبحث شركة MCB، أول شركة إماراتية تقوم بتوريد حاملات السيارات لموديلات السيارات اليابانية، الكورية، الأوروبية والأمريكية، تبحث عن موزعين في الشرق الأوسط وأفريقيا لـ lLJIN التي تستحوذ على 30 % من سوق حاملات العجلات في العالم.
شاركت كلا الشركتان في أوتوميكانيكا دبي لأول مرة منذ عدة سنوات وتشارك الآن بكل قوة، وقال حسن علوان مدير التسويق في MCB: “مع ILJlN، نبحث الآن عن موزعين”.
وتابع: “برؤية الإبداع وروح الأداء تمهد قوة MCB و ILJIN المستقبل الجديد لصناعة الحاملات في المنطقة وعلى مستوى العالم”.
يعود أوتوميكانيكا دبي بمبادرة كفاءة الشاحنات في 2016، والتي تسلط الضوء على أكثر من 1,000 عارض يخدمون قطاع الشاحنات والمركبات التجارية، من قطع، أنظمة، الكترونيات الشاحنات إلى معدات الورش، إصلاح الهيكل والعناية به.
كما يتضمن المعرض أكاديمية أوتوميكانيكا يوم التاسع من مايو التي يشارك فيها مجموعة متميزة من الخبراء ورواد الفكر لمشاركة رؤاهم حوال أهم جوانب السوق الإقليمي لقطع الغيار والصيانة. كما تسلط ثلاثة ملتقيات في السعودية وإيران وأفريقيا الضوء على إبرام الأعمال في ثلاثة من أهم الأسواق لقطاع خدمات المركبات العالمي.